المجلس الشعبي يعزي بوفاة شقيقة فخامة الرئيس مسعود البارزاني      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يعزي الرئيس بارزاني بوفاة شقيقته      السيد عماد ججو يزور المدارس السريانية في ناحية برطلة      مناصرة لشهداء العرس، الادباء السريان ينشدون قصائدهم      غبطة البطريرك يونان يترأّس رتبة درب الصليب يوم الجمعة من الأسبوع الثاني من الصوم الكبير      عشر سنوات على ترميم لوحة المسيح القائم القماشية في كنيسة القبر المقدس      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تزور قرية (ازخ) ‏      بحضور أوغنا ... قصر المؤتمرات يحتفي باللغة السريانية في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يزور مؤسسات تربوية ودينية في بعشيقة      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في سورية      أعراض كورونا طويلة الأمد.. دراسة جديدة تبحث عن مسببات المرض وسبل علاجه      اللجنة المشتركة لديواني الرقابة المالية في إقليم كوردستان والعراق تبدأ أعمالها      وزارة المالية تنفي وجود مشكلة في السيولة لتأمين رواتب الموظفين      تشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلال أسبوع.. مصادر تكشف      الاتحاد الأوروبي يضغط على العراق لاستعادة المهاجرين      انفجارات قرب محطة زابوريجيا..والوكالة الذرية تحذر من "كارثة"      بيع ساعة "قنبلة هيروشيما الذرية" في مزاد      ألونسو يحطم رقم البايرن القياسي في فوز ليفركوزن على ماينز      التأمل الأول لزمن الصوم مع واعظ القصر الرسولي      إدارة الغذاء والدواء الأميركية تحذر من استخدام الساعات الذكية لقياس سكر الدم
| مشاهدات : 754 | مشاركات: 0 | 2024-02-07 10:42:19 |

بلينكن يتجه لإبلاغ عباس اعتزام واشنطن الاعتراف بدولة فلسطين قبل نهاية 2024

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصافح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في العاصمة الأردنية عمّان. 13 أكتوبر 2023 - Wafa

 

عشتارتيفي كوم- الشرق/

 

كشفت مصادر مطلعة لـ"الشرق"، الأربعاء، أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، سيبلغ الرئيس محمود عباس خلال لقائهما المرتقب مساء الأربعاء في رام الله، أن الولايات المتحدة ستعترف بدولة فلسطين قبل نهاية العام الجاري 2024.

وأفادت المصادر بأنه من المتوقع أن تحذو عدد من الدول الأوروبية حذو الولايات المتحدة في الاعتراف بالدولة الفلسطينية، خاصة المملكة المتحدة وفرنسا.

وتتجنب واشنطن الإشارة إلى مواصفات الدولة، وحدود سيادتها أثناء هذه المداولات، فيما يخشى فلسطينيون أن يكون الاعتراف بالدولة الفلسطينية، إعادة تسمية للحكم الذاتي الحالي على أنه دولة، دون منح الفلسطينيين حق السيادة أو السيطرة على أراضيهم المحتلة عام 1967 (الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة).

وقال أحد المسؤولين الفلسطينيين: "لن نكتفي بالاعتراف، سنطلب من هذه الدول القيام بضغط جدي على إسرائيل لوقف الاستيطان في أراضي دولة فلسطين التي حدّدتها الأمم المتحدة بالأراضي المحتلة عام 1967، والتي تشمل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة".

وأوضح المسؤول أن الرئيس محمود عباس سيطلب من بلينكن العمل على وقف فوري وتام للحرب في غزة، وعقد مؤتمر دولي للسلام ولإعادة إعمار ما دمرته إسرائيل في القطاع.

وذكر مسؤولون فلسطينيون لـ"الشرق"، أن الاعتراف الأميركي والأوروبي بدولة فلسطين يشكل محطة مهمة على طريق إقامة الدولة.

وكانت وسائل إعلام أميركية نشرت مؤخراً خبراً مفاده أن بلينكن طلب من طاقم مختص في الخارجية الأميركية دراسة خيارات الاعتراف بدولة فلسطين. كما صرح وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون أن بلاده تعتزم الاعتراف بدولة فلسطين.

 

الخيارات الأميركية

وكان مسؤولان أميركيان قالا الأربعاء الماضي، لـ"أكسيوس"، إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن طلب من وزارته إجراء مراجعة وتقديم خيارات سياسية ممكنة بشأن اعتراف أميركي محتمل بدولة فلسطينية بعد انتهاء الحرب في غزة.

وفيما قال المسؤولان إنه لا يوجد تغيير حالياً في السياسة الأميركية، إلا أن مجرد بحث وزارة الخارجية الأميركية خياراً كهذا، يعكس تغيراً في تفكير الإدارة الأميركية بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وهو أمر حساس للغاية، محلياً ودولياً.

ولعقود ظلت السياسة الأميركية تعارض الاعتراف بفلسطين كدولة، على المستوى الثنائي، وفي مؤسسات الأمم المتحدة، والتأكيد على أن قيام دولة فلسطينية يجب أن يتم فقط عبر "مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية".

ولكن مسؤولاً أميركياً، رفيع المستوى، قال إن محاولات إيجاد مخرج دبلوماسي من الحرب في غزة، فتحت الباب أمام إعادة التفكير في الكثير من الأطر السياسية الأميركية.

وقال "أكسيوس" إن هناك عدة خيارات أميركية في هذا الشأن من بينها، اعتراف ثنائي بالدولة الفلسطينية، وعدم استخدام حق النقض (الفيتو)، في مجلس الأمن الدولي ضد منح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، أو تشجيع دول أخرى للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

واعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة بدولة فلسطين في العام 2012، ومنحتها مكانة "عضو مراقب". وجاء هذا الاعتراف بعد أن عارض مجلس الأمن الدولي في العام 2011 الاعتراف بدولة فلسطين، وذلك بضغط أميركي كبير.

 

معارضة إسرائيلية

وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفض هذه الفكرة بشكل قاطع، وقال إن دولة فلسطينية مجاورة تتعارض مع الحاجة الأمنية لإسرائيل، مما يضعه في خلاف مباشر مع الرئيس جو بايدن.

وقال نتنياهو الشهر الماضي: "يجب أن يكون لدولة إسرائيل سيطرة أمنية على كامل الأراضي" التي تسعى فلسطين لإقامة دولتها عليها.

بدوره، قال عضو مجلس الحرب الإسرائيلي جدعون ساعر، الجمعة الماضي، إن هذه الدولة (الفلسطينية) "ستواصل من دون شك الكفاح المسلح ضد إسرائيل".

وأظهر استطلاع جديد نشره المعهد الإسرائيلي للديمقراطية، وهو مركز أبحاث في تل أبيب، الثلاثاء، أن 59% من اليهود الإسرائيليين يعارضون إقامة دولة فلسطينية كجزء من صفقة لإنهاء الحرب.

وقال الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي لـ"إن بي سي نيوز": "لقد كنا ندعو إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية منذ فترة طويلة"، مشيراً إلى أن هذا الإعلان المرتقب "لا يعني شيئاً إلا إذا ارتبط بـ3 أشياء"، متحدثاً عن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإزالة المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، والاتفاق على الشكل الذي ستبدو عليه حدود الدولة الفلسطينية.










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5628 ثانية