قداسة البطريرك مار اغناطيوس يحتفل بالقداس الإلهي لمناسبة عيد مار يعقوب البرادعي والأمبراطورة ثيودورة والعلامة مار غريغوريوس ابن العبري      لقاء حوار الأديان في البطريركية الكلدانية      نيافة المطران الدكتور افاك اسادوريان يرعى القداس الالهي في كنيسة الصليب المقدس للارمن الارثوذكس في اربيل – عنكاوا      البطريرك ساكو يُمنح جائزة المطران الايطالي الشهيد لويجي بادوفيزي      العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم حملة تلقيح ضد فايروس كورونا      غبطة البطريرك ساكو يتراس صلاة السنة للمرحوم الاب صلاح خدور      بالصور.. تلكيف      رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع المطران آسادوريان      الرئيس بارزاني يعزي قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا      رئيس إقليم كوردستان يعزي البطريرك مار كوركيس صليوا      جراحات تأبى الإندمال      توزيع بطاقات لقاح «كورونا» في كوردستان الأسبوع المقبل      مفوضية الانتخابات: 10 أكتوبر المقبل موعد حتمى لإجراء الانتخابات العراقية      احذروا جداً من كورونا.. تشوهات قد تطال شبكية العين      طوكيو 2020.. الصين تواصل حصد الذهب وأميركا خلفها      البطريرك المسكوني: هشاشة البيئة ثمرة خيارات خاطئة وجشع الإنسان      مسرور بارزاني: الحكومة العراقية تتحمل واجباً أخلاقياً وقانونياً بتعويض ذوي ضحايا المجازر المرتكبة ضد شعب كوردستان      كورونا يستفيق في الصين.. بؤر وبائية جديدة تنذر بخطر      إصابة العشرات نتيجة تصادم قطارين في امريكا      تحذير من متحور كورونا يقتل ثلث المصابين به.. هذه فرص انتشاره
| مشاهدات : 33060 | مشاركات: 1 | 2015-09-28 09:14:53 |

سيرة حياة قداسة مار كيوركيس الثالث صليوا الجاثيليق البطريرك لكنيسة المشرق الآشورية


عشتار تيفي كوم - الشماس سامي القس شمعون / سيدني

ولد قداسة البطريرك "وردا دانيال صليوا" ، في مدينة الحبانية، العراق عام ١٩٤١، والديه هما المرحومين دانيال صليوا ومريم صليوا.

حصل على شهادة البكلوريوس من كلية التربية، من جامعة بغداد عام ١٩٦٤.  

عين مدرساً للغة الانكليزية ومارس التدريس في عدة مدن عراقية، ولمدة ١٣ عاماً. 

 وبينما كان في زيارة الى الولايات المتحدة دعاه قداسة البطريرك الراحل مثلث الرحمات مار دنخا الرابع، لخدمة الكنيسة وتقبل الرسامة الكهنوتية.

وبعد دراسته لطقوس ولاهوت الكنيسة تمت رسامته شماساً في ١٣ نيسان ١٩٨٠ ورسم كاهناً باسم القس پولس في ٨ حزيران عام ١٩٨٠، وبعد خدمته المقتدرة ككاهن واستمراره في تعليمه الكنسي، تم ترشيح القس پولس من قبل البطريرك الراحل وآباء الكنيسة لتقبل الرتبة المترافوليطية الرفيعة على بغداد وكل العراق وذلك لشغور كرسي عيلام، برحيل مثلث الرحمات قداسة الميترافوليط مار يوسف خنانيشوع، الطيب الذكر.

رُسم القس پولس في عيد العنصرة( الفنطيقوسطي)  يوم الأحد السابع من حزيران ١٩٨١،  بوضع يد قداسة البطريرك الراحل مار دنخا الرابع في كاتدرائية القديس مار كيوركيس في مدينة شيكاغو الامريكية. وتكنّى الميترافوليط الجديد باسم مار كيوركيس. 

وبعد نياحة البطريرك الراحل مار دنخا الرابع في ٢٦ آذار٢٠١٥  التأم سينودس مجلس الآباء في كنيسة مار يوحنا المعمدان في عنكاوا، أربيل، اقليم كردستان العراق في الفترة بين ١٦ - ١٨ أيلول ٢٠١٥.

وفي يوم الجمعة ١٨ أيلول انتخب اعضاء المجمع المقدس غبطة الميترافوليط مار كيوركيس صليوا ليكون الجاثيليق البطريرك الواحد والعشرون بعد المئة على كرسي ساليق وقطيسفون. وتمت رسامته وتتويجه في كنيسة مار يوحنا المعمدان يوم الأحد ٢٧ أيلول ٢٠١٥ بوضع اليد من قبل اصحاب الغبطة الميترافوليطين مار اپريم موكن ومار ميلس زيا وبشراكة يمين كافة اباء كنيسة المشرق الآشورية.  

 وخلال خدمته الرعوية في الكنيسة كمترافوليط، فقد تمكن من تأسيس مدرسة كهنوتية صغيرة في بغداد والتي تخرج منها كهنة وشمامسة عدة، خدموا الكنيسة في العراق والعالم. وتم ارسال بعض التلاميذ الى اوروپا لغرض اكمال دراساتهم اللاهوتية العليا والحصول على شهادة الدكتوراه، حيث كان متوقعاً أن يعودوا للعراق ويشاركوا في تأسيس مدرسة كهنوتية تابعة لكنيسة المشرق. 

 وأسس قداسته حينما كان ميترافوليطاً أيضاً، مكتبة في مقر المطرانية في بغداد والتي تضم المئات من المخطوطات القديمة.

كما أسس قداسته  مطبعة  متكاملة للمطرانية والتي طبع فيها العديد من الكتب الطقسية وغيرها من كتب التعليم المسيحي لخدمة مؤمني الكنيسة في كافة أنحاء العالم.

وفي عام ١٩٩٤ وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي السابق، استلم قداسته خدمة الاشوريين هناك حيث أسس عدداً من الأبرشيات وعين كاهن متمكن لأبرشية موسكو، وافتتاح كنيسة جديدة هناك، رسمها  قداسته بأسم القديسو مريم العذراء. ومن هنا زاد عدد الكهنة والشمامسة الذين خدموا الرعية المتنامية لكنيسة المشرق الآشورية في روسيا. 

 ادار قداسته الكنيسة والرعية في العراق أثناء خدمته الميترافوليطية وكرس جهدا كبيرا من اجل خدمة المؤمنين.

 سافر الى الصين عام ١٩٩٨ وأسس علاقات مع الكنائس المسيحية هناك. وقام بزيارة اجلال واحترام لمواقع الكنيسة الاشورية والتي يعود تاريخها الى اوائل القرون المسيحية في مدينة زيان في الصين، اضافة الى الكنائس في مناطق هكاري وماردين في تركيا. 

 

كان قداسته فعالاً في المحافل المسكونية وفي العلاقات الاخوية بين كنيسة المشرق الآشورية وبقية الكنائس والمنظمات الكنسية الأخرى وبالأخص في مجمع كنائس الشرق الأوسط ومجمع رؤساء الكنائس في بغداد. 

 وفي عام ٢٠٠٩، أسس قداسته مدرسة أورهاي (أديسا) الابتدائية في بغداد.  

 

 






مشاركاتكم (1)
فريد مرقس البازي venezuela | 2015-09-28 17:01:37
الف مبروك لقداستكم





أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0657 ثانية