المجلس الشعبي يعزي بوفاة شقيقة فخامة الرئيس مسعود البارزاني      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يعزي الرئيس بارزاني بوفاة شقيقته      السيد عماد ججو يزور المدارس السريانية في ناحية برطلة      مناصرة لشهداء العرس، الادباء السريان ينشدون قصائدهم      غبطة البطريرك يونان يترأّس رتبة درب الصليب يوم الجمعة من الأسبوع الثاني من الصوم الكبير      عشر سنوات على ترميم لوحة المسيح القائم القماشية في كنيسة القبر المقدس      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تزور قرية (ازخ) ‏      بحضور أوغنا ... قصر المؤتمرات يحتفي باللغة السريانية في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يزور مؤسسات تربوية ودينية في بعشيقة      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في سورية      أعراض كورونا طويلة الأمد.. دراسة جديدة تبحث عن مسببات المرض وسبل علاجه      اللجنة المشتركة لديواني الرقابة المالية في إقليم كوردستان والعراق تبدأ أعمالها      وزارة المالية تنفي وجود مشكلة في السيولة لتأمين رواتب الموظفين      تشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلال أسبوع.. مصادر تكشف      الاتحاد الأوروبي يضغط على العراق لاستعادة المهاجرين      انفجارات قرب محطة زابوريجيا..والوكالة الذرية تحذر من "كارثة"      بيع ساعة "قنبلة هيروشيما الذرية" في مزاد      ألونسو يحطم رقم البايرن القياسي في فوز ليفركوزن على ماينز      التأمل الأول لزمن الصوم مع واعظ القصر الرسولي      إدارة الغذاء والدواء الأميركية تحذر من استخدام الساعات الذكية لقياس سكر الدم
| مشاهدات : 1393 | مشاركات: 0 | 2024-02-09 07:26:02 |

صوم الأربعين يوماً ودلالاته

وردا أسحاق عيسى القلًو

 

 

( ليس بالخبز وحدهُ يحيا الإنسان ) " لو 4:4 "

   الصوم أول فريضة فرضها الله على الإنسان في جنة عدن فأمر آدم وحواء بأن يصوما من تناول ثمرة شجرة معرفة الخير والشر . لكن الإنسان سقط في التجربة فطرد . إستمر الصوم مع الإنسان في العهد القديم وإلى أن دخل في العهد الجديد ليستمر بالصوم وبحسب وصايا الكنيسة إلى جانب الصلاة .

  للصوم حسناته ، ففي فترة الصوم يتسلح المؤمن بسلاح قوي يتحدى به تجارب الإبليس ، فعليه أن لا يستسلم لحياة رخوة ليبالغ في الطعام والشراب ، إنما عليه أن يلتزم بالصوم كما صام المسيح الذي صار قدوة للمؤمنين به فعلمهم عبادة الله أولاً أكثر من عبودية البطن وشهوات الجسد . لهذا أسس الصوم كنظام إيماني ليعمل به الجميع .

  يسوع المسيح صام أربعين يوماً علماً بأنه لم يكن بحاجة إلى الصوم ، صام ليصبح مثالاً للإنسان ، فتنازل لأجل البشرية وصام ليعلمنا كيف نقاوم التجربة بعد الإيمان والمعمودية وكما حصل له بعد عماده . نحن البشر سنتعرض للتجارب وملاحقات الشيطان كما تعرض يسوع بعد المعمودية . صام يسوع اربعين يوماً وأربعين ليلة في البرية لم يتناول شيئاً طوال تلك الأيام ، وذلك لكي يميت رغبة الجسد بمثابرته في الصوم وإستمراريته . صام يسوع نفس المدة التي صامها النبيين موسى وإيايا اللذان لم يذكر الكتاب عنهما بأنهما قد جاعا عكس يسوع الذي كتب عنه بأنه جاع . فهل جاع فعلاً إلى الطعام ، أم جاع لخلاص البشر ؟

علماً أنه إعترف بأنه جاع جسدياً إذاً جوع الرب يسوع كان حيلة تقية ضد الإبليس ، فإخضاع يسوع جسده للجوع أعطى لعدوه فرصة وحجة لمهاجمته ليقاومهُ كإنسان كامل دون أن يلجأ إلى إستخدام لاهوته المتحد بناسوته . عندما رآه الشيطان جائعاً إنتهز الفرصة لتجربته كإنسان وكما فعل مع الأبوين . فتظاهر بأنه مهتم بصحة يسوع الجائع فطلب منه أن يحول الحجر إلى خبز ومن ثم يتناولها فيقضي على جوعه . حيلته كانت لإغضاع يسوع إلى آرائه وأوامره لكنه فشل .

   ماهو رمز الصيام لأربعين يوماً ؟

 رقم الأربعين عدد بارز مستمر مع تاريخ الإنسان . يبدأ من مياه الغمر التي سالت لمدة أربعين يوماً فأغرقت الأرض كلها ( تك 4:7 ) . وهكذا جاء صوم موسى لعدد مماثل فأعطي نعمة وإستحق أن يتلقى الشريعة ( خر 28:34 ) ، كما أن هذا العدد هو لسنين التي عاشها الشعب العبري في البرية بعد خروجهم من أرض العبودية . فتناولوا هناك خبز الملائكة ، وحسنات السماء ، وبعد ما أكتمل هذ العدد بالسنين ، إستحقوا الدخول إلى أرض الميعاد ( يش 6:5 ) . وبعد موسى جاء إيليا النبي في جبل حوريب مشدداً بالطعام الملائكي ، ومن ثم جاء العهد الجديد ليصوم فيه يسوع نفس الفترة ، لا أكثر لكي لا يتهم بأنه قد إستخدم قدراته اللاهوتية لأجل المقاومة . كما أنه لم يتلق اي معونة خارجية ، لا من السماء ولا من الأرض .

   قال القديس غريغوريوس الكبير عن العدد أربعين يرمز إلى فعالية الوصايا العشر إلى ملئها في كتب الأنجيل المقدس الأربعة . فنتيجة حاصل ضربها هو الرقم أربعون .

  نحن نتمم تعاليم الوصايا العشرة بكاملها عندما نلتزم بتعاليم الأنجيل المقدس الأربعة . كما أن العدد أربعين يشير إلى مجمل الحياة الحاضرة ، وعلى البشر في كل صقاع العالم الأربعة أن يتسلحوا بالوصايا العشرة ضد التجارب ، أو يعني العدد أربعة كل حركة غير جائزة للجسد وعلى الوصايا العشر أن تعارض تلك الحركات . والعدد عشرة هو مجموع ثلاثة وسبعة . ثلاثة وصايا تخص الله ، وسبعة تخص القريب .

   عبَّرَ ( جان دولاروستيل ) ليشرح الإصحاح الرابع من إنجيل متى عن الصوم ، فقال : بخصوص السر في الصوم الأربعيني ، فهو بالفعل علاقة على غفران الخطايا . وإتمام مدة الحكم ، وتحقيق العدالة . غفران الخطايا ، لأن مجموع قواسم العدد أربعين يؤدي إلى الخمسين ، رقم اليوبيل وصورة الغفران ، لأن الرقم أربعين هو حاصل ضرب أربعة في عشرة . الصوم أربعين يوماً يعني إكمال مدة الحكم لكل من خالفوا الشريعة والآناجيل . تحقيق العدالة لأننا بهذا العدد نوفي ديوننا من العشور وبواكير الزمن .

  في الختام نقول : فترة الصوم هي أقدس أيام السنة لأن الإنسان يلجأ للإقتراب من الله من أجل غفران ذنوبه ولكي يتطهر ويشبع لا من خبز الجسد ، لأن ( ليس بالخبز يحيا الإنسان ) ، بل هنا خبزاً للروح موجود في كلمة الله المدوَّنة لنا في الكتاب المقدس ، فأثناء الصوم يلجأ الإنسان إلى تناول كلام الله من خلال القراءة ، أو السماع . وبكلمة الله يرتبط وجوده وقيمته الغذائية . الإنسان الذي يتغذى بالخبز فقط لا يعيش بواسطة الخبر ، بل بكل كلمة من الله ( لو 4:4 ) وهذا يدل على ثلاث أشياء :

 أولاً : كلمة الله غير المخلوقة ، وهي مسبب الواقع الذي نعتبرهُ .

 ثانياً : الكلمة التي هي علّة هذا الواقع المخلوق بالكلمة الإلهية وبحسب الفكر الإلهي . الإنسان يعيش من كل هذا . أن مادة الخبز لن تغذي إن لم يكن الغذاء في الفكر الإلهي الخاص بالخبز . وما كان هذا الفكر ليوجد لو لم تكن هناك كلمة الله التي هي علّة إستمرار كل حقيقة خلقها وسبب هذا الإستمرار .

   الجسد يتطلب الغذاء المادي . أما الجزء الآخر من الإنسان فهو روح يتغذى من الخبز السماوي ، والله هو خبز الملائكة والبشر المؤمنين الذين يتناولوه في الخبز السري ومن كلامه الجوهري ووصاياه فيحيوا به ويقودهم إليه إلى حياة لا جوع فيها ولا ألم ولا حزن ، بل فرحٍ دائم .

 توقيع الكاتب ( لأني لا أستحي بالبشارة ، فهي قدرة الله لخلاص كل من آمن ) " 16:1 ".

 

 

 










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6498 ثانية