بالصور.. انطلاق اعمال المجمع السنهادوسي لكنيسة المشرق ‏الآشوريّة ‏- أربيل      سيادة المطران يلدو يختتم مهرجان كنيسة مار كوركيس في بغداد بالقداس الاحتفالي      مسؤول كنائس نينوى الكاثوليكية: عدد المسيحيين في العراق آخذ في الانخفاض      فيديو.. كلمة قداسة البطريرك مار آوا الثالث في الجلسة الافتتاحية للمجمع ‏السنهاديقي - ‏22 نيسان 2024‏/ أربيل‏      "الإتّحاد السرياني" أحيا ذكرى الإبادة الجماعية "سيفو" بحضور فاعليات سياسية وروحية وأمنية/ لبنان      قسم الدراسة السريانية لتربية الرصافة الثانية يقيم درساً تدريبياً لمعلمي ومدرسي التربية المسيحية في بغداد      بالصور.. امسية تراتيل لأبناء مركز التربية الدينية بعنوان (نرتل ونسبح معاً لتكون غاية ايماننا،خلاص نفوسنا) - كنيسة ام النور/عينكاوا      البيان المشترك الذي أصدرته بطريركيتا أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس والروم الأرثوذكس في الذكرى السنوية ‏الحادية عشرة لخطف مطراني حلب      بيان صادر عن مجلس كنائس الشرق الأوسط في الذكرى السنوية الحادية عشرة على اختطاف مطراني حلب      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يستقبل وفداً من ألمانيا ترأسه المتحدث السياسي عن الحريات الدينية في العراق في مؤسسة ‘‏ojcos‏’ الألمانيّة      حكومة إقليم كوردستان: الأنشطة السياحية تتزايد يوماً بعد آخر وفقاً لخارطة تطوير القطاع السياحي      حقوق الانسان في البصرة تدعو المجلس لعقد جلسة طارئة بشأن "التلوث"      أرسنال "يسحق" تشلسي ويتصدر الدوري الإنجليزي      بوتين: مستعدون للتعاون دوليا من أجل نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب      برشلونة: قد نطلب إعادة مباراتنا ضد الريال      حقيقة ارتباط صحة القلب والكليتين بالسيطرة على السكري من النوع 2      الرئيس بارزاني وأردوغان يؤكدان على تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والعراق وتركيا في مختلف المجالات      مركز أبحاث تركي: طريق التنمية شريان الحياة لدول الخليج والعراق.. ما موقف إيران؟      البرلمان البريطاني يقر قانوناً مثيراً للجدل بشأن المهاجرين.. وافق على ترحيل فئة منهم إلى رواندا      الأمم المتحدة: آسيا أكثر مناطق العالم تضرراً من كوارث المناخ بـ2023
| مشاهدات : 754 | مشاركات: 0 | 2023-09-24 11:34:44 |

تركيا واليونان نحو "تقارب تاريخي" بعد سنوات من التوتر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يلتقي رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. 20 سبتمبر 2023 - AFP

 

عشتارتيفي كوم- الشرق/

 

ترسم اليونان وتركيا أرضية مشتركة نحو "تقارب تاريخي"، بعد 3 سنوات تقريباً من تبادل الانتقادات والاتهامات، من سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، في ديسمبر المقبل، حسبما نقلت "بلومبرغ"، السبت.

وتشهد العلاقات بين البلدين، اللذين ينتميان إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"، توتراً بلغ ذروته في صيف عام 2020، إثر خلاف على حقول الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط.

ووفقاً لأشخاص مطلعين على جوهر المحادثات وعلى الموقف التفاوضي لكل جانب، فإن رسم طريق التقارب بين الجانبين سيتم من خلال سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، وستكون هذه القضايا على رأس جدول الأعمال.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، التقى رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على هامش الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة في نيويورك للمرة الثانية خلال شهرين.

 

مكاسب جانبية

ويدرك الجانبان أن التقارب ربما يكون ضرورياً، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن عضوية اليونان في الاتحاد الأوروبي تساعد على حل خلافاتها مع تركيا.

ولفتت "بلومبرغ"، إلى أن اليونان مستعدة لمساعدة تركيا في مساعيها نحو الاتحاد الأوروبي، بدءاً من التأشيرات إلى قيود التجارة.

وفي هذا الصدد، قال ميتسوتاكيس، في مقابلة مع "بلومبرغ" في نيويورك: "وصلنا إلى نقطة يمكننا فيها أن نكون متفائلين بشكل معقول بأن تركيا تفهم أيضاً أين تكمن مصالحها على المدى الطويل".

وأضاف: "أوضحت للرئيس أردوغان أننا نتحدث عن نزاع رئيسي، لا توجد طريقة يمكننا من خلالها التحدث بشكل جوهري مع تركيا، إذا استمروا في تحدي سيادة الجزر اليونانية. لن يكون أي رئيس وزراء، بما فيهم أنا، على استعداد للدخول في هذا النقاش".

وتابع: "هذا لا يعني بالضرورة أن الخيار هو إما الاتفاق الكامل على حل هذه القضية في المحكمة الدولية في لاهاي، أو أن نكون على شفا الحرب. يمكن أن تكون لدينا علاقة جيدة، حتى لو اختلفنا بشأن بعض القضايا الرئيسية".

وأفاد تقرير للاتحاد الأوروبي بأن انضمام تركيا للاتحاد "لا يمكن استئنافه في ظل الظروف الحالية"، منتقداً عدم إحراز تقدم لحل مشكلة تقاسم السلطة في الجزيرة والحفر غير المصرح به في المياه المجاورة.

 

علاقات متوترة

وقال ريان جينجيراس، أستاذ الأمن القومي في كلية الدراسات العليا البحرية لـ "بلومبرغ": "بالنسبة لأنقرة، فإن أهم شيء هو وجود انطباع بعزمها عقد محادثات جديدة"، موضحاً أن تركيا تسعى إلى "الانخراط في عملية تفاوض لصالح الجماهير الأوروبية".

وتابع: "في الوقت ذاته، تسعى اليونان إلى البناء على التقدم الاقتصادي الأخير"، إذ تم رفع التصنيف الائتماني السيادي للبلاد درجتين من قبل وكالة "موديز"، الأسبوع الماضي، ما جعلها على بعد خطوة من وضع الدرجة الاستثمارية التي احتفظت بها آخر مرة قبل 13 عاماً.

وانتقد البرلمان الأوروبي، في وقت سابق من العام الجاري، تركيا، مشيراً إلى النزاع بشأن قبرص، وهي جزيرة متوسطية يقسمها الوجود التركي منذ 50 عاماً.

وتختلف تركيا واليونان بشأن امتداد الجرف القاري لكل منهما في البحر المتوسط، ووضع قبرص المقسمة، ومسائل بحرية أخرى.

ويلقي النزاع القبرصي بثقله، في وقت ألقى فيه الغزو الروسي لأوكرانيا عبئاً قاسياً على أمن الطاقة في المنطقة، كما تشهد منطقة شرق البحر المتوسط توتراً بين تركيا من جهة، وكل من اليونان وقبرص من جهة أخرى، على خلفية قضايا عدة في مقدمها ترسيم الحدود.










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6057 ثانية