تقرير أميركي يؤشر عقبتين تواجهان زيارة البابا لست مدن عراقية      بالصور.. مراسيم مباركة العلم والافتتاح الرسمي للقنصلية العامة لجمهورية ارمينيا في اربيل      بالصور.. افتتاح المركز الثقافي لجمهورية ارمينيا في قلعة اربيل التاريخية      البطريرك ساكو: زيارة البابا للعراق رسالة للتمسّك بالأرض ورفض التعصّب ونعلّق أهمية خاصّة على لقائه السيستاني      رئيس أساقفة الموصل يستعد لاستقبال البابا فرنسيس "في أجواء من الفرح"      التحضيرات لاستقبال قداسة البابا في العراق      الاتحاد السرياني وزع المساعدات المادية الشهرية، مراد لن نسمح بأن يقتل أهلنا مرتين مرة بالتفجيرات ومرة بالتجويع      بالصور.. قداس صوم باعوثا في كنيسة ام النور – عنكاوا      تعرّف على موقع أور التاريخي في العراق، حيث سيقيم البابا فرنسيس صلاة بين الأديان      الكاردينال ساندري: البابا في العراق لكي يحمل الفرح والتعزية      أربيل تصدر حزمة قرارات جديدة بخصوص كورونا      بايدن يسجل رقما قياسيا جديدا في تاريخ رؤساء أميركا      ليس متاحاً للجميع.. ما هو تطبيق ”كلوب هاوس“ وما سر انتشاره؟      هل ارتداء الكمامات في الصيف ضروري أم لا ؟ مصادر بريطانية تجيب      رغم الفوز.. غوارديولا يبدي "عدم رضاه" عن سيتي      الصوم زمن السير نحو الفصح، زمن تجديد الإيمان والرجاء والمحبة      منها منع دخول المسافرين العراقيين إلا باستثناءات.. داخلية إقليم كوردستان تصدر 13 قراراً لاحتواء كورونا      الهجمات بالعراق.. محور مباحثات بين بايدن والكاظمي      توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو      المطران غالاغير: لا يمكن الفصل بين حقوق الإنسان والقيم التي تقوم عليها هذه الحقوق
| مشاهدات : 707 | مشاركات: 0 | 2021-01-19 08:42:23 |

مصر: سر ارتباط المسيحيين بالقلقاس والقصب في عيد الغطاس

القلقاس و القصب

 

عشتارتيفي كوم- صدى البلد/

 

احتفل الاقباط  الارثوذكس الاثنين 18 كانون الثاني بعيد الغطاس المجيد، و هو ذكرى تعميد السيد المسيح في نهر الاردن الذي اصبح من أهم طقوس العقيدة المسيحية التي تميزها، و يتناول الاقباط في ذلك اليوم القلقاس و القصب و الذي لطالما كان لهما مدلولات رمزية في المسيحية . 

 

تناول القلقاس :

يتناول الاقباط القلقاس في عيد الغطاس كتقليد متوارث عبر الاجيال، و لكن في واقع الامر تناول القلقاس في ذلك اليوم له مدلولات و معان كثيرة، فإن القلقاس به مادة سامة و هي المادة الهلامية الملتصقة به، و لكن ما إذا تم غسل القلقاس  بطريقة جيدة تزول تلك المادة منه، و هي تشير إلى أن المعمودية أو التغطيس التي تعتبر سرا  من أسرار الكنيسة هي التي تغسل الإنسان من خطاياه و تحوله إلى إنسان نظيف . 

 

القصب:

تناول القصب في يوم الغطاس أيضا ليس مجرد عادة يتبعها المسيحيون ، و لكن أوضحت الكنيسة أنه يشير لشيء ما و لا يتناوله الأاقباط جزافا، فإن القصب ينمو في الأماكن الحارة و يكون مغروسا في الأرض  أي أنه يتحمل حرارة الجو و المؤمن يتحمل مرارة التجارب و حرارتها و يظل ينمو بها حتى يخرج منها مستقيما كما ينمو عود القصب، و أيضا غرسه في الأرض تشير إلى أن الإنسان المؤمن مغروس في الايمان لا يلتفت لما يدور حوله من حرارة الجو أو أي تجربة أو رياح تعصف به ، كما تشيبر الكنيسة إلى أن القصب من الداخل أبيض و حلو الطعم، و فيه تأمل يشير غلى ان الانسان المؤمن لابد أن يكون حلو اللسان لا يختلف على جمال اسلوبه اثنان ، كما لا يمكن لأي شخص أن يقول على القصب مر الطعم فإنه ينضح جمالا وسكرًا. 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4704 ثانية