العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تزور قرية بيرسفي      مارتن منّا: هناك محاولات لإعلان التوأمة بين عنكاوا و وستيرلينغ هايتس الأميركية      اللقاء العام لمجلس الرهبنات الكاثوليكيّة في العراق/ أربيل      غبطة البطريرك ساكو يستقبل السفير الفرنسي لدى جمهورية العراق      قناة عشتار الفضائية تتمنى الشفاءالعاجل للمطران مار ماري عمانوئيل      محافظ نينوى يزور مطرانية القوش      زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش      تعرض الأسقف مار ماري عمانوئيل للطعن داخل كنيسة في استراليا      كنيسة ماريوسف تحتفل برسامة شمامسة وشماسات من أبناء خورنتها / الشيخان      المدير العام للدراسة السريانية يقدم التهاني لمعالي وزير التربية      مفاجأة ... 5 أنواع من الفواكه تحتوي على نسبة عالية من البروتين      نتائج بطولة (رواد برطلي الثانية) بكرة القدم الخماسية – يوم الثلاثاء      نيجيرفان بارزاني: الوضع في الشرق الأوسط مرشّح للأسوأ إن لم يبدأ حوار بين جميع الأطراف      10 الاف عن كل يوم.. البرلمان ينظر بمقترح "بيع الحريّة" للمحكومين      عقوبات أميركية جديدة على إيران بعد الهجوم على إسرائيل      “نيدو” و”سيريلاك” لهما طعم آخر بالبلدان الفقيرة! تقرير يتهم “نستله” بالتمييز بين أطفال العالم      سان جيرمان يعبر برشلونة إلى نصف نهائي أبطال أوروبا      سفير الاتحاد الأوروبي: زيارة نيجيرفان بارزاني الأخيرة الى بغداد مهمة      نتائج بطولة (رواد برطلي الثانية) بكرة القدم الخماسية – يوم الاثنين      5 سنوات على حريق كاتدرائية نوتردام، و90% نسبة إنجاز عملية الترميم
| مشاهدات : 648 | مشاركات: 0 | 2024-02-13 11:03:15 |

المياه في التوراة

يوسف جريس شحادة

 

المعمودية

مُقدّمة

"الماء _ المياه" وفي اليونانية " Hydor _" الماء الصالح للشرب ضرورة حيوية للإنسان والحيوان والنباتات، وعن مكانة المطر قارن تث 11 :11 و 1 مل 45 _41 :18 }.

الماء هبة ربانية، والماء يحوّل الأرض الجافة لخصبة، ومنذ ترحال الشعب الإسرائيلي ادركوا رعاية الله لهم بتوفيره الماء لهم، خر 6 :17 وتث 15 :8 ومز 16 _15: 78 ويذكرون ذلك في التسابيح مز 15 :74 ووفرة المياه مهمّة جدا لحياة إسرائيل في الأرض الموعودة، عد 7 :24 وتث 7 :8 و 11 :11 .

ينظر "للماء" بمنظار سلبي، مثل التهديد الشيطاني، ففي هدير البحر والامواج المتدافعة، ادرك إسرائيل القوة الهائلة القاتلة التي يمكن ان يستخدمها الله حين يسبّب الفيضان المدمّر، تك 8 _6 وحز 20 _19 : 26

استخدم الماء قديما " للتطهير " {لاحقا بتوسع } فكان الاغتسال الجزء الأساس للكهنة قبل البدء بالخدمة ، خر 4 :29 وعدد 22 _5 :8 وهو واجب على رئيس الكهنة في يوم الكفّارة لا 24 ،4 : 16 وبعد ممارسة الجنس لا 33 _1 : 15 وبعد الولادة لا 8 _1 :12 وامراض الجلد لا 9 _8 : 14 فحمّام المياه يزيل النجاسة عد 12 _11 :19 ، وللمستقبل للامة الإسرائيلية تمنّى الأنبياء  ان يكون " غسيل اسخاتولوجي خلاصيّ اخروي" لمياه الله المطهّرة، التي تطهّر الأرض والناس وتوضع روح جديدة في قلوبهم، اش 3 :44 وحز 32 _ 25 :36 وزك 1 :13 فبالتالي اصبح" الماء" صورة لروح الربّ. 

وردت اللفظة" المياه الماء" في العهد الجديد عشرات المرات وفي اغلب الأحيان مرتبطة مع " نهر _باليونانية Potamos  او نبع وباليونانية Pege " وينعكس مفهوم التوراة للماء في العهد الجديد، مر 41 :9، ويعتبر " سقاية العطشى" عمل رحمة هو، مت 42 ، 35 :25 ويستخدم الماء للتنظيف، لو 44 :7 قارن يو 5 :13 وكون الماء ثمينا وضرورته حيوية ولا يمكن الاستغناء عنه فان استخداماته المتنوعة توحي بتصورات عديدة للكلمة، يو 14 _13 ،7 : 4 ورؤ 17 :7 .

الله هو خالق المياه، رؤ 7 :14 وينابيع المياه تُدعى" خليقة الله" 2 بط 5 :3 وتك 9 ،6 ،2 :1 ومز 2 :24.{انتبه من ينابيع إسرائيل ومعان أخرى للتعبير }.

في اليهودية فان قوى الشر وقوى ملائكية تختبئ وتحتمي تحت المياه رؤ 5 :16 وكما ان القوّة الشافية للينابيع او الابار هي هبة الكائنات الخارقة، يو 7 ،4 :5 و " هدير المياه" هي وصف للقوى الروحية رؤ 15 :1 و 2 :14 و 6 :19 ومشى بطرس على المياه مت 31 _28 :14 ان حافظ على ايمانه فالأمر ممكن مت 30 :14 وبالتباين مع ذلك فان الشيطان يرمي الفتى الممسوس في الماء والنار لكي ما يجرحه مت 15 :17 ومت 32 :8.

استخدام الماء

أهمية الماء كوسيلة يهودية للتطهير كذلك الامر في الانجيل يو 6 :2 فيستخدم الماء بشكل خاص "للغسيل الطقسي للأيدي والاواني" مر 4 _3 :7 ومت 26 _25 :23 وغسيل بيلاطس ليديه وفقا للعهد القديم أيضا مت 25 _24 :27 قارن تث 6 :21 ومز 6 :26 ومعمودية يوحنا كانت في مياه الأردن مت 17 _13 ،6 :3 .

اعفى يسوع تلاميذه من الالتزام الفريسي وحسب المفهوم الفريسي بغسل الايدي مت 20 _1 :15 وحول الماء للخمر يو 11 _1 :2 والمعمودية تتم بالماء اع 39 _36 : 8 وتوصف كتطهير اف 26 :5 وعب 22 :10 ومن تطهّر ينال الروح القدس اع 38 :2 ويشير الماء "التعميدي" لعبور اسرائيل البحر الأحمر 1 كو 2 _1 :10 ولفيضان نوح 1 بط 21 _20 :3 .

غسل يسوع لأرجل التلاميذ بالماء ليتبعوه يو 17 _1 :13 ويقودنا الحَمل الى ينابيع الماء الحيّ رؤ 17 :7 وهي التي تنبع من عرش الله رؤ 17 ،1 :22 و 6 :21 ومن يسكب هذا الماء؟ هو المسيح يو 15 _10 :4 و 38 _37 : 7 الذي هو الروح القدس يو 39 : 7 والمعتمد يتدفق فيه نهر ماء حي رؤ 6 :21 و 17 :22 .

المعمودية والطهارة في اليهودية

يقول الرمبام { רמב"ם הל' מקוואות פ"א ה"א } { מקוה مَنْقع ،حوض مَطْهر وهو أيضا اسم فصل من المشناة تعالج شؤون الغطس في البرك والتطهّر}:"כל הטמאים בין אדם בין כלים, בין שנטמאו טומאה חמורה של תורה בין שנטמאו בטומאה של דברי חכמים - אין להם טהרה אלא בטבילה במים הנקווים בקרקע".

كل ماء تحت الأرض يسمى بلغة الحكماء الشيوخ:" מקוה " استنادا لنص التكوين 10 :1 :" وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضًا، وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَارًا. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. וַיִּקְרָא אֱלֹהִים לַיַּבָּשָׁה אֶרֶץ, וּלְמִקְוֵה הַמַּיִם קָרָא יַמִּים; וַיַּרְא אֱלֹהִים, כִּי-טוֹב." قارن اللاويين 36 :11 "אַךְ מַעְיָן וּבוֹר מִקְוֵה-מַיִם, יִהְיֶה טָהוֹר; וְנֹגֵעַ בְּנִבְלָתָם, יִטְמָא"

"حوض الماء المطهر" المعدّ للتطهير "المعمودية" لا يجوز الا اذا كان يغطّي الشخص" للمُعمّد " أي المعمودية بالتغطيس الكامل حسب نص اللاويين 16: 15 :": וְאִישׁ, כִּי-תֵצֵא מִמֶּנּוּ שִׁכְבַת-זָרַע--וְרָחַץ בַּמַּיִם אֶת-כָּל-בְּשָׂרוֹ, וְטָמֵא עַד-הָעָרֶב." ويعني التعبير:" בַּמַּיִם אֶת-כָּל-בְּשָׂרוֹ" أي كل جسده. عن كمية المياه راجع {עירובין ד ע"ב}.

حسب :" דרשת שבת שובה תרע"ב:""הטובל במים הרי הוא כאילו איבד החיות שהיתה לו מכבר ומתחיל לחיות חיים חדשים על כן נטהר. כי איננו אותו האיש עם החיים שמכבר שנטמא". بمعنى من اعتمد كأنه مات ويبدأ بحياة جديدة ولذا تطهّر هو. وفي كتاب:"טעמי המנהגים" {ص תקא} جاء:" האדם הנכנס כולו לתוך המים הוא חשוב כמת, וכשיוצא ממנו נעשה כברייה חדשה והוא טהור. ויש אף המכוונים כך בטבילה, כשהם בתוך המקווה מכוונים שהם חשובים כמתים, וכשיוצאים הם מכוונים שנעשים כברייה חדשה". وبإيجاز:" الشخص الذي يغطّس بالمياه يعتبر كميّت وعند انتشاله من المياه يعتبر خليقة جديدة..".

المياه ذاتها هي التي تميت وتحيي الانسان الذي يتم تغطيسه بالمياه وبحوض التطهير، لان النجاسة مرتبطة بالموت والمعمودية بالمياه تعطي حياة جديدة وولادة جديدة وتحول المعمّد من نجس لطاهر ومن ميت لحيّ.

ومن يتمعن بالنص يدرك جيدا المعمودية في المسيحية والخلفية الكتابية.

 

يوسف جريس شحادة

منتدى أبناء المخلص _ كفرياسيف










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7051 ثانية