نداء من المجلس القومي الاشوري في استراليا للمشاركة في مسيرة العدالة      مقاطعة ألبرتا الكندية تتبنّى بالإجماع قانوناً يعترف بالإبادة الجماعية الأرمنية      داعش تعمّق من اضطهادها الديني للمسيحيين في سيناء - مصر      أمين العاصمة يزور كنيسة ام الاحزان في الشورجة - بغداد      الكاردينال أيوزو: إنّ الهدف من الحوار هو إقامة الصداقة ومشاركة القيم بروح الحق والمحبة      تصريح من سكرتارية المجمع المقدس لكنيسة المشرق الآشورية حول المجمع الانتخابي الخاص القادم      المجلس البابوي للحوار في رمضان 2021: المسيحيون والمسلمون شهود رجاء      مسابقة اللغة السريانية لتعزيز دور اللغة السريانية عند المسيحيين      البطريرك الراعي يستقبل وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط      نساء نينوى يهزمن داعش، في أوّل ماراثون للمرأة عبر الدراجات الهوائية الذي أقامته منظمة UPP في مدينة الموصل      هل تجرؤ؟.. "جرعة كورونا" مقابل آلاف الجنيهات الإسترلينية      بعد الحديث عن نفادها.. صحة إقليم كوردستان تطمئن بوصول دفعات جديدة من لقاحات كورونا      أستراليا شبه خالية من كورونا ولا تنوي المخاطرة      تقرير: مدينة البصرة لن تكون صالحة للعيش في السنوات العشر المقبلة      دوري السوبر الأوروبي يثير موجة انتقادات واسعة      مسيرة "طلعة العذراء" في مدينة حيفا دون حشود للسنة الثانية بسبب كورونا      مقابلة مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عقب استقبال البابا فرنسيس له      مسرور بارزاني: القتل بداعي الشرف ليس شرفاً وملتزمون بدعم المرأة في كوردستان      الكاظمي: نحتاج إلى الخطاب المعتدل وللحوار الديني دور أساسي في تجاوز آلام الماضي      الغارديان: مئات الكنائس في بريطانيا تحذر من "خطر جوازات سفر اللقاح"
| مشاهدات : 363 | مشاركات: 0 | 2021-03-23 09:26:47 |

قصيدة " آيت" : ܐܵܝܲܬܝ(ܐܵܢ̄ܬܝܼ)

سالم كجوجا

 

    تتناول القصيدة موضوعاً يُظهر مدى ضرورة إعتزاز الشخص بلغته وهويته، وربطه لوجوده وهويته بـ (لغته). ونحن لغتنا السورث: هي اللغة التي تربطنا بجذورنا في أرض النهرين أرض الحضارات: شمالها وجنوبها، شرقها وغربها، وهي إحدى الدلالات التي تُحدد علاقتنا بالأقوام التي تحدثت بها. فالسورث هذه اللغة الرائعة التي لها من العمر قروناً طوال والتي صمدت حتى اليوم، هي ذات جذور أكديةــــ آرامية، تحدثت بها مدن أرض النهرين كلها بلهجاتها المختلفة، وهي اليوم حصيلة تاريخية أساسها اللغة التي تحدث بها شعب بلاد الرافدين.

قصيدة( آيت) كتبتها في اللهجة الألقوشية، وهي من ديواني الشعري الذي أسميته "سورث بـﮔـو لبي:ܣܘܼܪܬ ܒܓܘܿ ܠܒܝܼ ،  فهي من الشعر الحر، السلس في قافيته المتنوعة، والمعتمد على الأوزان المعروفة بعدد حركاتها، دون ربطها بالبحور المعروفة في الشعر السرياني. وهنا في هذه القصيدة ربطتُ بين وزنين مختلفين في نسق منتظم سَرى على كل مقاطع القصيدة. فكل مقطع شعري أخترتُ وزنه من سبع حركات..ثم يُختتم بسطر واحد من خمس حركات، وسَرَتْ هذه القاعدة على كل المقاطع، والنتيجة قصيدة من الشعر الحر. فعسى أن تنال معانيها إهتمامكم. شكراً...

للإستماع على القصيدة عليكم بالرابط على اليوتوب :

                              https://youtu.be/qZ6mQbCLjAM











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1026 ثانية