بالصور . البركة      البطريرك ساكو يستقبل الدكتور سعد سلوم ومجموعة شباب وشابات من المجتمع المدني      مجلس كنائس الشرق الأوسط ينظّم حملة توعية للوقاية من فيروس كورونا في درعا      المجلس الشعبي يستقبل حركة التغيير (كوران)      افتتاح كنيسة العذراء وإعادة 80 عائلة مسيحية نازحة إلى تلكيف      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يلتقي أعضاء الهيئة الاستشارية لأبرشية بغداد والبصرة      إدامة للغة الأم ومكتبة بيتية: إصدار مجموعة قصص مصورة للأطفال باللغة السريانية      غبطة البطريرك الكاردينال لويس ساكو يجتمع بكهنة بغداد      جوزيف هاويل - عمدة مدينة هيوم الاسترالية يلتقي السيد كريس بوين وزير الظل للصحة      بالصور .. الفاف      إقليم كوردستان يرسل رسالة إلى بغداد للمطالبة بجزء من حصة أربعة أشهر      فريق جو بايدن: آفريل هينز أول امرأة ترأس الاستخبارات الوطنية الأمريكية      كشف تفاصيل رحيل مارادونا.. وآخر كلماته      الرئيس اللبناني يلتقي البطريرك الماروني قبيل سفره إلى حاضرة الفاتيكان      العثور على "هيكل غريب وغامض" في منطقة أميركية نائية      بيان رئيس إقليم كوردستان بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة      بعد كورونا: مخاوف من فيروس "شاباري" القاتل      مفارقة رقمية غريبة.. برشلونة الأوروبي "يكتسح برشلونة المحلي"      تنفيذ شركات عالمية .. مقاييس الكهرباء في طريقها إلى منازل العراقيين      بايدن يعلن عودة الولايات المتحدة "المستعدة لقيادة العالم"
| مشاهدات : 913 | مشاركات: 0 | 2020-11-21 10:04:47 |

خطر تحويل الكنائس الأرمنيّة تحت الاحتلال الأذربيجاني إلى مساجد

 

عشتار تيفي كوم – اليتيا/

يقول الأب بيرناردو دي نارو وهو كاهن كاثوليكي لاتيني إنّ الذين يعيشون في مناطق تحت حكم الاحتلال الأذربيجاني سيكونون في خوف دائم من إبادة جماعيّة.

وقِّعَت اتّفاقيّة في التّاسع من شهر تشرين الثاني بين كلٍّ من أرمينيا وأذربيجان بوساطة روسية بهدف وضع حدّ للصراع المسلّح الدّائر حول إقليم ناغورنو-كراباخ المتنازع عليه. ويشعر العديد من الأرمن بالتّعرّض للخيانة بسبب شروط وقف إطلاق النّار التي تسمح لأذربيجان بالاحتفاظ بالأراضي التي سيطرت عليها في القتال الأخير وستُنشَر قوّات روسيّة في ناغورنو-كاراباخ لمدّة 5 سنوات لحفظ السّلام. إلى ذلك، تحدّثت الجمعيّة الكاثوليكيّة “عون الكنيسة المتألمة” عن هذا الوضع مع الأب بيرناردو دي نارو، وهو كاهن كاثوليكي لاتيني، عمل في أرمينيا في السنوات الثلاث الماضية.

ما عواقب احتلال أذربيجان لهذه المناطق على الأرمن المقيمين فيها؟

سيعيشون في جوٍّ من الخوف الدّائم من إبادة جماعيّة، ما سيدفعهم إلى الفرار من منازلهم والقدوم إلى أرمينيا. كما أنّ التّراث الثّقافي والدينيّ الخاص بالمنطقة بخطر، وقد يتم تدمير الكنائس الموجودة أو تحويلها إلى مساجد.

واستنكرت أرمينيا تدمير أذربيجان معهد مسيحيّ في ناكسيشيفان، وتم توثيق هذا الحدث بمقاطع فيديو تُظهِر تحطيم المقابر وأحجار الصلبان الموجودة عليها. وثمّة احتمال كبير أن يحدث الشيء عينه في كاراباخ.

لم يتقبّل الأرمن شروط وقف إطلاق النّار بطريقةٍ جيّدة

إنّ النّاس ليسوا مسرورين أبدّا من وقف إطلاق النّار فهم يعتبرونه خيانة للآلاف الذين قُتِلوا وتخلٍّ تامّ عن الأرمن المقيمين في كاراباخ. إنّ العواقب على أرمينيا بحدّ ذاتها هي أزمة سياسيّة خطيرة، مع وجود الأطراف المعارضة التي تطالب باستقالة رئيس مجلس الوزراء ومن المرجّح أنّ الاحتجاجات ستتكاثر في الشوارع في الأسابيع القادمة، ما سيؤدّي إلى جوّ من عدم الاستقرار والدخول في أزمة أكبر.

ما هي الأسباب الأساسيّة لهذا الصّراع الذي شهد مرحلة مماثلة في التّسعينيّات؟

يعود الأمر إلى زمن الاتّحاد السّوفياتي عندما قسّم ستالين الأقاليم المختلفة بطريقة يفضّلها كان يسمّيها بالخلط العرقي، وقد خصّص المنطقة الأرمنيّة التّاريخيّة كاراباخ لأذربيجان كمنطقة مستقلّة تابعة لجمهوريّة أذربيجان.

ومع انهيار جدار برلين وتفكّك الاتّحاد السوفييتي، ظهرت قوميّة معادية للأرمن في أذربيجان، حيث ارتُكِبَت مجازر بحقّ الأرمن في العديد من المدن ومنها في العاصمة بادو.

وأمام هذا الوضع الهشّ للغاية، أعلنت كاراباخ استقلالها كمنطقة أرمنيّة مستقلّة وذات أغلبيّة، ولكن لم تعترف أذربيجان بهذا ما أدّى إلى اندلاع الحرب بين كلٍّ من أذربيجان وأرمينيا، الأمر الذي دعم استقلال كاراباخ. ونتج من ذلك فوز أرمينيا وإعلان استقلال كاراباخ، وبالتالي ضمّ كاراباخ إلى أرمينيا.

تُذكَر أرمينيا دائمًا بالإبادة الجماعيّة التي حصلت عام 1915، فهل ما زالت هذه الإبادة الجماعيّة جرح مؤثّر في الشعب؟

لا شكّ في أنّ الإبادة الجماعيّة قد خلّفت جروحًا على الشعب، وأهمّها الإحساس الرّهيب بالظّلم والمعاناة من أعمال وحشيّة مماثلة، وفي الوقت عينه، من حادثة لم يعترف بها مرتكبيها أبدًا. ولا زلنا نرى المطالبة المستمرة بالعدالة في المحادثات اليوميّة وخلال إحياءات الذكرى السنويّة لها.

كيف يتأثّر الأرمن بالصراع الحالي؟

يؤثّر الصراع الحالي على الأرمن في طرق عديدة، خصوصًا من ناحية الدّمار النّفسي للعائلات التي خسرت أفرادًا منها في الحرب أم من الذين عادوا لكن مشوّهين؛ وقد تفاقمت حالات الفقر بسبب أولويّة النفقات العسكريّة والنّازحين الذين هربوا بأعداد كبيرة من كاراباخ إلى العديد من البلدات والمدن.

وتقوم العائلات المحليّة باستقبال الأقارب والأصحاب وآخرين بقدر المستطاع، ما يزيد أيضًا من المعاناة. وجاءت كلّ هذه المصائب على رأس البطالة الموجودة بالفعل بسبب جائحة كورونا وبسبب النقص في الدخل العائد من السّياحة.

ماذا عن البُعد الجيوسياسي لهذه الحرب؟ هل هناك وجود لبُعدٍ دينيّ لهذا الصراع أم هو سياسيّ تمامًا؟

تكشف هذه الحرب نفاق دول عدّة تبيع أسلحة في الوقت الذي تدعو فيه إلى السلام. كما تُظهر أنّها مهتمّة بالنّفط والغاز الطبيعي في هذه البلدان أكثر من أرواح البشر.

ويُمكن أن نرى التوسّع الإسلاميّ بوضوح، مدعومًا من العديد من الدّول والرّغبة في رؤية اختفاء الشعوب المسيحيّة القديمة في آسيا، كالأرمن.

هل يشعر الأرمن أنّ المجتمع الدولي لا يتذكّرهم؟

يشعر الأرمن أنّ المجتمع المدني لا يتذكّرهم وأنّه خانهم، لأنّه كالعادة مهتمّ بالألاعيب الجيوسياسيّة أكثر من الحقيقة والعدالة والسّلام؛ ولكنّني أريد أن أنهي برسالة أمل: لطالما عاد الأرمن من وسط كوارث وفواجع لا توصف، وتعاملوا معها بسلام، من دون انتقام أو مرارة، داعين ببساطة العدالة ودائمًا من يد حب يسوع المسيح ومريم العذراء. وهذه المرّة، سيقومون بالمثل، وستكون، ولمرّة أخرى مثال للعالم.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2582 ثانية