منظمة شلومو للتوثيق : للسنة السادسة نطالب بالكشف حول مصير السبايا والمخطوفين والمفقودين من ابناء شعبنا المسيحي من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن      غبطة البطريرك يونان يستقبل سعادة سفيرة الولايات المتّحدة الأميركية في بيروت دوروثي شيا      تعيين هالة جربوع من ابناء شعبنا كقاضٍ فيدرالي من قبل الرئيس الامريكي ترامب      شكر وامتنان من جمعية الرحمة الخيرية الكلدانية / عنكاوا      خبيران أمميان يحثان تركيا على إبقاء آيا صوفيا "مكانًا لالتقاء الثقافات"      واشنطن تستعد لإعادة 8 آلاف قطعة أثرية مسروقة إلى العراق      السيد ججو يهنئ السيد موشي بنجاح مسيرته الوظيفية      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تطالب بتشديد العقوبة بحق العناصر الامنية التي تجاوزت على الحدث.      الاحتفال بمراسيم منح البركة الشماسية في تركيا      اذاعة صوت السلام تجري لقاء مع مدير عام الدراسة السريانية في الحمدانية      كوردستان تسجل 9 وفيات و334 اصابة جديدة بكورونا      "السيناريو الأسوأ"... الصين تستعد لرد قاس حال طرد صحفييها المقيمين في أمريكا      ويمبلي يستضيف "أغلى مباراة في العالم" بين برينتفورد وفولهام      الكمامة الذكية.. تترجم إلى 8 لغات وتحافظ على التباعد "آليا"      الفاتيكان: الأوضاع الصحيّة للبابا بندكتس السادس عشر ليست مدعاة للقلق      الذكرى السادسة لإبادة الكورد الإزيديين.. دعوات محلية ودولية لتطبيع أوضاع سنجار وحمايتها      مصاب بوهن شديد.. تراجع كبير في صحة بابا الفاتيكان السابق بنديكتوس      روني: خطة فيرغسون "الانتحارية" سبب خسارتنا أمام برشلونة      كوردستان.. إمدادات الكهرباء تتعافى وساعات التجهيز تتجاوز 20 ساعة يومياً      على خلفية تعدي قواته على طفل متظاهر، الكاظمي يحيل قائد قوات حفظ القانون إلى الإمرة
| مشاهدات : 611 | مشاركات: 0 | 2020-07-02 09:03:39 |

دعوات كنسيّة ودوليّة لإبقاء آيا صوفيا كجسر للقاء والتفاهم والتضامن بين الشعوب

جدراية فسيفساء للسيدة مريم العذراء في آيا صوفيا

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

أطلق بطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس الأول تحذيرًا على عتبة الإعلان الوشيك لمجلس الدولة التركي (أحد المحاكم العليا) المتعلّق بموضوع إعادة فتح آيا صوفيا في اسطنبول مسجدًا للمسلمين، والذي سيبحث في جلسة مقررة اليوم الخميس 2 تمّوز، مناقضًا بذلك القرار الذي حولت فيه الحكومة التركية عام 1934 الكنيسة البيزنطية القديمة إلى متحف بعد أن كان مسجدًا بعد الفتح العثماني للقسطنطينية (1453).

 

وقال البطريرك المسكوني: إنّ احتمال تحوّل آيا صوفيا إلى مسجد "سيدفع الملايين من المسيحيين حول العالم ضد الإسلام". وجاءت كلمات برثلماوس شديدة الوقع في عظة "متقدّم بين متساوين" للأرثوذكسية خلال القداس الإلهي الذي تم الاحتفال به يوم الثلاثاء 30 حزيران في الكنيسة الأرثوذكسية المكرسة للرسل القدّيسين، في منطقة فيريكوي في اسطنبول.

 

وشدّد البطريرك على أنّ آيا صوفيا وبحكم قدسيتها فهي تعد مركز حياة "يلتقي فيه الشرق بالغرب"، وأنّ تحولها المتوقّع إلى مكان للعبادة الإسلامية "سيسبب شرخًا بين هذين العالمين". وتابع البطريرك قائلاً: "إنّه لعبث وضرر بأن تتحوّل آيا صوفيا في القرن الحادي والعشرين من مكان يسمح للقاء بين الشعبين للتأمّل في عظمته إلى سبب للمعارضة والمواجهة مرة اخرى".

 

وردّد البطريرك المسكوني برثلماوس الأول في عظته بأن آيا صوفيا "لا تنتمي فقط لمن يمتلكها في الوقت الحالي، بل للبشرية جمعاء" و"الشعب التركي يتحمل المسؤولية الكبرى والشرف في جعل هذا النصب الرائع يلمع عالميًا"، بكون "آيا صوفيا كمتحف هو مكان رمزي للقاء وحوار وتضامن وتفاهم متبادل بين المسيحية والإسلام".

 

الولايات المتحدة

في سياق متصل، دعت الولايات المتحدة، الأربعاء، للحفاظ على وضع آيا صوفيا كمتحف في إسطنبول، فيما ردت تركيا على أنه "لا يحق لأحد أن يتحدث بأسلوب الإملاءات". وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان، إن تركيا تدير "آيا صوفيا" كمتحف منذ نحو قرن من الزمان.

 

وأضاف: "كمثال على احترام التقاليد الدينية للجمهورية التركية وللعصور المختلفة، ندعو حكومة تركيا إلى مواصلة الحفاظ على آيا صوفيا كمتحف، وضمان بقاء المكان متاحًا للجميع". وأوضح أن آيا صوفيا بماضيها الممتد لـ1500 عام تشكل نموذجًا للتعبير الديني والدهاء الفني والتقني، مشيرًا إلى أن وضع آيا صوفيا كمتحف يوفر للناس من جميع العالم إمكانية الوصول إلى هذا المبنى.

 

واستطرد وزير الخارجية الأمريكي بومبيو: "ترى الولايات المتحدة أن أي تغيير في وضع آيا صوفيا يقلل من تراث هذا المبنى الاستثنائي وقدرته على خدمة الناس كجسر فريد للمعتقدات والثقافات المختلفة". وأردف: "نرغب بمواصلة العمل المشترك مع الحكومة التركية في مجموعة واسعة من المصالح المتبادلة بما فيها حماية المجالات الدينية والثقافية".

 

آيا صوفيا.. ما بين الكنيسة والمسجد

آيا صوفيا بنيت في القرن السادس ككنيسة وتحولت لمسجد في القرن الخامس عشر

 

ويعود بناء كنيسة آيا صوفيا التي تعتبر تحفة هندسية، إلى القرن السادس الميلادي. ويثير هذا الصرح القائم على مدخل مضيق البوفسور، على الدوام جدلاً بين المسلمين والمسيحيين حول وجهة استخدامه. وتحوّلت الكنيسة إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية على أيدي العثمانيين عام 1453.

 

وخلال حكم مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك تعرض الموقع للإهمال قبل أن يتحوّل إلى متحف. هذا وتعرب الدولة اليونانيّة، التي ترصد وضع التراث البيزنطي في إسطنبول، مرارًا عن قلقها على وضع آيا صوفيا كمتحف علماني.

 

حلم إردوغان!

في آذار من عام 2019 أعلن إردوغان أن الوقت قد حان لإعادة تسمية صرح آيا صوفيا في اسطنبول بـ"مسجد آيا صوفيا". وقال لتلفزيون "الخبر" التركي "آيا صوفيا لن تسمى متحفًا. سيتم تجريدها من هذا الوضع. سوف نسمي آيا صوفيا مسجدًا".

 

وأضاف أن "الذين سيأتون إلى آيا صوفيا سيزورون مسجد آيا صوفيا".

 

وتم التطرق إلى وضع آيا صوفيا بعد الاعتداء الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا في الخامس عشر من آذار الذي نفذه متطرف يميني وأدى إلى مقتل 50 شخصًا.

 

ومنذ وصول إردوغان إلى الحكم عام 2003، تعددت النشاطات ذات الطابع الإسلامي التي تقام داخل آيا صوفيا، إذ يتلى القرآن في بعض المناسبات داخل المتحف. وأثارت هذه الأنشطة مخاوف الأوساط العلمانية في تركيا من أن تكون لدى الحكومة أجندة خفية لإعادة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

 

إلا أن محكمة تركيا العليا رفضت في سبتمبر من 2018 طلبا بفتح آيا صوفيا للمسلمين للصلاة فيه.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3545 ثانية