العيادة المتنقلة في قرية بخلوجة      لوس أنجلس تايمز تلقي الضوء على الأشياء المحفوظة من قبل الناجين من الإبادة الأرمنية      النص الكامل لموعظة غبطة البطريرك يونان في الصلاة الافتتاحية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس      ملوك وآلهة هذه النقوش “الآشورية” التي عثرت عليها البعثة الإيطالية      المركز الأكاديمي الاجتماعي في عنكاوا يستضيف الشاعر والكاتب والروائي عامر حمزة      مسيحيو سوريا بين وحشية الأتراك ورائحة الموت وقسوة الشتاء بالمخيمات      بالصور .. عدسة قناة عشتار تتجول في بطنايا من خلال برنامج "مخييتا دماثا"      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يوشّح شماسين إكليريكيين بالإسكيم الرهباني ليكونا راهبين في دير الصليب المقدّس      بدء أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين (18 إلى 25 كانون الثاني)      اختطاف والدي كاهن كلداني جنوب شرق تركيا      بغداد.. عشرات الجرحى باشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة الطيران      منخفض قطبي شديد الفعالية يسيطر على أجواء العراق: انتظروا الصقيع      بعد الحرائق والأمطار.. عاصفة ترابية عملاقة تضرب أستراليا      بند "سري" في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة      البابا فرنسيس: يسوع هو ابن الله الذي صار حملاً، وذُبح محبّة بنا      كنوز مكتبة الفاتيكان «مرقمنة»      تقرير مصور .. روسيا تحيي عيد الغطاس      الرئيس بارزاني يستقبل القنصل الأمريكي في أربيل      رحلات وهمية وآلاف الدولارات ورجل إيرلندي.. هكذا تنقل تركيا المرتزقة السوريين إلى ليبيا      إيموبيلي يناطح رقم ميسي.. «هاتريك مثير» هدية هالاند لدورتموند في مباراته الأولى
| مشاهدات : 471 | مشاركات: 0 | 2019-12-14 10:16:51 |

ذاكرة السمكة وجريمة السحل في ساحة الوثبة

كامل زومايا

 

بين الحين والاخر عندما تحدث جرائم يندى لها جبين الانسانية لوحشيتها والتمثيل بالجثة بشكل بشع ينمي عن بربرية القتلة وبداوتهم التي لم يغادورها بعد ، نشاهد دوما المقارنة بين تلك الحوادث وعلى سبيل المثال جريمة السحل في ساحة الوثبة مهما كانت التبريرات وحادثة قتل ملك فيصل الثاني رحمه الله ، وبالرغم ان رجال ثورة 14 تموز 1958 تبرؤا من عملية القتل وانهم ليسوا مسؤولين عن عملية قتل الملك وبالرغم من كل التبريرات لرجال الثورة وحجج الاخرين ، علينا ان لاتكون لنا ذاكرة السمكة وعلينا ان نرفض سلوك البداوة التي لم نغادرها مطلقا وبكل بساطة نقول ....

إن حقوق الانسان واحترامها قيم انسانية لا تتجزأ ، فعندما نستنكر قتل ملك فيصل الثاني في صبيحة 14 تموز 1958 ، علينا ان نتذكر ايضا ونستنكر عمليات البطش والقتل للنساء والاطفال الرضع والرجال العزل في آب  1933 عندما أمر ولي العهد للمملكة العراقية بتقدم الجيش العراقي للمناطق الاشوريين وسحق عوائلهم حيث راح ضحيتها أكثر من 5000 انسان برئ الى جانب سحب الجنسية العراقية حتى بعد انتهاء الاحداث وعائلتي احدى عوائل الضحايا .. ..

 علينا ان نستنكر ونرد الاعتبار لأهلنا من يهود العراق الذين تم التنكيل بهم بما سمي بفرهود اليهود في الاول من حزيران 1941 والذي راح ضحيتها 175 والف جريح وتم تدمير اكثر من 900 بيت العائدة ليهود العراق.. والمعروف ان يهود العراق هم من الشعوب الاصيلة وليسوا دخلاء على عراق ما بين النهرين ..

وعلينا ان لا ننسى ما اقترفه النظام الصدامي المجرم بأهلنا الكورد الفيليين في بداية السبعينيات وما اقترفه من جرائم بحق الشعب الكوردي أكثر من 182 الف ضحية في عامي 1988 و1989 وهناك الكثير من الامثلة والشواهد لعمليات السحل والتمثيل بجثث الضحايا بسبب ما نحمله من سلوك وعادات بدوية متخلفة ..  

ان من يريد مغادرة تلك الغزيزة الحيوانية المفترسة والسادية التي تتلذذ بالتنكيل بالضحية لهذه الدرجة الدونية ، عليه ان يرفض كل ذلك التاريخ الأسود من تاريخ العراق الذي كتب بدماء الضحايا، علينا أن نكون شجعان لنبدأء بكتابة تأريخ  حقيقي يؤمن بالآخر لكي نحيى جميعا بسلام....

كامل زومايا

13 كانون الثاني 2019

ملاحظة تذكرت حوادث ايضا وقعت في سجن ابي غريب وحالات السحل من قوى اسلامية لضحايا عزل    











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8071 ثانية