مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق يعلن عن الغاء مظاهر الاحتفالات بعيد الميلاد      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس في كنيسة دير العذراء الطاهرة للراهبات الدومينيكيات للقديسة كاترينا السيانية – قره قوش، العراق      قداس بمناسبة تذكار القديسة بربارة الشهيدة في كنيسة مار ادي الرسول _كرمليس      منظمة خيروتا تحتفي باليوم العالمي لحقوق الإنسان في ثانوية شميرام السريانية      رابطة المرأة العراقية في القوش تقيم ندوة بمناسبة حملة مناهضة العنف ضد المرأة      افتتاح كنيسة البشارة بأيسر الموصل .. وعودة 80 عائلة مسيحية نازحة إلى المدينة      رسامة وترقية كوكبة من الشمامسة في كنيسة ام النور/ عنكاوا      رئيس ليتوانيا: اعتراف تركيا بالإبادة الأرمنية مسألة وقت لا أكثر      نشاطات وزيارات غبطة البطريرك يونان في سهل نينوى      نداء البطريرك ساكو لإغاثة مسيحيي بلدات سهل نينوى      ماذا قال غوارديولا للاعبيه بعد الهزيمة أمام مانشستر يونايتد؟      البابا فرنسيس يتلو صلاة التبشير الملائكي ويتحدث عن "نَعم" مريم وتواضعها      برشلونة ينصب مهرجان أهداف في شباك مايوركا      بارزاني وجيفري يعربان عن قلقهما من تدهور الاستقرار في العراق      العراق.. إضراب مدارس وتنظيم مسيرات طلابية      100 حريق في أستراليا والسلطات تطالب السكان بالمغادرة "فورا"      جيمس جيفري يصل إقليم كوردستان ويجتمع مع كبار المسؤولين      عبد المهدي يأمر بشن عملية عسكرية في ثلاث محافظات بينها كركوك      مظاهرات العراق: ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات، والولايات المتحدة تفرض عقوبات على 3 قادة من الحشد الشعبي      متدرب سعودي يقتل ثلاثة في إطلاق نار قاعدة للبحرية الأمريكية بولاية فلوريدا
| مشاهدات : 989 | مشاركات: 0 | 2019-11-27 09:57:15 |

باطنايا، من جحيم داعش إلى إبتسامات الأطفال وهم ينشدون أناشيد العودة

 

عشتار تيفي كوم – ايزيدي24/

جميل الجميل

تقع بلدة باطنايا في محافظة نينوى شمال غرب العراق وتبعد 14 ميل عن مدينة الموصل و 4 ميل عن قضاء تللكيف وأغلب سكانها من الكلدان الكاثوليك المسيحيين و يتكلمون باللغة السريانية، تتبع إداريا إلى قضاء تللكيف.

مرّت هذه البلدة بأبشع أنواع الدمار والقصف بين العصابات المتطرفة والقوّات الأمنية وكانت من ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها.

عانى أهلها منذ سقوط نظام صدام حسين في أوضاع مربكة بالإضافة التهميش والإقصاء وبدأوا تدريجيا بالهجرة إلى خارج العراق حتى عام 2014 ، تهجّر كلّ سكانها بعد أن إنسحبت القوّات الأمنية آنذاك وبدأوا بالهجرة إلى خارج العراق نظراً للصور التي تداولتها مواقع التواصل الإجتماعي حول هول الخراب والدمار في هذه البلدة كونها كانت منطقة الصّد بين القوات الأمنية وعصابات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

بدأت الحياة تدريجياً بالعودة إلى بلدة باطنايا مطلع عام 2018 وكانت في بادئ الأمر عدّة عوائل عادت لتعيد إعمار بيوتها ومن ثم تشجّع العائلات الأخرى تدريجيا بعد أن ساعدت بعض المنظمات عن طريق الكنيسة الكلدانية في بناء البيوت وتعميرها وإعادة تأهيل كنيسة مار قرياقوس، حيث بدأت الحياة تنتعش في هذه البلدة أواخر عام 2018 ولكنّ الناس أغلبها بدأت تسافر من سهل نينوى ومن هذه البلدة بسبب تدهور الأوضاع الإقتصادية وتعدد القوّات الأمنية وعدم تعويض المتضررين وعدم تقديم الخدمات بصورة كافية لأهالي سهل نينوى بما فيهم ضحايا العمليات الإرهابية من المسيحيين والإيزيديين.

يقول آرام من بلدة باطنايا لـــ إيزيدي 24 ” بعد أن عادت العوائل المتبقية في العراق الى بلدة باطنايا وبيوتها، هناك تذمّر واضح من قبل الأهالي بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية والأجتماعية ولولا إدارة الكنيسة لكان أغلب أهالي باطنايا قد باعوا بيوتهم وتركوا العراق وسافروا بحثا عن بلد آخر يأويهم ويصون كرامتهم.

ويضيف آرام، بالرّغم من كلّ هذا الخراب والدمار والإهمال والتهميش إلّا أنّ الحياة الطبيعية بدأت تعود وبدأت الأنشطة الإجتماعية والكنسية والثقافية بالإنتعاش مرّة أخرى ، وبدأت فعاليات الكنيسة بالعودة مرّة أخرى، وهذا الأسبوع بدأت فعاليات التعليم المسيحي في الكنائس، كما أنّ بعض الاهالي بدأوا بتهيئة وإستقبال أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية”.

وتضيف عوائل لـــ إيزيدي 24 ” يجب إنقاذ المسيحيين من الإنقراض ويجب حماية وجودهم وتعزيز دورهم في العراق وتوفير كافة الخدمات التي يحتاجونها، ويجب إبعاد مناطقهم عن الصراعات الإجتماعية والإهتمام بها، وأضافوا بأنّ دور الأحزاب التي تمثّل المسيحيين في العراق دور مخجل ومجحف من كافة النواحي وأنّهم لا يفرقون شيئا عن هذه الحكومة وسيكون الجميع مسؤول عن هجرة المسيحيين،
وناشدوا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية أن تهتم بمناطق المسيحيين وتقدّم لهم كافة الأمكانيات التي يحتاجونها وأن تستثمر مشاريع كبيرة لتشغيل العوائل وتوفير فرص عمل لهم من أجل المحافظة على وجودهم وبقائهم”.

ويوجد في باطنايا عدد من الكنائس والاديرة منها : كنيسة مار قرياقوس وهو يعتبر شفيع القرية وهي كنيسة كبيرة تتوسط القرية وفي مكان مرتفع تم تجديدها سنة 1944 م .. والثانية كنيسة مريم العذراء وهي كنيسة صغيرة بجانب الكنيسة الكبيرة ودير القديس مار يوسف وهو عبارة عن دار كبير تسكنه (راهبات الاخوة الدومنيكية) وفيه أيضا غرف وقاعات للتعليم المسيحي وتعليم الاطفال الصغار(الروضة ) ويدار من قبل الاخوات الراهبات ومعلمات التعليم المسيحي علما ان خورنة مار قرياقوس تابعة إلى ابرشية القوش الكلدانية.

يوجد في القرية مزار (مارت شموني ) حيث يتوسط مقابر القرية ويزوره الناس في مناسبة تذكاره لتأدية الصلوات والتراتيل الدينية بهذه المناسبة العزيزه على قلوب اهل القرية.
وبقرب باطنايا يقع دير مار اوراها قرابة كيلو مترا واحدا من الشرق للقرية حيث يزوره اهل القرية والقرى المجاورة سنويا وفي الأحد الثاني من عيد قيامة السيد المسيح حيث يبدأ موسمه مع اعياد الربيع حيث تم حديثا بناء أكثر من 25 بيتا ويسكنون فيها عدد من سكان القرية لاحياء الدير وديمومة الحياة فيها .

وباطنايا كانت تسمى بيت ماداي حيث انه يعتقد ان هناك مجموعة من ماداي الذين تبعوا راهب (ابراهام) استقر هناك حوالي القرن السابع الميلادي ويعود تاريخها قبل القرن السابع حوالي 612 م حيث كانت تدعى اسم ( قرية ميديا) ويعتقد ان المسيحية وصلت إلى باطنايا في ذلك الوقت.

وأن أسماء عدد من العشائر المشهورة في باطنايا تنقسم إلى :
عشيرة عكاش – صومو ـ بتي ـ موشي – ميوما – حنا طيطي – خمي – ساكا- قاشا – كينا – دخي – ايشو – اشو – حنكلا – شوكا -كاكوش

الســـكان: إن عدد سكان القرية في عام 1767 م بلغ 900 نسمة، وحسب احصاء 1997 م بلغ 3331 نسمة وفي الفترة الاخيرة بلغ سكانها اضعاف هذا الرقم بسبب نزوح العوائل من المحافظات الوسطى والجنوبية بسبب التهجير القسري الذي تعرض له المسيحيين في جنوب ووسط العراق، ويقدّر عدد السكان في الوقت الحالي بما يقارب 1203 نسمة.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9990 ثانية