اجتماع المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مقره بعنكاوا / اربيل      إنطلاق فعاليات مهرجان كوردستان للموسيقى والغناء بحضور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      بتمويل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، جمعية الثقافة الكلدانية في القوش بالتعاون مع دائرة كهرباء القوش تبدأ بمشروع انارة البلدة      البطريرك ساكو يستقبل المفكر العراقي الدكتور عبد الجبار الرفاعي      المؤتمر السنوي الأول المشترك للجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة      كادر قناة عشتار الفضائية يقوم بجولة ليلية في بلدة باطنايا لمتابعة العمل بمشروع الإنارة المدعوم من قبل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID      عائلات آشورية تنزح من تل تمر تزامنًا مع وصول الفصائل الموالية لتركيا إلى حدودها      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس أحد بشارة زكريا الكاهن      الثقافة السريانية تشارك في ورشة عمل بالجامعة الكاثوليكية      بدء عملية صب الأساسات لأكبر كنيسة في شمال الخليج العربي      شاهد .. قبة الصعود في القدس      دهوك .. أعمال منتدى "السلام والأمن في الشرق الأوسط" في الجامعة الأمريكية      70 في المئة من المحافظات الإيرانية تنضم إلى الاحتجاجات... واشنطن "قلقة" و"الحرس" يتوعد      جنرال أميركي سابق: يجب نقل الأسلحة النووية من تركيا بشكل عاجل      الحزب الديمقراطي للمتظاهرين: البيشمركة أخوتكم ولن يتلطخ اسمها بما لا يرضي الضمير والوطن      مدير برشلونة الرياضي يكشف "خطط نيمار وسواريز وراكيتيتش"      تحذير أميركي: أوقفوا عمليات الليزك فورا لهذه الأسباب      مياه الفيضانات في البندقية تضع كنيستها التاريخية في خطر      البابا فرنسيس يترأس القداس الإلهي احتفالا باليوم العالمي للفقراء: رجاء البائسين لا ينقطع للأبد      دهوك تصل إلى نهائيات جائزة السلام العالمية للحكومات المحلية
| مشاهدات : 424 | مشاركات: 0 | 2019-10-25 10:11:34 |

من العراق الى لبنان " الشعب يريد اسقاط النظام "

نافع شابو البرواري

 

 

في اليوم السابع من تظاهرات الشعب اللبناني الذي بدأ مساء يوم الخميس المصادف 17-10-2019 ولازال مستمرا لغاية كتابة هذا المقال ، وسقف المطالب تزداد بازدياد السيل الهادر للمتظاهرين الذي وصل عددهم بحسب بعض التقديرات بين مليون الى مليون ونصف مليون متظاهر.

اليوم طفح الكيل وانفجرالبركان وخرج مئات الآلالف من المواطنين وخاصة الشباب ،في لبنان وقبله العراق، رافعين اعلام وطنهم ورافعين سقف مطاليبهم باسقاط هذه الأنظمة الفاسدة ، التي كما يقول المتظاهرون  في لبنان:"طلعَت ريحتهم".

اليوم وكما يقول احد الخبراء انهار "السقف المقدس" على الأحزاب ألأسلامية الطائفية ، وحراس المعبد  وانكسر حاجز الخوف ووعت الشعوب انّ هؤلاء المعممين وأمراء الطوائف ليسوا الا لصوصا ومافيات وشُلّة من المتاجرين بدماء هذه الشعوب ، ونهب خيرات وموارد بلدانهم.

اليوم قرّر اللبنانيّون والعراقيّون بكافة اطيافهم، أنّه لم يعد هناك شيء يخسروه لأنّهم فقدوا كُلّ شيء ، فقدوا حُرِّيتهم ،وكرامتهم ، و فقدوا أبنائهم  ، وعملهم ، ومستقبل اطفالهم ، وحتى ابسط شروط الحياة ماعاد الكثيرون يحصلون عليه . الحراك الشعبي في مدن لبنان والعراق يطالب استرداد حُرّيتهم و كرامتهم وحقوقهم المهدورة والقصاص من الفاسدين واللصوص والحرامية والمتاجرين بالطائفية والمذهبية ومحاكمة كُل سياسي شارك في الحكومة عبر سنوات من حكم المحاصصة الطائفية والمذهبية ، ووضع حد للميليشيات المأجورة والتي اصبحت أدوات  بيد نظام الملالي في طهران ، والذين شكّلوا دويلة داخل دولة ، لابل سيطرت هذه الميليشيات على القرارات السياسية والأقتصادية والعسكرية في العراق ولبنان .

الشيء المشترك بين النظام في العراق ولبنان هو، سلاح الميليشيات خارج الشرعية ، والفساد ، وبكلِّ أنواعه  أصبح علنا ، والوظائف أصبحت على المحسوبيات المناطقية والحزبية والطائفية والمذهبية ، بشكل فاضح ، وألشعب ملَّ من التعاطي أللاأخلاقي لهؤلاء الفاسدين . هكذا نزلوا الى الشارع بردِ مزلزل .

اخر المطاليب التي اجمع عليها المتظاهرون في مدن لبنان ، (وهي نفس مطاليب العراقيين)  ويمكن تلخيصها :

1 – استقالة الحكومة الحالية وتشكيل حكومة تكنوقراط انتقالية

2 – إنتخابات نيابية مبكِّرة

3- استعادة واسترداد كُلِّ ألأموال المنهوبة من قبل الفاسدين في الدولة اللبنانية وخاصة المسؤولين في الحكومة الحالية .

4 – كشف الحسابات المصرفية لأموال السياسيين والمسؤولين في الحكومة  في داخل لبنان وخارجها .

5 – محاسبة الفاسدين وسارقي اموال الشعب .

إذن من يتابع الحراك الشعبي للمتظاهرين سواء في لبنان أو العراق سيعرف أن الهتاف الرئيسي والمطلب الأساسي للجماهيرالمحتجّة في البلدين هو واحد "الشعب يريد اسقاط النظام " ،لأن الشعب فقد ثقته بهذه الحكومات المتعاقبة التي أُسسّت على نظام المخاصصة الطائفية والقبلية والعائلية  .

لنأخذ بعض النماذج لأاقوال المتظاهرين بمختلف فئات اعمارهم لنفهم سبب او اسباب خروجهم للتظاهر :

يقول أحد الشباب المتظاهرين :" منذُ نهاية الحرب ألأهلية اللبنانية يحكم البلاد العديد من الزعماء الطائفيين (امراء الطائفيين ) واثبتت الأيام انهم فاسدين وليس لديهم كفاءة . هناك 1% يحكمون 99% واستطاعوا ان يسرقوا كُلِّ مالدينا الحكومة منذ عام اعلنت حالة الطوارئ ألأقتصادية  . "

يقول متظاهر اخر:"نريد انتنخابات جديدة وبرلمان جديد، ونريد خروج هؤلاء اللصوص ".

تقول احدا السيدات :"كبينا طائفيَّتنا ، كبيّنا مذاهبنا ، لبنان وبس "

في خطاب للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله نقتطف اجزاء من اقواله :

"نحن حزبٌ كبير وحركتنا ليست بسيطة ونحن إذا نزلنا الى الشارع هذا ليس قرارا صغيرا (اي قرار خطير وكبير) يعني انَّ البلد كُلُّه يسير في مسار مختلف "

وبعصبية وبصوت تهديد مبطِن اضاف قائلا:

".انشاء الله ما ييجي وقته (اي وقت النزول الى الشارع) ، ولكن إذا جاء وقته ستجدوننا جميعا في الشارع في كُلِّ المناطق وبقوّة !!!! ونُغيّر !!! كُلِّ المعادلات!!!"...انزلوا وتظاهروا ولكن بشرط ،لأ أحد يحّل الحكومة ولا مجلس النواب ، فالحكومة تبقى موجودة ولا أحد يُغيُّرها !!!!وإذا الحكومة قرّرت تمشي [تستقيل] فسوف تُحاكم .

تعليقا على خطاب نصرالله يقول احد المتظاهرين :" احبُّ أن أقول للسيد حسن  نصرالله نحنُ كُلُّنا معك ولكن في خطاب اليوم بطَّلنا أن نكون معك!!

 نحنُ جايين نطالب بحقنا وأنت تقول أنَّ حقّنا مشروع في المظاهرات. أنا اريد أن أقول للسيد إذا أنا ما نزلتُ للمظاهرة فهل تُطعمني؟ ، بتحاكمني؟ أريد منك الحلول . أنا من حقي اتظاهر."

ويناشد هذا المواطن حسن نصرالله ان ينزل مع الجماهير المتظاهرة وكذلك يدعو الجماهير في الضاحية الجنوبية من بيروت (الغالبية الشيعية) للألتحاق بالجماهير المتظاهرة . وفعلا بعد خطاب حسن نصرالله نزلت حشود من المتظاهرين الشيعة في شوارع صور وصيدا ومن الضاحية الجنوبية ذات ألأغلبية الشيعية  .

خطاب حسن نصرالله كعادته خطاب متشنج وخطاب تهديد ووعيد مبطن . انّه خطاب المفلسين الذين لايستطيعون مواجهة الحقائق على ألأرض فيلجأؤون الى قوّة التهديد والوعيد وسحق وترهيب وترويع شعوبهم . إنّه خطاب الأحزاب الأسلامية ، سواء الشيعية أوالسنية ذات ألأنظمة الشمولية الثورية الدكتاتورية القمعية الأستبدادية ، التي تؤمن أنّ الشعوب يجب ان تطيع الخليفة طاعة عمياء(سمعا وطاعة يامولاي).ولكن لحظة لحظة ّيا سيد نصراللهَ!!! بايِّ سلطة تهدد الشعب هل باوامر من ولي الفقيه ام باوامر الحكومة أللبنانية ؟؟ هل أنت الحاكم الفعلي للشعب اللبناني لكي تخاطبه بهذا الخطاب التهديدي المبطن؟

ألأجابة نعم أنت الحاكم الفعلي التابع لولاية الفقيه في ايران وتحكم لبنان فعليا وواقعيا ، وكُلُّ من يقول عكس هذا فهو على وهم .

و كما يتسائل احد اللبنانيين :"من يسيطرعلى المطارات الشرعية وغيرالشرعية ؟

من يُدخل السلاح الى الدولة اللبنانية بطريقة غير شرعية ؟

من يزرع المخدَّرات في طرابلس وبيروت وكُلِّ المناطق ؟

من الذي اورط لبنان بحرب مع اسرائيل والتي كان نتائجها دمارثلاثة ارباع لبنان؟.

من الذي أدخل لبنان للوقوف مع نظام ألأسد لضرب شعبه ؟

من الذي يفرض ما يريده على القضاء؟

من المطلوب والمتهم من قبل القضاء الدولي لقتله مسؤولين في لبنان ؟

من اغتال الوزراء والشخصيات السنية والمسيحية والدرزية ؟

من الذي قال أنا جندي في جيش ولاية الفقيه في ايران ؟

أليست ميليشيات حزب الله الذي يقودها السيد حسن نصرالله ، هي المتهمة في كُلّ هذه الجرائم ؟

مشكلة لبنان (والعراق ) الحقيقية ، قبل الفساد ، هو سلاح الميليشيات ، السلاح الخارج من الشرعية  لأنَّه كيف تُحاسب رجل فاسد وهو يحمل السلاح ويهدّدكَ ؟

هكذا اصبح العراق ولبنان تقودهما ميليشيات تخضع وتتبع المرشد الأعلى للثورة الأسلامية في ايران والتي اصبحت هي المسيطرة الفعليةعلى القرار السياسي والأقتصادي والعسكري في البلدين  .

السؤال الأهم ماذا سيحمل لنا المستقبل؟

رأيي انَّ المستقبل القريب لن يكون هناك لهذه الأنظمة الفاسدة سوى خيارين :

1- الهروب واللجوء في احضان سادتهم سواء في ايران ، كما هربت داعش في احضان اردوغان التركي قبلهم ، الى ان يأتي دور هاتين الدولتين اللتان  اصبحتا دولتين دكتاتورييتين تحلمان  باعادة الخلافة الأسلامية سواء الشيعية برئاسة ولاية الفقيه او السنية بولاية الخليفة العثماني ، وألأثنان كانا ولا يزالا يتاجران بدماء العرب والمسلمون بتجارة مربحة هي الطائفيه وشعار الحرب على امريكا واسرائيل . ولكن الحقيقة ، يجب ان يعرفها كُلِّ عربي هي ان ايران تريد احياء الأمبراطورية الفارسية القومية  واحتلال الدول العربية وهكذا تركيا تريد احياء الخلافة العثمانية السنية واحتلال الدول العربية التي تحررت بعد الحرب العالمية الأولى . هذا ما سيحدث لامحالة إن لم ينتبه العرب سواء السنة او الشيعة ويخرجوا مع المتظاهرين في العراق ولبنان ويكون شعارهم اسقاط هذه الأنظمة الفاسدة ولايقبلوا بالحلول الترقيعية ، بل بنظام علماني بعيد عن المحاصصة الطائفية والمذهبية والقومية بل يعتمد على الوطنية ، ودستور يستمد بنوده على حقوق الأنسان  .

2-  هناك تخوف من أن تقوم الأنظمة الحاكمة ،سواء في العراق او في لبنان ، بقمع المتظاهرين ،كما جرى في العراق ، وقد نشهد مشاهد دموية خاصة في إنتفاضة العراقيين المقرر يوم 25 من هذا الشهر ، لأنَّ الحكومة الحالية مسيّرة من قبل ميليشيات ارهابية ، وقد تتحول العراق ولبنان الى مشاهد اكثر دموية مما حدث قبل ايام في العراق.وهذا ما نلمسه من خلال تعبئة العناصر للأحزاب السياسية الحاكمة لمواجهة المتظاهرين وقمعها بالنار والحديد ، والتستر على جرائمهم بقمع الوسائل الأعلامية وقطر الأنترنت ووسائل الأتصال كما حدث سابقا في العراق .

إذا تجرأت هذه الأنظمة القمعية بقمع اصوات الملايين من المتظاهرين وتم سحقهم  ، سيعني ذلك  إنقطاع العلاقة  بين الشعب وهذه الأنظمة وسوف تكون هناك هوّة سحيقة تفصل بين النظام والشعب وسيعيش الخونة الفاسدين في رعب وكوابيس خوفا من الثورة والأنقضاض على كُل الذين باعوا وطنهم للأجنبي وعاثوا فسادا في الأرض .

3- هناك احتمال ثالث وهوما تتقنهُ ألأحزاب الأسلامية بشكل رهيب وهو ركوب الثورة ، كما حدث في تونس ومصر والسودان ، وهذا مانخشاه ُ ونحذّر المتظاهرين بأن يكونوا قد تعلّموا واختبروا هذه الخطة الشيطانية لكي يكونوا واعين بتجنب التعامل مع هذه الأحزاب الفاسدة  التي اثبتت الأحداث انهم غيروا اتجاه الثورات والأنتفاضات للشعوب العربية ، وذلك لأن هذه الأحزاب هي اكثر تنظيما ومجهّزة باكثر الوسائل الأعلامية والمالية ، وهي أكثر خبرة بسياسية الترهيب والترغيب التي مارستها عبر العصور . لهذا ننبه الجماهير بان يكونوا اكثر وعيا ودراية بخطط هؤلاء الذين يركبون الثورات .

في النهاية لابد ان تنتصر الشعوب وتزيح هذه ألأنظمة المجرمة الفاسدة ، لأن كُل من يقرأ التاريخ القريب والبعيد سيفهم ما أعنيه .

                              " وإنَّ غدٍ لناظره قريب" 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9854 ثانية