تزامنا مع " عيد اللغة الام " مهرجان للغة السريانية      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يحتفل برسامة ثلاثة أساقفة جدد للأسقفيات الثلاث في غواتيمالا في أبرشية أميركا الوسطى      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يقدس كاتدرائية السيدة العذراء في مدينة غواتيمالا      بالصور.. زيارة نيافة الحبر الجليل مار طيمثاوس موسى الشماني الى تلاميذ مدارس الاحد - برطلي      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يصل إلى غواتيمالا ‏      القداس الالهي بمناسبة صوم نينوى (الباعوثه)‏ - كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس في عنكاوا ‏      بالصور.. صلاة وقداس اليوم الثالث الاربعاء 28 /2 من صوم نينوى ( الباعوثا ) من كنيسة مارت شموني في برطلي      المديرية العامة للدراسة السريانية تقيم ورشة عمل حول مكافحة الفساد الاداري والمالي      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تلتقي القنصل العام لجمهورية العراق في ديترويت      مسيحيو الموصل في ضوء الوثائق العثمانية      رئيس إقليم كوردستان والرئيس البلغاري يؤكدان على تعزيز علاقات صوفيا مع بغداد وأربيل      العراق التاسع عربياً في مؤشر الحريات متفوقاً على الإمارات والبحرين وقطر      اتجاه لإرجاء محاكمة ترامب في قضية "الوثائق السرية"      انقلاب قشرة الأرض "رأسا على عقب" أسفل البحر المتوسط يهدد بكوارث      زوجة بطل المونديال تسرق قميصه وتبيع ميداليته      نوع من الفيتامين قد يسبب الإصابة بأمراض القلب.. فاحذروه      البابا يستقبل المشاركين في مؤتمر دولي بعنوان "الرجل والمرأة صورة الله: من أجل أنتروبولوجيا للدعوات"      البيت الأبيض يؤكد دعمه لـ "كوردستان قوية وحقوقها الدستورية"      الفساد المستشري أدى لانسحاب"شل" البريطانية من العراق: مسؤولون حكوميون طالبوا الشركة بـ 4 مليارات دولار      تهدد الغرب والصين.. وثائق تكشف "خطر" نووي روسي
| مشاهدات : 1475 | مشاركات: 0 | 2023-12-03 08:54:00 |

التفسيرات الخاطئة لسفر الرؤيا

وردا أسحاق عيسى القلًو

 

   سفر الرؤيا ليس كباقي الأسفار ، فأسلوب كتابته يختلف ، وللوصول إلى أهدافه علينا أن نبحث عن كل ما يتعلق بآياته في أسفار العهد القديم . وفيه تعليم يشدد على الأمانة ، وعلى وصايا الكنيسة التي تؤمن أن لا يتراجع المؤمن من مبادئه في ساعة الإضطهاد . لا يوجد أي سفر من أسفار العهد الجديد يشدد كسفر الرؤيا الذي يوَّضح صورة السماء ، أورشليم السماوية ، وعرش الله ، ومراحل أيام يوم القيامة ، ومن ثم إستقبال الحمل النازل على السحاب . كما أن هذا السفر يحتاج إلى تفسير محتوياته المعقدة والغامضة . فهناك مفاتيح يجب أن نستخدمها لتساعدنا على الولوج في أسرار هذا الكتاب . بسبب التفاسير الخاطئة لهذا الكتاب ، ظهرت مذاهب وشيَّع لتعلن قرب مجىء الساعة فحددوا أزمنة خاطئة فشلوا في إدعاءاتهم الكاذبة حول عودة المسيح السريع رجوعاً منظوراً على الأرض قبل عودته الأخيرة في يوم القيامة . فشهود يهوة

أنبأوا بنهاية العالم سنة 1914 . والسبتيون الأدفندست سبقوهم وإدعوا بأنه سيعود سنة 1843 ، ثم في 22 ت2 1844 تحديداً

 

   أما يوحنا الرائي فلا يريد أن ينبىء بأحداث محددة ، بل أن يساعدنا على إكتشاف المعنى الذي تأخذه الأحداث بالنسبة إلى إقامة ملكوت الله . يوحنا تكلم على مجىء المسيح القريب جداً ، لكننا لا نستطيع أن نأخذ بهذا لنعلن الزمن بطريقة دقيقة ، ولكن الفكرة العامة مهمة ، فالمؤرخون يأخذون درس الحاضر تبعاً للماضي . فكل الأنبياء وكاتب الرؤيا يفسرون الحاضر تبعاً للمستقبل ، لأن الأحداث الحاضرة لا تتخذ معناها الحقيقي إلا إذا حسبنا حساب النهاية ، حساب المجىء الثاني . إن يوحنا يدعونا إلى أن نفك لغز معنى تاريخنا الحاضر على ضوء حدث معنى قيامة المسيح من بين الأموات ، وعلى ضوء حدث آت هو مجىء المسيح الثاني . 

فهذه الطرق الفاشلة في تفسير حدثت بسبب الإعتماد على التفسير الحرفي ، فعندما نقرأ في ( 20 : 1-6 ) من هذا السفر ، والتي تتحدث عن مُلك المؤمنين مع المسيح مدة ألف سنة سوف نرى فيما بعد أن ملك الألف سنة هو فترة مميزة من تاريخ الكنيسة . أو هي الفترة الموجودة ما بين مجىء المسيح الأول والثاني . علينا أن نشعر عندما نتأمل بآيات هذا السفر فعلينا أن نشعر بأننا أمام أمور تتردد وتعاد . فلو لم يكن بين إيدينا إلا الفصول الأحد عشر الأولى ، لما تخيلنا أنه ينقصنا شىء , الأحداث المصوّرة لا تجمع بعضها مع البعض بطريقة زمنية . فالحدث نفسهُ يعود إلينا بطريقة مختلفة , كما هناك نظام التاريخ الشامل . لقد فكّرَ بعض المفسرين أن يوحنا صوّرَ لنا كل مراحل التاريخ البشري حتى نهاية الكون ، ومن ثم يخلق الللع عالم جديد . لكن علينا إعادة الحسابات للحصول علىنتائج دقيقة . كما علينا أيضاً أن نربط نبؤات أنبياء العهد القديم إنطلاقاً من أرقام دانيال النبي إلى سفر الرؤيا

 

   يحاول البعض أن يفسّر الرؤيا بمقارنة رموزها برموز أخذ بها معاصرو يوحنا . ليس من المستحيل أن يرجع يوحنا إلى صوّر إسطورية إنتقلت إليه من الفلكلور المعاصر ، بل ينبغي ربط ومقارنة سفر الرؤيا بالعهد القديم لكي نكتشف معنى الصّوَر ، فكل آية تقريباً تتضمن إيراداً من الكتاب أو تلميحاً إليه ، من أسفار ( إشعيا وإرميا وزكريا وحزقيال ) كذلك من الخروج إلى المزامير وسائر الكتب التي تشير إلى نصوص رئيسية نقرأها في سفر الرؤيا .

   في الختام نقول : نعبّر عن ما موجود في سفر الرؤيا بأنه قراءة مسيحية للعهد القديم , والهدف من السفر هو لتسقيط الضوء على كل تاريخ الكنيسة ، من إنفصالها عن الديانة اليهودية التي رفضت المسيح المنتظر والإنضمام إلى المسيحية . فإنفتحت الكنيسة إلى الأمم الوثنية لتنويرها ، ثم حصلت على إعتراف الملك قسطنطين الذي أعلن إعتراف الإمبراطورية الرومانية  بالدين الجديد ، وستستمر الكنيسة في خدمة العالم لتنويرهم  إلى مجىء المسيح الثاني .

    سفر الرؤيا يدعونا إلى تعلق شخصي بالحمل المذبوح الذي إشترانا بدمه ، وبه يكون خلاصنا .

التوقع ( لأني لا أستحي بالبشارة . فهي قدرة الله لخلاص كل مؤمن ) " رو 16:1 "










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5647 ثانية