" الكتاب المفتوح " بنسخته الثالثة في عنكاوا      عمليات بغداد تقبض على معتدين على عائلة مسيحية في النعيرية      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تزور قرية ليفو      الإحتفال بالذكرى ٧٠ لتكريس بازليك العذراء سيدة فاتيما وتكريس مذبح جديد للبابا يوحنا بولس الثاني      الجامعة الكاثوليكية في أربيل بذرة للأمل      العراق يستلم ثلاث قطع اثرية من سويسرا تعود للحضارة الاشورية      رياحين " بيت يسوع الطفل " تطلق كلماتها للسلام والجمال      الدراسة السريانية تقيم ورشة عمل حول مكافحة الفساد الإداري والمالي      كلمة قداسة البطريرك مار أفرام الثاني في افتتاح المؤتمر الأكاديمي المشرقي الثاني – "قضايا مشرقية" المنعقد في المقرّ البطريركي، العطشانة – لبنان      غبطة البطريرك يونان يقدّم التعازي بوفاة الرئيس الإيراني ومرافقيه، في مقرّ السفارة الإيرانية في بيروت      بحضور رئيس الوزراء مسرور بارزاني.. قطر تفتتح قنصليةً لها في أربيل      النزاهة: 27 أمر قبض واستقدام بحق ذوي الدرجات العليا لشهر نيسان      تحليل غربي: روسيا تنتج ثلاثة أضعاف إنتاج بلدان "الناتو" مجتمعة من القذائف وبربع الكلفة      حالة غامضة تجعل عيون الإنسان تتلألأ كالمجرة      اختلافات بين أدمغة الرجال والنساء أبرزها اتخاذ القرار.. والدليل بحوزة الـAI      مبابي يسدل الستار على مسيرته مع سان جرمان باللقب 14      البابا يترأس القداس الإلهي في ساحة القديس بطرس لمناسبة أحد الثالوث الأقدس واليوم العالمي الأول للأطفال      الرئيس بارزاني يستقبل وفداً من وزارة الخارجية القطرية      هل ساهم اعتقال حوضية حكومية "بالخطأ" بأزمة الوقود جنوب العراق؟      المرشح المستقل كينيدي يتهم ترامب وبايدن بانتهاك الحريات
| مشاهدات : 1110 | مشاركات: 0 | 2023-09-13 11:04:22 |

غبطة البطريرك يونان يحضر أمسية مرتّلة لجوقة أصدقاء يسوع - كنيسة مار بهنام وسارة في قره قوش

 

عشتارتيفي كوم – اعلام بطريركية السريان الكاثوليك/

 

في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء 12 أيلول 2023، حضر غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، أمسية مرتّلة أحيتها جوقة أصدقاء يسوع، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية والخمسين للسيامة الكهنوتية لغبطته، والذكرى السنوية الأربعين لتأسيس الجوقة، وتزامناً مع انعقاد السينودس المقدس لكنيستنا السريانية الكاثوليكية، وذلك في كنيسة مار بهنام وسارة، قره قوش – العراق.

 

    حضر هذه الأمسية أيضاً أصحاب السيادة آباء السينودس المقدس، وهم: مار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب، ومار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، ومار يوحنّا بطرس موشي رئيس الأساقفة السابق لأبرشية الموصل وتوابعها ومستشار الأبرشية، ومار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد وأمين سرّ السينودس المقدس، ومار يوحنّا جهاد بطّاح رئيس أساقفة دمشق، ومار تيموثاوس حكمت بيلوني الأكسرخوس الرسولي في فنزويلا، ومار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، ومار متياس شارل مراد النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، ومار نثنائيل نزار سمعان مطران أبرشية حدياب – أربيل وسائر إقليم كوردستان، ومار يعقوب أفرام سمعان النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن، ومار فلابيانوس رامي قبلان المعتمَد البطريركي لدى الكرسي الرسولي والزائر الرسولي في أوروبا، ومار أثناسيوس فراس دردر النائب البطريركي في البصرة والخليج العربي، ومار يعقوب جوزف شمعي رئيس أساقفة الحسكة ونصيبين، ومار أفرام إيلي وردة مطران أبرشية القاهرة والنائب البطريركي في السودان، ومار اسحق جول بطرس مدير إكليريكية سيّدة النجاة البطريركية بدير الشرفة ومسؤول راعوية الشبيبة، ومار بنديكتوس يونان حنّو رئيس أساقفة الموصل وتوابعها، ومار يوليان يعقوب مراد رئيس أساقفة حمص وحماة والنبك.

 

    كما حضر هذه الأمسية الأباتي سمعان أبو عبدو الرئيس العام الأسبق للرهبانية المارونية المريمية ورئيس دير القديسة تريزيا الطفل يسوع في سهيلة – كسروان، والذي ألقى مواعظ الرياضة الروحية لآباء السينودس، والمونسنيور حبيب مراد القيّم البطريركي العام وأمين سرّ البطريركية، والأب روني موميكا أمين سرّ مطرانية الموصل، والأب كريم كلش أمين السرّ المساعد في البطريركية، وعدد من الآباء الخوارنة والكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات الذين يخدمون في قره قوش، وبحضور جماهير غفيرة من المؤمنين الذين قَدِموا للاحتفاء بغبطته وللإصغاء إلى الترانيم التي ستؤدّيها الجوقة.

 

    تخلّلت الأمسية باقة من الترانيم السريانية والعربية التي تمحورت حول الكنيسة، فضلاً عن ترنيم لقانون الإيمان باللهجة السريانية المحكيّة في شمال العراق (السورث) بلحن بغديدي قديم، أدّتها الجوقة بقيادة الراهبة الفرنسيسكانية الأخت آلاء بهنان، وتميّزت بالأصوات الرخيمة التي شنّفت الآذان وطابت بها نفوس المستمعين.

 

    وكانت مسك ختام الأمسية كلمة أبوية وجّهها غبطة أبينا البطريرك، قال فيها:

 

    "أيّها الأحبّاء أبناء وبنات بغديده المبارَكين، كلّنا معاً هنا، آباء سينودس كينستنا السريانية الكاثوليكية الأنطاكية يجتمعون لأول مرّة في سينودس سنوي عادي في قره قوش (بغديده) بشمال العراق، إنّه حدث تاريخي بكلّ معنى الكلمة. لقد أتوا بكلّ فرح ورجاء ليعقدوا هذا السينودس هنا بينكم، أيّها الأحباء. كلّنا فرح لأنّنا أصغينا واستمعنا إلى الأناشيد والصلوات التي أدّتها جوقة أصدقاء يسوع، بأعضائها من صغار وشباب ورجال ونساء وكبار وعازفين. وهذا شيء يملأ قلبنا حقيقةً بالفخر، لأنّ كنيستنا السريانية هنا في شمال العراق، لا سيّما في قره قوش، هي حيّة رغم كلّ ما نالها من ضيقات وما تجابهه من تحدّيات".

 

    ونوّه غبطته إلى أنّ "وجودكم اليوم في هذه المدينة المباركة دليل على أنّ جذورنا ستبقى مؤسَّسة في هذه الأرض المباركة. وكما تعلمون، لدينا هذا التساؤل الذي يجعلنا بقلق مستمرّ، نحن أيضاً آباء الكنيسة، ماذا نعمل عندما يسألنا أولادنا: ألا تفكّرون بنا، نحن المهاجرين خاصّةً، ما رأيكم بالهجرة؟".

 

    ولفت غبطته إلى أنّ "الشعب المسيحي ذاق الضيقات والصعوبات منذ فجر المسيحية، والشهداء في القرون الثلاثة الأولى للمسيحية كانوا يُعَدّون بالآلاف، ونحن نتذكّر أنّ آباءنا وأجدادنا يذكرون دائماً الصعوبات التي كانوا يعانونها ويمرّون بها، لكنّهم ظلّوا راسخين بأمانتهم للرب يسوع، وبمحبّتهم للكنيسة، ولتراثهم، وللغتهم السريانية التي هي لغة الرب يسوع وأمّه مريم العذراء السيّدة الطاهرة والرسل".

 

    وأشار غبطته إلى أنّه "قبل سنتين قمنا بزيارة إلى الأراضي المقدسة، وذهبنا إلى الناصرة – الجليل، وهناك زرنا البازيليك الخاصّة ببشارة العذراء، وقدّسنا هناك على مذبح العذراء، وذهبنا إلى أمام أيقونة العذراء، وهناك خاطبتُها بالقول: أنتِ تعرفين أوضاعنا نحن المسيحيين، وبشكل خاصّ كنيستنا السريانية التي آست الاضطهادات وتهجّرت وتوزّعت في بلاد العالم، سأكلّمكِ باللغة التي تفهمينها جيداً، لا العربية ولا الإنكليزية ولا الفرنسية ولا بالإيطالية، بل أنتِ تتكلّمين مع يسوع باللغة السريانية – الآرامية، فأرجوكِ أن تسمعينا كي نستطيع البقاء في أرضنا، متجذّرين رغم كلّ التحدّيات".

 

    وختم غبطته بالقول: "أهنئّكم مجدداً، وأهنّئ القيّمين على الجوقة، وأعضاءها جميعاً، وأذكّركم أن تصلّوا إلى من أجلي ومن أجل سيادة مطرانكم مار بنديكتوس يونان. بارككم الرب جميعا. واسمحوا لي أن نصلّي من أجل جميع كهنتنا، لأنّني اليوم أحتفل بالذكرى السنوية الثانية والخمسين لسيامتي الكهنوتية، والتي تمتّ في الحسكة بسوريا في 12 أيلول 1971، نصلّي من أجل الأساقفة والكهنة والرهبان والراهبات كي يرسل الرب لنا دعوات كهنوتية ورهبانية.

 

    وكان الأب جورج جحّولا، مرشد الجوقة، قد ألقى كلمة رحّب فيها بغبطته وبأصحاب السيادة والكهنة والإكليروس وجميع الحاضرين، مستعرضاً تاريخ تأسيس الجوقة وأهمّ أعمالها ونشاطاتها، ومقدّماً التهنئة البنوية باسم الحضور جميعاً إلى غبطته بمناسبة ذكرى سيامته الكهنوتية، سائلاً الرب أن يديمه ويحفظه بالصحّة والعافية، وأن يكلّل رعايته وخدمته الثمينة للكنيسة بالنجاح والتألّق على الدوام".

 

    وفي نهاية الأمسية، أُخِذت الصور التذكارية تخليداً لهذه المناسبة المبارَكة.




















أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6164 ثانية