الاب جميل نيسان يزور مقر المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري - عنكاوا      في بغداد .. الدراسة السريانية تقيم ورشة عمل حول معايير الجودة وتقييم الموظفين      غبطة البطريرك يونان يجتمع بأعضاء المجلس الرعوي ومسؤولي اللجان والنشاطات والفعاليات في إرسالية العائلة المقدسة في مدينة ليون – فرنسا      احتفاليه بمناسبه الذكرى ١٠٥ لاستقلال ارمينيا التي حدثت في ٢٨ مايس ١٩١٨      المجلس الشعبي يهنيء زوعا بمناسبة أنتهاء المؤتمر العاشر للحركة الديمقراطية الاشورية وأنتخاب قيادة جديدة له      المجلس الشعبي يشارك احتفال محافظة دهوك بالذكرى (54) لاستحداثها      تكريم الاب افرام عوزان الصليب المقدس بمناسبة زيارته للوطن ‏- كنيسة ام النور في عنكاوا      انتخاب قدس الأب نرسيس جوزيف زاباريان مطراناً على أبرشيّة بغداد و توابعها لكنيسة الأرمن الكاثوليك      مجلس كنائس الشرق الأوسط يدين الإعتداءات العنيفة على كنائس السّودان      غبطة البطريرك يحتفل بالقداس في كابيلا قبر القديس مارتان شفيع مدينة تور، فرنسا      بعد ميسي وبنزيمة.. مودريتش في طريقه إلى الدوري السعودي؟      الفاتيكان وحكماء المسلمين ورئاسة COP28 يبحثون مبادرة مناخية      زراعة إقليم كوردستان: موافقة بغداد على تسويق محاصيل فلاحي الإقليم في المحافظات العراقية      دائرة التراث: نعمل على وقف وإنهاء التجاوزات السكانية على آثار بابل      وفاة جديدة بالحمى النزفية في العراق.. ماهو المرض وكيف يصيب ضحاياه؟      النواب الأميركي يقر رفع سقف الدين العام.. وبايدن يرحب      البابا فرنسيس يتحدث عن الأب ماتيو ريتشي في سياق تعليمه الأسبوعي حول الغيرة الرسولية      الكشف عن قيمة عقد نادي سعودي لكريم بنزيما وموقفه من العرض      مسؤول علاقات إقليم كوردستان الخارجية: نعمل على فتح ممثليات لحكومة الإقليم في الدول العربية      ميدفيديف: أي مسؤول بريطاني يعتبر هدفا عسكريا مشروعا
| مشاهدات : 469 | مشاركات: 0 | 2023-05-12 08:39:10 |

حياة الرب يسوع العلنية الجزء الثالث

الشماس سمير كاكوز

 

 

قال الرب يسوع ما من أحد يوقد سراجا ويضعه في مخبأ أو تحت المكيال بل على المنارة ليستضيء به الداخلون سراج جسدك هو عينك فإذا كانت عينك سليمة كان جسدك كله نيرا وأما إذا كانت مريضة فجسدك كله يكون مظلما فانظر هل النور الذي فيك هو ظلام فإن جسدك كله نيرا وليس فيه جانب مظلم كان بأجمعه نيرا كما لو أنار لك السراج بضوئه والمجد لله دائما

بشارة لوقا 11 : 33 - 36 مثل السراج

=====

قال الرب يسوع الويل لكم أيها الكتبة و الفريسيون المراؤون فإنكم تقفلون ملكوت السموات في وجوه الناس فلا أنتم تدخلون و لا الذين يريدون الدخول تدعونهم يدخلون الويل لكم أيها الكتبة و الفريسيون المراؤون فإنكم تجوبون البحر والبر لتكسبوا دخيلا واحدا فإذا أصبح دخيلا جعلتموه يستوجب جهنم ضعف ما أنتم تستحقون الويل لكم أيها القادة العميان فإنكم تقولون من حلف بالمقدس فليس هذا بشيء ومن حلف بذهب المقدس فهو ملزم أيها الجهال العميان أيما أعظم؟ الذهب أم المقدس الذي قدس الذهب؟وتقولون من حلف بالمذبح فليس هذا بشيء ومن حلف بالقربان الذي على المذبح فهو ملزم أيها العميان أيما أعظم؟ القربان أم المذبح الذي يقدس القربان؟فمن حلف بالمذبح حلف به وبكل ما عليه ومن حلف بالمقدس حلف به وبالساكن فيه ومن حلف بالسماء حلف بعرش الله وبالجالس عليه الويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون فإنكم تؤدون عشر النعنع والشمرة والكمون بعدما أهملتم أهم ما في الشريعة العدل والرحمة والأمانة فهذا ما كان يجب أن تعملوا به من دون أن تهملوا ذاك أيها القادة العميان يا أيها الذين يصفون الماء من البعوضة ويبتلعون الجمل الويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون فإنكم تطهرون ظاهر الكأس والصحن وداخلهما ممتلئ من حصيلة النهب والطمع أيها الفريسي الأعمى، طهر أولا داخل الكأس ليصير الظاهر أيضا طاهرا الويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون فإنكم أشبه بالقبور المكلسة يبدو ظاهرها جميلا وأما داخلها فممتلئ من عظام الموتى وكل نجاسة وكذلك أنتم تبدون في ظاهركم للناس أبرارا وأما باطنكم فممتلئ رياء وإثما الويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون فإنكم تبنون قبور الأنبياء وتزينون ضرائح الصديقين وتقولون لو عشنا في أيام آبائنا لما شاركناهم في دم الأنبياءفأنتم تشهدون على أنفسكم بأنكم أبناء قتلة الأنبياءفاملأوا أنتم مكيال آبائكم والمجد لله دائما

بشارة متى 23 : 13 - 31 يسوع يتوعد الفريسيين والكتبة

=====

قال الرب يسوع أيها الحيات أولاد الأفاعي كيف لكم أن تهربوا من عقاب جهنم؟من أجل ذلك هاءنذا أرسل إليكم أنبياء وحكماء وكتبة فبعضهم تقتلون وتصلبون وبعضهم في مجامعكم تجلدون ومن مدينة إلى مدينة تطاردون حتى يقع عليكم كل دم زكي سفك في الأرض من دم هابيل الصديق إلى دم زكريا بن بركيا الذي قتلتموه بين المقدس والمذبح الحق أقول لكم إن هذا كله سيقع على هذا الجيل والمجد لله دائما

بشارة متى 23 : 33 - 35 الجريمة والعقاب

=====

قال الرب يسوع ما من تلميذ أسمى من معلمه وما من خادم أسمى من سيده فحسب التلميذ أن يصير كمعلمه والخادم كسيده فإذا لقبوا رب البيت ببعل زبول فما أحراهم بأن يقولوا ذلك في أهل بيته؟لا تخافوهم إذا فما من مستور إلا سيكشف ولا من مكتوم إلا سيعلم والذي أقوله لكم في الظلمات،قولوه في وضح النهار والذي تسمعونه يهمس في آذانكم نادوا به على السطوح لا تخافوا الذين يقتلون الجسد ولا يستطيعون قتل النفس بل خافوا الذي يقدر على أن يهلك النفس والجسد جميعا في جهنم أما يباع عصفوران بفلس؟ومع ذلك لا يسقط واحد منهما إلى الأرض بغير علم أبيكم أما أنتم فشعر رؤوسكم نفسه معدود بأجمعه لا تخافوا أنتم أثمن من العصافير جميعا من شهد لي أمام الناس أشهد له أمام أبي الذي في السموات ومن أنكرني أمام الناس أنكره أمام أبي الذي في السموات والمجد لله دائما

بشارة متى 10 : 24 - 33 في الاضطهاد لا تخف إلا الله

=====

قال الرب يسوع ما من تلميذ أسمى من معلمه. كل تلميذ اكتمل علمه يكون مثل معلمه وأقول لكم يا أحبائي لا تخافوا الذين يقتلون الجسد ثم لا يستطيعون أن يفعلوا شيئا بعد ذلك ولكنني سأبين لكم من تخافون خافوا من له القدرة بعد القتل على أن يلقي في جهنم أقول لكم نعم هذا خافوه أما يباع خمسة عصافير بفلسين ومع ذلك فما منها واحد ينساه الله بل شعر رؤوسكم نفسه معدود بأجمعه فلا تخافوا إنكم أثمن من العصافير جميعا وأقول لكم كل من شهد لي أمام الناس يشهد له ابن الإنسان أمام ملائكة الله ومن أنكرني أمام الناس ينكر أمام ملائكة الله والمجد لله دائما

بشارة لوقا 6 : 4 ، 12 : 4 - 9 قل الحق ولا تخف

======

قال الرب يسوع لا يهمكم حين يسلمونكم كيف تتكلمون أو ماذا تقولون فسيلقى إليكم في تلك الساعة ما تتكلمون به فلستم أنتم المتكلمين بل روح أبيكم يتكلم بلسانكم والمجد لله دائما

بشارة متى 10 : 19 ، 20 يسوع يعد بعون الروح القدس في الاضطهاد

=====

فقال له رجل من الجمع يا معلم مر أخي بأن يقاسمني الميراث فقال له يا رجل من أقامني عليكم قاضيا أو قساما ؟ثم قال لهم تبصروا واحذروا كل طمع لأن حياة المرء وإن اغتنى لا تأتيه من أمواله ثم ضرب لهم مثلا قال رجل غني أخصبت أرضه فقال في نفسه ماذا أعمل؟فليس لي ما أخزن فيه غلالي ثم قال أعمل هذا أهدم أهرائي وأبني أكبر منها فأخزن فيها جميع قمحي وأرزاقي وأقول لنفسي يا نفس لك أرزاق وافرة تكفيك مؤونة سنين كثيرة فاستريحي وكلي واشربي وتنعمي فقال له الله يا غبي في هذه الليلة تسترد نفسك منك فلمن يكون ما أعددته ؟فهكذا يكون مصير من يكنز لنفسه ولا يغتني عند الله والمجد لله دائما

بشارة لوقا 12 : 13 - 21 خيرات الأرض وحياة النفس

=====

قال الرب يسوع لا يهمكم للعيش ما تأكلون و لا للجسد ما تلبسون أليست الحياة أعظم من الطعام والجسد أعظم من اللباس؟أنظروا إلى طيور السماء كيف لا تزرع و لا تحصد ولا تخزن في الأهراء وأبوكم السماوي يرزقها أفلستم أنتم أثمن منها كثيرا؟ومن منكم إذا اهتم يستطيع أن يضيف إلى حياته مقدار ذراع واحدة؟ولماذا يهمكم اللباس؟إعتبروا بزنابق الحقل كيف تنمو فلا تجهد ولا تغزل أقول لكم إن سليمان نفسه في كل مجده لم يلبس مثل واحدة منها فإذا كان عشب الحقل وهو يوجد اليوم ويطرح غدا في التنور يلبسه الله هكذا فما أحراه بأن يلبسكم يا قليلي الإيمان فلا تهتموا فتقولوا ماذا نأكل؟أوماذا نشرب؟أو ماذا نلبس؟فهذا كله يسعى إليه الوثنيون وأبوكم السماوي يعلم أنكم تحتاجون إلى هذا كله فاطلبوا أولا ملكوته وبره تزادوا هذا كله لا يهمكم أمر الغد فالغد يهتم بنفسه ولكل يوم من العناء ما يكفيه والمجد لله دائما

بشارة متى 6 : 25 - 31 الاتكال على العناية الالهية

=====

قال الرب يسوع لا يهمكم للعيش ما تأكلون ولا للجسد ما تلبسون لأن الحياة أعظم من الطعام والجسد أعظم من اللباس انظروا إلى الغربان كيف لا تزرع ولا تحصد وما من مخزن لها ولا هري والله يرزقها وكم أنتم أثمن من الطيور ومن منكم يستطيع إذ اهتم أن يضيف إلى حياته مقدار ذراع واحدة ؟فإذا كنتم لا تستطيعون ولا إلى القليل سبيلا فلماذا تكونون في هم من سائر الأمور؟انظروا إلى الزنابق كيف لا تغزل ولا تنسج أقول لكم إن سليمان نفسه في كل مجده لم يلبس مثل واحدة منها فإذا كان العشب في الحقل و هو يوجد اليوم ويطرح غدا في التنور يلبسه الله هكذا فما أحراكم بأن يلبسكم يا قليلي الإيمان؟فلا تطلبوا أنتم ما تأكلون أو ما تشربون ولا تكونوا في قلق فهذا كله يسعى إليه وثنيو هذا العالم وأما أنتم فأبوكم يعلم أنكم تحتاجون إليه بل اطلبوا ملكوته تزادوا ذلك والمجد لله دائما

بشارة لوقا 12 : 22 - 31 طلب ملكوت الله قبل المال

======

قال الرب يسوع لا تكنزوا لأنفسكم كنوزا في الأرض حيث يفسد السوس والصدأ وينقب السارقون فيسرقون بل اكنزوا لأنفسكم كنوزا في السماء حيث لا يفسد السوس والعث ولا ينقب السارقون فيسرقوا فحيث يكون كنزك يكون قلبك والمجد لله دائما

بشارة متى 6 : 19 - 21 الغنى الحقيقي في السماء

 

 










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هانف الموقع: 009647511044194
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2023
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6584 ثانية