قداسة البطريرك مار إغناطيوس‏ يحتفل بتذكار بركة السيدة العذراء على الزروع في كنيسة السيدة العذراء في القصور بدمشق‏      غبطة البطريرك يونان يشارك في الصلاة الإفتتاحية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس      القداس الالهي في كنيسة الصليب المقدس للارمن الارثوذكس في عنكاوا      بالصور.. تساقط الثلوج في قريتي ارادن واينشكي      نهر الأردن مقصد الحجاج المسيحيين      كتابات القديس فرنسيس تصبح أناشيد ليتورجية باللغة العربية      غبطة البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة مار بولس بالزعفرانية بعيد شفيعها      قداسة البابا فرنسيس يستقبل غبطةَ البطريرك يونان في لقاء خاص في الفاتيكان      الدراسة السريانية تعزي بوفاة الشاعر الكبير شاكر سيفو      بصيص أمل على الحدود التركية الأرمينية المغلقة عشية أول لقاء بين البلدين      البطريرك الراعي: الولاء مثل الحياد شرطان أساسيان لنجاح الشراكة والمساواة      الاعلام الأمني: إستهداف مصرفي "جيهان" و"كوردستان" وسط بغداد      ريال مدريد يتوج بكأس السوبر الاسباني      فرنسا تقر "جواز اللقاح" شرطا لدخول الأماكن العامة      بعد حظر الوشم على الرياضيين.. الصين تمنع التلفزيون من عرض رجال متبرجين      موجة برد قاسية في العراق.. ستعالج مشكلة كبيرة      البابا فرنسيس: أشجعكم على المضي قدمًا راسخين في الصلاة والمحبة الأخوية وخدمة الفقراء      الرئيس بارزاني والشابندر يبحثان آخر مستجدات العملية السياسية      انتشار أمني في سنجار بعد تهديدات لحزب العمال بالتصعيد      أبشروا.. خبير فيروسات يتنبأ بموعد انتهاء جائحة كورونا
| مشاهدات : 425 | مشاركات: 0 | 2021-12-03 07:24:59 |

هل تأخر العالم في محاربة الإرهاب ؟

منصور سناطي

 

 

    نعم لقد تأخر العالم كثيراً في محاربة الإرهاب لأسباب كثيرة ، ولم يضع النقاط على الحروف كما يقال ، ولم يقم بواجبه الإنساني كما يجب لأسباب شتى ، منها المصالح ومنها ضبابية الرؤية ومنها النأي بالنفس لئلا تتفاقم الأمور أو الخوف من التهديدات والعواقب التي تخاف منها الدول ، فالإخوان المسلمين التي إنبثقت معظم المنظمات الإرهابية من رحمها التي إستلهمت أنشطتها وافكارها من أدبيات الإخوان ، منها القاعدة وداعش وبوكو حرام وطالبان وحزب الله وغيرها من المنظمات الإجرامية بحق بلدانها والعالم ، ولا زالت تركيا الإخوانية  تحتضنهم وتدعمهم . 

  وللأسف لا تزال بعض الدول  لم تستوعب الدرس ، متمسكة بما يسمى حقوق الإنسان ،ولكن هل إلتفتت إلى حقوق الضحايا بالعودة إلى تاريخ هذه المنظمات الإرهابية وسلوكها والجرائم التي يشيب لها الولدان والإبادة الجماعية التي ارتكبتها في بقاع كثيرة من العالم  وغسيل الأموال والإتجار بالبشر وبيع المخدرات والإغتصابات ؟ أين كانت حقوق الإنسان من هذه الجرائم ؟

     وعلى دول العالم أجمع أن تتعاون في تبادل المعلومات الأمنية والإستخبارية وتبادل المجرمين والقبض على أعضاء هذه المنظمات الإرهابية قبل ارتكابها لجرائمها ومحاكمتهم بأشد العقوبات ليكونوا عبرة لمن إعتبر ، وهذا يتطلب تغيير القوانين لتتماشى وتتناسب مع مستوى ألإجرام .

   والإخوان المسلمون كحزب إرهابي غايته الوصول إلى الحكم بأية وسيلة حتى إن لم تكن شريفة والقاعدة وداعش وبوكو حرام وحزب الله وطالبان وغيرها ، أثبتت بالقول والفعل والسلوك إنها لا تتوانى بإرتكاب أبشع الجرائم بحق الإنسانية للوصول إلى غايتها ، حتى الإبادة الجماعية ،كما حدث في العراق بحق اليزيديين من قبل داعش ، وفي المانيا يحاكم عراقي بتهمة الإبادة الجماعية لليزيديين ، فهل يستيقظ العالم من سباته ويعي الخطر المحدق به للقيام بواجبه الإنساني ؟ والقيام بهذا الواجب المتأخر خير من عدم القيام به أبداً ،  والآن الآن وليس غداً ، لقطع دابر هذه المنظمات الإجرامية بحق الإنسان والإنسانية جمعاء ، فالقاعدة وبوكووطالبان وحزب الله وغيرها من المنظمات الإرهابية إذا ما سنحت لها الفرصة وتراخى العالم بملاحقتها ستعود إلى سابق إجرامها واكثر ، لأنها تتبع المبدأ الميكافيلي ( الغاية تبرر الوسيلة ) ، ومثلما يقول المثل المصري : ( تتمسكن حتى  تتمكن ) ، فهل وصلت الرسالة ؟ نتمنى ذلك من الأعماق ...











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0397 ثانية