قداسة البطريرك أفرام الثاني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة مار ملكي في ديلبروك في ألمانيا      البابا فرنسيس يستقبل الرئيس الفرنسي ماكرون      مؤسسة سورايا للثقافة والإعلام تزور القنصلية الهنغارية في أربيل      الاتحاد السرياني وزع المساعدات المادية الشهرية، مراد نحن أبناء المقاومة المسيحية اللبنانية التي أركعت الاحتلالات      بالصور.. مركجيا      البابا فرنسيس: لينهض لبنان، إنها رسالة علينا أن نناضل من أجلها      غبطة البطريرك يونان يصل إلى دار مطرانية القاهرة حيث تستقبله مدرسة القديس ميخائيل إدارةً وأساتذةً وطلاباً، القاهرة – مصر      قداسة البطريرك افرام الثاني يترأس صلاة جناز ودفن القس بطرس برنار      إنتهاء أعمال الترميم في دير القدّيس جاورجيوس محرده      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يترأس صلاة الرمشو في رعية مار يوحنا المعمدان في مدينة لييج – بلجيكا      خبراء يكشفون عن علامات على الأظافر قد تعكس حالات صحية أساسية بينها السرطان      العراق يطلق "الرحلة الرابعة" لإجلاء مزيد من العالقين على حدود بيلاروس      أول تصريح لكبير خبراء الاوبئة عن المتحور "أوميكرون"      "الموصل الخضراء".. مبادرة لإنعاش "رئة العراق" بعد خراب داعش      دي ماريا يتحدث عن معاناة ميسي في باريس      رسالة البابا إلى المشاركين في الأسابيع الاجتماعية في فرنسا      الموارد المائية في اقليم كوردستان: إيران قطعت إمدادات الماء بنسبة 100%      مفاوضات فيينا.. شروط تعجيزية لإيران و"خطة بديلة" لأميركا      إصابات كورونا العالمية تقترب من 260 مليونا      مفاجأة.. مانشستر يونايتد يختار "الأب الروحي لكلوب" مدربا
| مشاهدات : 420 | مشاركات: 0 | 2021-10-19 12:46:07 |

السمكة والماء

خالد الناهي

 

ليس غائبا عن الجميع, ان الاسماك لا يمكنها العيش لفترة طويلة خارج الماء, لذا تستخدم بعض الأمثال على الأشخاص, الذين لا يستطيعون ترك ما تعودوا عليه من أسلوب وحياة معيشية, بأنهم مثل الأسماك لا يستطيعون ترك بيئتهم, وان حاولوا سرعان ما يموتون او يفقدون وجودهم,او يرجعون اليها.

هذا الحال لا يشمل السمك فقط, او الاشخاص الذين تعودوا على بيئة معينة, انما يشمل أيضا بعض الحرف والمهن, فعلى سبيل المثال عدم وجود حوادث السيارات, تجعل السمكري يتوقف عن العمل ويجوع, لذا تراه يتمنى ان تبقى الحوادث مستمرة, و تقل إجراءات السلامة في السيارات.. ولو سحبنا هذا الموضوع على السياسة, سنجد ان هناك بعض الشخصيات السياسية, لا يمكنها العيش إلا في موضع معين ومواقف محددة, ومتى ما خرجت منه فأنها تأفل وتموت

من هذه الشخصيات هو السيد مقتدى الصدر, حيث انه ومنذ التغيير ولغاية الآن, يعتمد على الشارع ويعيش فيه, لذا وبالرغم من فوزه في الانتخابات الاخيرة, وبالرغم من رفعه شعار حكومة صدرية, هناك من يرى أنه لم ولن يقدم على ترشيح رئيس للوزراء, ليس لعدم رغبته في ذلك, انما لأنه يدرك ان الشارع والحكومة لا يمكن أن تكونا جانب واحد, كما يعرف جيدا ان تبني رئيس حكومة بشكل صريح, يعني انه يطلق على نفسه اطلاقة الرحمة..

ربما البعض يقول ان جمهوره ثابت ولن يتأثر لأنه عقائدي, وجواب هذا السؤال بسيط جدا, فبالإمكان الرجوع الى ارقام المفوضية لمعرفة ارقام المصوتين لصالح تياره في كل انتخابات, عندها ستعرف ان جمهوره قل الى النصف بالرغم من دخول اربع مواليد جديدة في كل انتخاب.

السيد الصدر سينتظر تشكيل كتلة اكبر من دونه, ثم سيظهر للإعلام ليشتكي سرقة نصره, و يهدد بالنزول الى الشارع(بيئته), حتى يحصل على ما يريد كما في كل مرة, ثم يظهر مرة اخرى ويقول حفاظا على السلم الاهلي, ولوجود تدخل خارجي لإشعال حرب شيعية شيعية, ومن اجل تفويت الفرصة عليهم, ويمهل الحكومة الجديدة سنة للعمل وتصليح ما أفسدته الحكومات السابقة

ويعيش الشعب اربع سنوات اخرى, بين مظاهرات و تغريدات, وكل يحمل الاخر مسؤولية الفشل الذي سيحصل

نعم كل يبحث عن توفير الاجواء المناسبة لبيئته التي يعيش فيها, فمن يرغب بالحكم والسلطة سيرفع شعار (ما خلوني اشتغل ) ومن يعيش على الشارع سيبقى يتحدث بالإصلاح فسطاطه, ويحرك الشارع متى ما أراد ذلك

وما يثبت رأي هؤلاء المحللين حول موقف السيد الصدر, من عدم ترشيح السيد مقتدى لرئيس وزراء, سيكون قريبا ربما

ولكن هل يمكننا التوقع من خلال السؤال, هل السيد مقتدى في الانتخابات السابقة لم يفز؟ ألم يكن هو صاحب المقاعد الأكثر, لماذا لم يتبنى رئيس الوزراء بصورة علنية؟ النتائج قد ظهرت, ستحسم قريبا, وسنرى وقتها المواقف بشكل علني, وعندها سيتبين الحقائق.

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3224 ثانية