رسامة المطران مار بولس ثابت مكو كمعاون لابرشية القوش      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس للإرسالية السريانية الكاثوليكية في هامبورغ – ألمانيا      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تزور قرية شكفدلي      كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان الاقليم تترأس وفدا برلمانيا الى ايطاليا والفاتيكان وبلجيكا      البطريرك ساكو يزور مار اوا الثالث بطريرك كنيسة المشرق الاشورية      البطريرك يونان: مسيحيو لبنان سيندثرون إن لم يفعل الغرب شيئاً      تخرج الدفعة الأولى من طلاب الجامعة الكاثوليكية في أربيل      مركز ديانا ينظم حفل توقيع كتاب التعددية والتنوع في إقليم كوردستان      الكنائس تبدي تخوفها من تزايد هجرة المسيحين من الأردن      غبطة البطريرك يونان يلتقي المطران المساعد لأبرشية هامبورغ اللاتينية      مجلس الأمن الدولي يجدد دعمه لحكومة العراق ويهنئ بإجراء الانتخابات البرلمانية      علماء يكتشفون سر "الموسمية" في تفشي كورونا      كاسيميرو يتحدث عن الكلاسيكو بدون ميسي      أقدم شبح بالعالم رُسم في تاريخ البشرية يعود إلى حضارة بابل      رسالة البابا فرنسيس إلى البطريرك برتلماوس بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لانتخابه      مشروع قرار امام الكونغرس بشأن الشراكة بين الولايات المتحدة وإقليم كوردستان      الكاظمي يصدر عدة توجيهات إلى القيادات العسكرية والأمنية في البلاد      أمل جديد.. خبير بريطاني ينسف التوقعات المتشائمة بشأن كورونا      ياسر قاسم يرد على حضور مساعد أدفوكات في لقاء الشرطة وزاخو      علماء الآثار يكتشفون بقايا لإحدى كنائس التجمعات الأمريكية الأفريقية في أمريكا
| مشاهدات : 564 | مشاركات: 0 | 2021-09-24 11:07:44 |

انتهاكات انتخابية لا تنقطع!

جاسم الحلفي

 

 

* "وصل سعر البطاقة الانتخابية الى 300 دولار".

* "هناك شيوخ جوامع في منطقة (...)   باعوا ذممهم مقابل الأموال".

* "مشاركتكم بالانتخابات زكاة".

* "يصل إنفاق المرشح الواحد الى حوالي خمسة ملايين دولار".

* "أحد المرشحين وزع محولات كهربائية في ضواحي (.....) وقال للاهالي: إذا ما انتخبتوني أشيلهن وره الانتخابات”.

ما تحمله هذه العناوين والسطور اعلاه ليس معلومات مختلقة بشأن البيئة الانتخابية الحالية، بل هي بعض من تصريحات المرشحين وهم يصفون أجواء الحملات الانتخابية. وهو غير ما يتناوله المواطنون بالسخرية من أفعال بعض المرشحين، وهم يسعون الى حشد اكبر عدد من أصوات الناخبين بطرق لا  علاقة لها بالترويج لبرامجهم وتبليغ رسائلهم الانتخابية وإعلان تعهداتهم والتزاماتهم. وانما هم يتفننون في شراء الأصوات وتقديم الرشى بطرق يعجز عنها الشيطان، وليس آخرها ما فعل بعضهم ممن تكدست لديهم أموال طائلة جمعوها من صفقات الفساد، فراحوا يخصصون 300 دولار لكل وكيل لكيانهم السياسي، مقابل “اتعاب” مراقبة العملية الانتخابية في يوم الاقتراع!

وهذه كلها سلوكيات تنتهك قانون الانتخابات، وتستلزم عقوبات رادعة لمن يمارسها من قبل مفوضية الانتخابات. 

والغريب انه رغم موثوقية هذه الأفعال والسلوكيات المدانة، التي نقلها الاعلام عن  نواب ومرشحين، نلاحظ سكوت جميع مؤسسات رصد الانتخابات ومراقبتها، سواء المؤسسات الرسمية ذات الشأن وشبكات المراقبة المحلية وكذلك بعثات الرصد الدولية، التي اعلنت استعدادها لمراقبة الانتخابات العراقية، وبضمنها بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) وبعثة الاتحاد الأوربي!

كذلك يلاحظ عدم صدور تقرير واحد يرصد الانتهاكات والخروقات الانتخابية التي حصلت، فيما تناست السلطات الرسمية المختصة الإجراءات القانونية الرادعة. بل على العكس غضّت النظر حتى عن الانتهاكات التي سبق وأعلنتها، ومنها ما عرف بفضائح "السيدة الخضراء" التي كانت تهدف الى التشويه والتسقيط الانتخابي والتحضير لعملية اخطر، مثلما اشير الى محاولة اختراق أجهزة حساب أصوات الناخبين! وهذا سمح بالتكهن بان عملية مساومة كبيرة قد حصلت، وأظهر ان وراء هذه الفضيحة شخصيات نافذة، لا تطالها العقوبات القانونية!

نعم، لم يترك المتنفذون وسيلة الا واستخدموها للتأثير على الناخبين بالصور غير الشرعية، بدءا من سلاح الطائفية وتصعيد التعصب وخطاب الكراهية، مرورا بالاستخدام الفاضح للمال السياسي، واستغلال أماكن العبادة وموارد الدولة في الدعاية الانتخابية، ما يدحض كل ادعاء للمتنفذين بان التغيير الحقيقي سيكون اهم نتائج الانتخابات المبكرة!

وحينما يتصاعد سعير حرب التنافس الانتخابي بين المتنفذين، التي لا تقل ضراوة عن حروب الانتخابات السابقة، يتركز التساؤل على صدقية ادعاء التمسك بوثيقة السلوك الانتخابي، التي وقعها المتنفذون.

ان تكرار الانتهاكات والخروقات الانتخابية دون رادع، يبين مدى توهم البعض ان من الممكن تغيير الأوضاع في بلادنا واصلاحها على يد طغمة الحكم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الخميس 23/ 9/ 2021

 

المركز الاعلامي للحزب الشيوعي العراقي











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.2527 ثانية