بالصور.. تلكيف      رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع المطران آسادوريان      الرئيس بارزاني يعزي قداسة البطريرك مار كيوركيس صليوا      رئيس إقليم كوردستان يعزي البطريرك مار كوركيس صليوا      رئيس حكومة إقليم كوردستان يعزّي بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العالم بوفاة شقيقته      السفير الايطالي لدى الجمهورية العراقية يزور البطريركية الكلدانية      طائفة الأدفنتست السبتيين الانجيلية في العراق واقليم كوردستان‎ ‎تعزي بوفاة شقيقة قداسة البطريرك مار كيوركيس      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل نيافة الأنبا أنطونيوس، مطران الكرسي الأرشليمي للأقباط الأرثوذكس      المنشور البطريركي الذي أصدره قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني حول توحيد موعد الاحتفال بعيد القيامة      فاتيكان العراق المهمل.. الكنيسة الخضراء في تكريت اقدم كنائس العالم والمنطقة ومقراً لكرسي كنيسة المشرق      افتتاح منافذ جديدة للتطعيم بلقاح "فايزر" في أربيل      صاروخان يستهدفان الخضراء ويتسببان بأضرار مادية      كشف سبب تشكّل جلطات الدم لدى المصابين بكورونا      الكشف عن أول نوع حشرات ينقرض بسبب البشر بأميركا      آخرها "فاران".. تاريخ "صفقات النجوم" بين مان يونايتد والملكي      مجلس وزراء إقليم كوردستان يقرر إنشاء إدارتين مستقلتين في سوران وزاخو      بعد زيارة واشنطن.. ماذا ينتظر الكاظمي في بغداد؟      أميركا تعيد للعراق قطعة أثرية عمرها 3500 عام      طرائف طوكيو 2020.. تمزّقت ملابسه قبل لحظات من تحطيم رقم فيلبس الأسطوري!      الرياح الشمسية قادمة.. تنبؤات الطقس الفضائي تتوقع حدوث "اضطرابات" مع فتح ثقب في الشمس!
| مشاهدات : 411 | مشاركات: 0 | 2021-07-15 09:51:20 |

المعاناة .. متى تنتهي ؟

محمد عبد الرحمن

 

الأوضاع في بلدنا لا تسر أحدا من العراقيين المخلصين والحريصين على امنه واستقراره ورقيه ورفاه شعبه، وعلى تسخير امكاناته الكبيرة للانتقال به الى حال آخر مختلف تماما عما يشهده من كوارث وازمات لا تنتهي. 

ومؤكد ان المواطنين ضاقوا ذرعا بحالة اللااستقرار وضياع هيبة الدولة والانفلات الأمني ومصادرة قرار المؤسسات الشرعية  من طرف جماعات مارقة خارجة عن القانون تصول وتجول ولا رادع لها، بل وهناك من السياسيين المتنفذين من يتماهى مع افعالها واعمالها الخارجة عن كل عرف وقانون.

ومن المضحك المبكي ان يصر البعض المتنفذ على  الحديث عن هيبة الدولة فيما هي تمرغ بالوحل كل يوم وكل ساعة. فاية هيبة مع استمرار حالات الاغتيال والتغييب وإفلات الفاعلين وبقائهم طليقين بعيدا عن سلطة القانون. وكل هذا يجري على مرأى ومسمع من بيده القرار، في السلطة وخارجها.

وليس اقل إيلاما بالطبع ما تشهده البلاد من أزمات اقتصادية ومعيشية، وشح في الخدمات لا سيما الأساسية منها، كالكهرباء والماء والصحة والتعليم، فيما تتزايد اكثر من أي وقت مضى نسب البطالة والفقر الجوع.

ومن المؤكد انه ليس بوسع المواطنين تحمل كل هذا الظلم والعسف والقهر متعدد الاشكال،  وانعدام تكافؤ الفرص ومعه القدر الادنى من العدالة الاجتماعية، مع غياب اي ضوء في نهاية النفق، وهم الذين عبروا واقعا عن الاستياء والغضب والاحتجاج بأدوات سلمية متنوعة، وتوجوا ذلك بانتفاضة تشرين الأول 2019 الباسلة التي قدموا فيها تضحيات كبيرة من الشهداء والجرحى والمصابين والمغيبين.

ولقد  حان الوقت منذ زمن كي تدرك الغالبية الساحقة المتضررة من الوضع القائم ونهج المحاصصة والفساد السائد فيه، ان وراء معاناتها منظومة حكم بائسة ومنهجا فاشلا تدار به الدولة ومؤسساتها واشخاصا متنفذين سبق ان جُرب كثير منهم اكثر من مرة، ولا يصح باي حال من الأحوال ان يعاد انتخابهم، ففي ذلك استمرار للازمة والمعاناة، اللتين قد تأخذان  مسارات اكثر تعقيدا ومأساوية.

وفيما الانتخابات البرلمانية على الأبواب، وهي التي اراد لها الوطنيون والمنتفضون ان تكون من روافع الانطلاق نحو التغيير، فليس مقبولا باية حال وتحت أي عنوان او ذريعة ان يعاد انتخاب الفاسدين والمفسدين والمرتشين والفاشلين والمرتدين على الدولة وقوانينها، ففي ذلك، أيّا كانت النوايا، إسهام في ادامة الوضع المزري الذي يطول غالبية أبناء الشعب، خاصة من الفقراء والكادحين ومحدودي الدخل وحتى من الفئات الوسطى.

من جانب آخر بينت التجربة ان أيّ تراجع في زخم الحراك الاحتجاجي والمطلبي، سيفسح في المجال لاستمرار الأقلية المتنفذة في غيها ومواقفها الانانية الضيقة واجنداتها، على حساب مصلحة الشعب والوطن. وظهر ذلك جليا في القوانين التي مررها مجلس النواب في الفترة الماضية بضغط من كتله المتنفذة ، بما في ذلك قانون الانتخابات غير العادل والمفصل على مقاسات المتنفذين وبما يسهل لهم الاحتفاظ بمواقعهم ونفوذهم.

ان الاختلال الحاصل اليوم في موازين القوى لصالح المتنفذين يتوجب تخطيه عبر كسر احتكار السلطة، ولن يتحقق هذا من دون ان تعي أوسع الجماهير الامر وتدرك ان مصلحتها مرتبطة بالخلاص من هذه المنظومة المتنفذة التي ارجعت البلد القهقرى وادخلته في دوامة  الازمات، ومن دون اطلاق خطوات التغيير المنشود.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الاثنين 12/ 7/ 2021

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1894 ثانية