غبطة البطريرك ساكو: اشكر كل من وقف معي ومع الكنيسة في استهدافي الذي هو استهداف للمسيحيين      الاعتراف العالمي بالإبادة الأرمنية هو أحد الضمانات الأمنية الرئيسية للشعب الأرمني-خارجية أرمينيا ترّحب بإعتراف لاتفيا-      كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان تهنىء الشماس الانجيلي ستافرو زيرو السناطي بمناسبة رسامته الكهنوتية في ابرشية زاخو      اسعد العيداني: البصرة منطقة تعايش سلمي ونتمنى عودة المسيحيين الى المحافظة      القداس الإلهي في كنيسة القديس مار جرجس بزيدل - سوريا بمناسبة عيد القديس مار جرجس الشهيد      غبطة البطريرك يونان يفتتح ويدشّن مزار القديسة مريم العذراء في باحة النيابة البطريركية السريانية الكاثوليكية في البصرة، العراق      مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق يتضامن مع الكاردينال ساكو      معالي وزير التربية وخلال لقاءه المدير العام .. يؤكد استعداد الوزارة لدعم الدراسة السريانية للارتقاء بالعملية التربوية      الكاردينال ساكو يستقبل وزير أوقاف إقليم كوردستان-العراق      الاتحاد الأوروبي يعلن تعيين مبعوث خاص لتعزيز حرية الدين والمعتقد      قائد في البيشمركة: المعلومات الاستخبارية تنذر بشن داعش المزيد من الهجمات المسلحة      هجوم بطائرات مسيرة على قاعدة عراقية تضم قوات أميركية      تقرير أمريكي: حطام الصاروخ الفضائي الصيني قد يسقط فوق السودان أو أستراليا      اكتشاف كنيسة غارقة في بحيرة تركية      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من الهند التي يجتاحها الوباء      ما رأيكم: هل يحتفل المسيحيون بعيد فصح واحد عام 2025؟      غرفة عمليات أربيل تقرر عدم فرض حظر التجوال خلال عيد الفطر      العمليات المشتركة: لا اتفاق بين أنقرة وبغداد يتيح للقوات التركية القيام بعمليات عسكرية داخل العراق      الرئيس بارزاني يستقبل وفداً مشتركاً للبيت الأبيض ووزارة الدفاع الأمريكية      دوري أبطال أوروبا: تشيلسي يتأهل إلى النهائي على حساب ريال مدريد
| مشاهدات : 404 | مشاركات: 0 | 2021-05-01 13:43:48 |

يد الطبقة العاملة تدير الإنتاج العالمي

حسام عبد الحسين

 

     لقد صرخ العمال بالأول من أيار مرددين: نحن نعرف حق المعرفة أن الأغنياء لا يخاطبوننا بأي خطاب إلا ليستغلونا.

إن هذه المناسبة ليست عيداً للأحتفال بل يوم تضامن العمال العالمي والإحتجاج ضد بشاعة وأستغلال وظلم وعدم مساواة البرجوازية. وليست عطلة في أغلب الدول التي تعد قواتها الأمنية لقمع تظاهرات العمال في هذا اليوم مثل فرنسا وتركيا وكوريا الجنوبية ودول امريكا الجنوبية والفيلبين وغيرها.

وهو يوم تذكير البرجوازية بجرائهما ومعتقلاتها وإعلامها المأجور وكتابها ومثقفيها وإقتصادييها ضد الطبقة العاملة التي تمكنت عبر تأريخها وتضحياتها من فضح سياسات اللامساواة والعنصرية والتحرش الجنسي.

 تضم الطبقة العاملة اولئك الذين يعملون مقابل راتب أو بأجر، إضافة الى طلبة الكليات والعاطلين عن العمل وكل من يرتبط بعلاقة مع وسائل الإنتاج، حيث أن الأول من أيار هو مناسبة لصرخة قوة العمال المدوية، وبأنهم الطبقة التي تدير العالم وتدر الأرباح للرأسمالية وفروعها الرجعية ولهذا جاء تقسيمهم تقسيم جغرافي وحل منظماتهم وقمعهم وفتح النار عليهم للحفاظ على الأرباح وأستمرارية السلطة.

اما العراق؛ يتمتع العمال في هذا اليوم بعطلة رسمية فرضت نفسها نتيجة لنضالاتهم منذ أول إضراب قاده عمال "مسفن دوكياد" في البصرة عام 1918 وأضراب عمال الزيوت النباتية عام 1968 وتم فتح النار عليهم وتلفيق تهم الدعارة ضد العاملات بعد أربع أشهر من سيطرة البعث المقبور على السلطة؛ هنا كانت الحركة الأولى في العراق لتفتيت الطبقة العاملة وكل حركة لكسب حقوقهم فأنها ستواجه بالقتل والإتهام، وحول البعث كل مصانع ومعامل وزارة الصناعة الى التصنيع العسكري لفرض القوانين العسكرية على العمال.

بعد عام ٢٠٠٣ والاحتلال الامريكي للعراق قرر "برايمر" منع مختلف أشكال التنظيم العمالي وسلب حق الإضراب والتظاهر في القطاع العام حتى صرح "ديك تشيني" نائب الرئيس الأمريكي آنذاك ( بوش الابن ) بخشيته من وصول مسودة "قرار برايمر" للإتحادات والمنظمات العمالية في العراق، لكن سارع البرلمان بسن قوانين التقشف والخدمة المدنية والحريات النقابية وخصخصة المصانع والتعليم والصحة كي لا يكون دور للإتحادات والمنظمات العمالية لتنظيم الطبقة العاملة وأخذ حقوقهم وحمايتهم.

إن الخيانة في السياسة واحدة سواء جاءت بغباء أو بفعل مدروس ومتعمد، وما قامت به البرجوازية على مر التأريخ وليومنا هذا والتي إنهارت بأنتشار “كورونا” وحولت خسائرها الإقتصادية على العمال بخصم رواتبهم أو إنهاء عملهم. لذا على المجتمع أن يضغط بكل الأشكال على الدولة بأخذ مسؤوليتها في توفير الأمان الإجتماعي والسياسي والإقتصادي للجميع وإيجاد فرص عمل أو ضمان بطالة للعاطلين، وإطلاق كافة الحريات وصيانتها وتنظيمها بقانون، وإتاحة حرية التنظيم والإضراب والتظاهر وحرية الإعلام والتعبير عن الرأي، وتفعيل قانون العنف الأسري ضد النساء والأطفال.

سيبقى الأول من أيار صرخة العمال بوجه الإستغلال والتخلف والرجعية وهدم أبراج الرأسمالية العالية التي لا تحترم إنسانية الإنسان. وسيبقى هذا اليوم إثبات بأن الطبقة العاملة قوة هائلة على الصعيد الإقتصادي والعددي ويمكن أن تطيح بعالم اللامساواة.











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3879 ثانية