بالصور .. مراسيم الرسامة الشماسية الانجيلية للشماس رودي كامل بطرس صفار في كنيسة مار كوركيس في القوش      هل تنجح جهود إعادة إحياء مدينة أور التاريخية جنوبي العراق؟      غبطة البطريرك يونان يدشّن ويفتتح قاعة كنيسة مار أفرام في حلب بعد تجديدها      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تقوم بزيارة قرية نافكندالا في زاخو      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يحضر عرضًا خاصًا للكشاف السرياني السوري      غبطة البطريرك يونان يبارك فوج كشّاف سيّدة الانتقال، حلب      قداس الهي في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس في عنكاوا بمناسبة تذكار العذراء مريم لبركتها على السنابل      الأب يونان شيبا ضيفاً كريماً في المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية - أربيل      بالصور.. تذكار مريم العذراء حافظة الزروع في القوش      تأسيس فوج كشاف عروس الابرشيات السرياني في اربيل - عنكاوا      برلمان كوردستان يجتمع اليوم ويصوت لترشيح رئيس جديد لهيئة حقوق الانسان      صحيفة أمريكية: العراق قد يستبدل طائرات "إف - 16" الأمريكية بمقاتلات روسية حديثة      بسبب كورونا.. أستراليا تغلق حدودها حتى منتصف 2022      "لا مفاجآت" في ترتيب أعلى أندية العالم قيمة      اجتماع عبر الانترنت للأمانة العامة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البطريرك مار اغناطيوس      مدرب تشلسي: لم أفقد الثقة بعد.. وجاهز لـ"معركة الأبطال"      "محطة مفصلية".. تحركات إيجابية حول دستور "لا يستثني أحداً" في كوردستان      حلف الناتو يتأهب لشن هجوم      البابا فرنسيس يصلّي لكي يجد الإسرائيليون والفلسطينيون درب الحوار والمغفرة      نــادي تـللسـقف الـريـاضي ينظم بطولة ( العودة ) للسنة الخامسة لكرة الطاولة
| مشاهدات : 501 | مشاركات: 0 | 2021-04-13 15:13:51 |

الحكومة والمفوضية على المحك

محمد عبد الرحمن

 

 

من جديد أعلنت المفوضية العليا للانتخابات ان يوم 10-10- 2021، هو يوم حتمي لاجراء الانتخابات المبكرة، التي كانت من المطالب الرئيسة لانتفاضة تشرين المجيدة.

بالطبع ظلت القوى المتنفذة تراوغ وتماطل، وإن كانت قبلت فكرة اجراء الانتخابات المبكرة فعلى مضض، فهي بالأحرى فرضت عليها، وقد مارست كل أنواع الزوغان والتعطيل، بدءاً بقانون الانتخابات الذي فصلته على مقاساتها، مرورا بتأخير تشكيل المحكمة الاتحادية، تضاف الى هذا وذاك التجاذبات والتقاطعات بشأن موازنة 2021 التي اقرت أخيرا بعد رحلة ماراثونية، استمرت اكثر من ثلاثة اشهر.

وليس بعيدا عن ذلك، القرار المتعلق بحل مجلس النواب نفسه وتحديده موعد الحل بثلاثة أيام فقط قبل الموعد المحدد لاجراء الانتخابات، وهو ما يعكس أجواء عدم ثقة القوى المتنفذة وقلقها ازاء نتائج الانتخابات القادمة، رغم انها فعلت كل شيء وما زالت لضمان هيمنتها فيها.

ولعل من بين أسباب القلق اعلان عدد من قوى انتفاضة تشرين عزمها  الدخول في المعترك الانتخابي، بعد ان شكل عدد منها اطرا وتنظيمات خاصة به. وقد دفع هذا القلق القوى المذكورة الى استنفار امكاناتها لإعادة الحصان الجامح والمتمرد، وتأمين السيطرة عليه بوسائط عدة، منها :

* اختلاق  تشكيلات وتنظيمات تدعي ان لها صلة بالانتفاضة والحراك الاحتجاجي، على عكس الواقع تماما.

* استمرار ملاحقة الناشطين والفاعلين المدنيين واختطافهم، وتفعيل دور كاتم الصوت من اجل الترهيب وتكميم الافواه واشاعة اليأس.

* تفعيل دور المال السياسي لشراء الذمم والاصوات.

* استمرار فلتان السلاح وقرقعته.

* اغداق الوعود بتأمين المناصب والمواقع  في مؤسسات الدولة .

هذا ما يتوجب ان تدركه قوى تشرين الحقة، وان تقلب الطاولة في وجوه أصحاب المشاريع الخبيثة وتلحق الهزيمة بهم، وتنأى بنفسها عن كل ما يضر بسمعة المنتفضين  وشعارهم العتيد "نريد وطن"، فلا يعقل ان يُصغّر الوطن الى وظيفة مثلا !

من جانب آخر وبالقدر الذي تعلن فيه المفوضية حرصها على اجراء الانتخابات في وقتها، فحري بها وبالحكومة ومؤسسات الدولة ذات العلاقة ان تبدي الحرص على توفير مستلزمات اجراء انتخابات عادلة ونزيهة، وتأمين أجواء إعادة ثقة المواطن بالعملية الانتخابية وجدواها، وامكانية ان تكون معبرة بصدق عن إرادة الناخبين وتطلعاتهم  واهدافهم، بما فيها اهداف الانتفاضة .

فهل تعلم المفوضية ان البعض بدأ دعايته الانتخابية منذ الآن؟ وهل تدري بالاموال التي تخصص وتدفع ؟

ويبرز هنا أيضا التساؤل الكبير بشأن تطبيق  قانون الأحزاب السياسية، خاصة منه ما يتصل بالسلاح، وتلك مهمة لا تخص المفوضية وحسب، بل والسلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية، خاصة الحكومة لجهة حصر السلاح بالمؤسسات المخولة دستوريا بذلك.

ان توفير الامن والاستقرار مطلوب منذ الآن وليس في يوم التصويت، وهذا أوسع من تأمين حماية صناديق الانتخاب، حيث ما زال على الحكومة ان تفعل الكثير.

ان الإجراءات الخاصة بالانتخابات لا تقتصر على الجوانب الفنية البحت، رغم أهميتها، انما الأهم ان تتوفر ظروف ومقومات اجراء انتخابات ذات صدقية، وان يتم اتخاذ إجراءات ملموسة تطمّن المواطن - الناخب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جريدة "طريق الشعب" ص2

الاثنين 12/ 4/ 2021

المركز الاعلامي للحزب الشيوعي العراقي

 











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3136 ثانية