اهالي الموصل يطالبون باعمار كنيسة حوش البيعة بالمنطقة القديمة لتشجيع المسيحيين على العودة      البطريرك ساكو يستقبل السيد صفاء هندي، مستشار السيد رئيس الوزراء العراقي      البطريرك الراعي يدعو إلى إقامة الصلوات في ذكرى مرور أسبوع على فاجعة بيروت      المرصد الآشوري يحيي يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري بقداس وحفل تأبيني في مدينة لينشوبينغ السويدية      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل سيادة المطران مار أفرام يوسف عبا والمطران المنتخب أفرام سمعان والقيّم البطريركي العام وأمين سرّ بطريركية أنطاكية للسريان الكاثوليك الأب حبيب مراد      رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل غبطة البطريرك ساكو      افتتاحية مشروع توسيع مؤسسة الجالية الكلدانية في ولاية مشيغان      غبطة البطريرك يونان يرسم الأب أفرام سمعان خوراسقفاً استعداداً لرسامته الأسقفية      المدير العام للدراسة السريانية يزور معالي وزير التربية      حفل تأبيني بمناسبة يوم الشهيد الآشوري من خلال وسائل التواصل الاجتماعي/ سدني - استراليا      كورونا ينال من "رامبو" العراق      صحة إقليم كوردستان: تخفيض تكلفة علاج كورونا في المستشفيات الخاصة بنسبة 40 - 50%      قصر سرسق.. صمد أمام 3 حروب ودمره انفجار بيروت "في لحظة"      برشلونة يتمسك بحظوظه الأوروبية أمام بايرن ميونخ      في ذكرى توقيعها.. اتفاقية عمرها 100 عام تهدد بإشعال الحرب في شرق المتوسط      التعليم العالي العراقية تقرر اعتماد نظام التعليم المدمج للعام المقبل      البابا فرنسيس يصلّي من أجل لبنان ويدعو الكنيسة لكي تكون إلى جانب الشعب      إصابة ثمانية من أعضاء مجلس محافظة أربيل بفيروس كورونا      برشلونة يتجاوز نابولي ويضرب موعداً نارياً مع بايرن ميونخ في ربع نهائي الأبطال      استطلاع: ثلث الأميركيين يرفضون الحصول على لقاح كورونا حتى لو كان مجانا
| مشاهدات : 499 | مشاركات: 0 | 2020-07-06 11:46:27 |

إيران: مجمع نطنز النووي يتعرض لأضرار مادية جسيمة جراء "حادث" والأسباب سرية "لاعتبارات أمنية"

صورة وزعتها منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تظهر مستودعا مدمرا في مجمع نطنز النووي جنوب العاصمة طهران في 2 يوليو/تموز 2020. © منظمة الطاقة الذرية الإيرانية/أ ف ب

 

عشتارتيفي كوم- فرانس24/

 

ذكرت السلطات الإيرانية الأحد أن "أضرارا مادية جسيمة" قد نتجت عن الحريق الذي اندلع في أحد مستودعات مجمع نظنز النووي الخميس الماضي. وأضافت السلطات أن الحادث لم يخلف أي ضحايا بين العاملين في المجمع لكن آثاره المادية ستسهم في "إبطاء" محتمل لعملية تصنيع أجهزة الطرد المركزي المتطورة المستخدمة في إنتاج اليورانيوم المخصب. ورفضت طهران الإفصاح في الحال عن أسباب الحادث مبررة قرارها ذلك بـ"اعتبارات أمنية".  

أعلنت مساء الأحد وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا" نقلا عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية بالبلاد بهروز كمالوندي أنّ "الحادث" الذي وقع الخميس في مبنى بمجمّع نظنز النووي في وسط البلاد خلّف "أضراراً مادية جسيمة" و"قد يبطئ" عملية تصنيع أجهزة طرد مركزي متطوّرة لإنتاج اليورانيوم المخصّب. وقال كمالوندي: "لم يقع ضحايا (...) لكن الأضرار المادية جسيمة"، من دون أن يحدّد بدقّة طبيعة هذه الأضرار.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت الخميس عن وقوع "حادث" في هذا المجمّع النووي الذي يضم مصنعا مهما لتخصيب اليورانيوم، قبل أن تعود وتشير إلى أنّها اكتشفت "بدقة أسباب الحادث"، مشددة في الوقت نفسه على عدم رغبتها في الكشف عنها في الحال "لاعتبارات أمنية". وكان كمالوندي قد قال الخميس إن المبنى المتضرر هو "مستودع"، في حين ظهر من صور نشرتها الوكالة والتلفزيون الرسمي أنّه تعرّض إلى حريق.

لكن في تصريحه لإرنا، قال المتحدث إنه "كان مقررا" أن تنتج هذه المنشأة "المزيد من أجهزة الطرد المركزي المتطورة"، من دون أن يوضح ما إذا كانت عملية تجميع هذه الآلات قد بدأت فيها أم لا. وأضاف "على المدى المتوسط، يمكن أن يبطئ هذا الحادث خطة تطوير وانتاج (أجهزة طرد مركزي) متطورة، لكن إن شاء الله، بالجهود الحثيثة (...) للزملاء (في الوكالة) سنعوض هذا التباطؤ بحيث تصبح إمكانيات هذا الموقع أكبر مما كانت عليه في السابق". وشدد المتحدّث على أن الأنشطة الراهنة في نطنز لتخصيب اليورانيوم لم تتأثر جراء الحادث.

والتزمت إيران باستعمال عدد محدود من أجهزة الطرد المركزي من "الجيل الأول" بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي الموقّع مع عدة دول في فيينا عام 2015. لكن اعتبارا من مايو/أيار 2019، وردا على قرار الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق وإعادة فرض عقوبات اقتصادية عليها، تخلت إيران تدريجيا عن التزاماتها الواردة في الاتفاق.

واستأنفت طهران أنشطة إنتاج اليورانيوم المخصب في نطنز بعد أن كانت قد وافقت على تعليقها بموجب الاتفاق. كما أعلنت طهران رفع جميع القيود على أنشطة البحث والتطوير بخصوص تخصيب اليورانيوم، وبدء تطوير أجهزة طرد مركزي أكثر كفاءة. لكنّ الجمهورية الإسلامية تشدّد على أنها لا تعتزم صنع قنبلة نووية كما تتّهمها بذلك الولايات المتحدة وإسرائيل.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4546 ثانية