الرئيس بارزاني يهنيء المسيحيين بمناسبة رأس السنة البابلية الأشورية الجديدة وأعياد أكيتو      تهنئة رئيس إقليم كوردستان نجيرفان البارزاني بمناسبة عيد أكيتو      رئيس حكومة إقليم كوردستان يهنئ المسيحيين برأس السنة البابلية الاشورية الجديدة وأعياد أكيتو      مجلس محافظة أربيل يهنىء بمناسبة رأس السنة البابلية الاشورية (أكيتو)      المديرية العامة للدراسة السريانية تهنئ بحلول اكيتو 6770      بيان مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام بمناسبة عيد أكيتو      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يهنىء بعيد "أكيتو"      البطريرك ساكو في قداس الاحد: الراعي له قضيته، يتفاعل معها ويعيش من أجلها      المسيحيون المسجونون في إيران يواجهون خطرًا جديدًا COVID-19      كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان ألاقليم تهنئ ابناء شعبنا بمناسبة عيد رأس السنة البابلية الآشورية (أكيتو)      تحركات عسكرية أمريكية في العراق وتحذيرات من جر المنطقة لكارثة      "شهادات المناعة".. خطة ذكية لإعادة الناس إلى الحياة العادية      ريال مدريد "صامد" في وجه كورونا.. ونجومه "في أمان"      ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في إقليم كوردستان إلى 170      الكنيسة الكاثوليكية : البابا فرنسيس يصلي أحد الشعانين وأسبوع الآلام وعيد الفصح بدون حضور      تمديد حظر التجوال في إقليم كوردستان لعشرة أيام والإعلان عن تسهيلات محددة      خطأ في زمن الكورونا      كورونا والوقاية      مغارة البشارة حيث "بدأ التاريخ المسيحي للعالم"      البابا فرنسيس يصلّي من أجل الذين يُخيفهم الوباء
| مشاهدات : 855 | مشاركات: 0 | 2020-02-14 09:42:29 |

البابا فرنسيس يحذر من الانزلاق ببطء إلى عبادة الأصنام والدنيوية

 

عشتار تيفي كوم – اذاعة الفاتيكان/

التحذير من خطر الانزلاق البطيء إلى الابتعاد عن الله وعبادة الأصنام والدنيوية، كان هذا محور عظة قداسة البابا فرنسيس خلال ترأسه صباح يوم الخميس القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مرتا.

ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح يوم الخميس 13 شباط فبراير القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مرتا، وانطلق في عظته من قراءة اليوم من سفر الملوك الأول الذي يحدثنا عما وصفه البابا فرنسيس بارتداد سليمان. وحذر البابا بالتالي من الانزلاق ببطء إلى الخطيئة والدخول في مساومة مع آلهة المال والكبرياء. وذكّر الأب الأقدس بحديث سفر الملوك عن أن الملك سليمان لم يعد أمينا للرب، فقد كان في زمن شيخوخة واستملن نساؤه قلبه إلى اتباع آلهة أخرى، وذلك بعد أن كان سليمان قد طلب من الله الحكمة فجعله الله حكيما.

توقف البابا فرنسيس بالتالي عند ابتعاد سليمان التدريجي عن الله وكيف تبع الآلهة مستجيبا لنسائه. وهكذا دخل الإلحاد حياة سليمان، حسب ما واصل الأب الأقدس، متحدثا عن ارتداد بطيء لسليمان الذي لم يكن قلبه مخلصا للرب إلهه كما قلب داود أبيه. وذكّر قداسة البابا هنا بأن داود أيضاكان قد أخطأ لكنه ندم على الفور وطلب المغفرة من الله. ثم تحدث البابا فرنسيس عن غضب الرب على سليمان لأن قلبه مال عن الرب، وأضاف الأب الأقدس أن هذا ما يحدث في حياتنا، وحذر من خطر الانزلاق ببطء نحو الارتداد بدون وعي وفقدان الأمانة لله. وتحدث قداسته في هذا السياق عن المساومة مع آلهة مثل المال والكبرياء.

تحذير آخر وجهه قداسة البابا فرنسيس في عظته هو من الانزلاق البطيء نحو الدنيوية، وقال قداسته إن هناك مَن قد يبرر هذا بأنه أمر يفعله الجميع، إلا أن ثمن هذا التبرير، حسب ما تابع، هو فقدان الأمانة للإله الواحد. تحدث الباب بالتالي عن أصنام الزمن الحديث وعن خطيئة الدنيوية، عن فقدان صدق الإنجيل، صدق كلمة الله، ومحبة الله الذي بذل حياته من أجلنا. وقال الأب الأقدس: لا يمكن أن نكون مع الله ومع الشيطان.

وفي ختام عظته مترئسا القداس الإلهي صباح يوم الخميس في كابلة بيت القديسة مرتا دعا قداسة البابا فرنسيس إلى أن نطلب من الله نعمة أن نتوقف حين نشعر أن قلوبنا قد بدأت بالضعف والانزلاق مثل ما انزلق قلب سليمان ببطء نحو عبادة الأصنام والدنيوية. 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3342 ثانية