النص الكامل لعظة قداسة البابا فرنسيس خلال الصلاة الاستثنائية في زمن الوباء      رسالة السكرتير العام للاتحاد الآشـوري العالمـي يوناثن بث كوليا بمناسبة رأس السنة الآشـوريـة (اكيتو)      بالصور.. اهالي عنكاوا يلتزمون بقرار منع التجول      إطلاق سراح ثلاثة متطوعين فرنسيين في منظمة "مسيحيو الشرق"، مع مرافقهم العراقي      لماذا ستكون بركة البابا اليوم الجمعة تاريخيّة؟      الاحتفال بـعيد بشارة السيدة العذراء مريم بالحبل الالهي في كنيسة ام النور/ عنكاوا      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يحتفل بالقدّاس الإلهي بمناسبة عيد البشارة      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس بمناسبة عيد بشارة العذراء مريم، ويتّحد بالصلاة مع قداسة البابا فرنسيس والمؤمنين حول العالم من أجل القضاء على وباء كورونا وشفاء المصابين به      قداسة البطريرك افرام الثاني يشارك في أمسية روحية بمناسبة عيد البشارة ويصلّي على نية المصابين بفيروس كورونا ومن أجل حماية العالم منه      إيران تطلق سراح ثلث السجناء المسيحيين بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا      هل "يعلق" فيروس كورونا على الملابس؟      بعد اجتماع ثلاثي.. الكرة الإنجليزية تقترب من القرارات الصعبة      إصابة رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون بفيروس كورونا      انفوغرافيك .. فيروس كورونا الجديد (COVID-19)      العراق ينشر الجيش لفرض حظر تجول صارم لمنع تفشي كورونا      الرئيس الصيني يرد على تصريحات ترامب: تعاملنا بشفافية وصراحة      بسبب كورونا.. ملعب كأس العالم "القياسي" يتحول إلى مستشفى      كيف تحمي نفسك من كورونا عند شراء الخضراوات والفواكه؟      البابا تواضروس فى رسالة عن أزمة كورونا: "ليس لنا سواك يا رب .. القادر ان ترفع هذه الضيقة عن العالم كله"      ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في إقليم كوردستان
| مشاهدات : 581 | مشاركات: 0 | 2020-01-26 15:26:33 |

فالانسيا يوجه صفعة قاسية لبرشلونة في المرحلة 21 من الدوري الإسباني

بطولة إسبانيا: فالنسيا يعقد حياة سيتيين بسقوط أول لبرشلونة في "ميستايا" منذ 2007 © أ ف ب

 

عشتارتيفي كوم- فرانس24/

 

سقط نادي برشلونة السبت أمام مضيفه فالنسيا في ملعب "ميستايا" للمرة الأولى منذ 2007 بنتيجة قاسية 0-2، وذلك ضمن المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني. ومواجهة فالنسيا هي أول اختبار للنادي الكاتالوني في ثالث مباراة بقيادة مدربه الجديد كيكي سيتيين، الذي استلم المهمة الإثنين قبل الماضي خلفا لإرنستو فالفيردي المقال.

تعقدت الأمور على كيكي سيتيين بعد ثلاث مباريات فقط كمدرب لبرشلونة، وذلك بسقوط النادي الكاتالوني السبت في ملعب "ميستايا" للمرة الأولى منذ 2007، بعد خسارته أمام مضيفه فالنسيا صفر-2 في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني.

وتعد مواجهة فالانسيا أول اختبار حقيقي لبرشلونة في ثالث مباراة بقيادة مدربه الجديد سيتيين الذي استلم المهمة الإثنين قبل الماضي خلفا لإرنستو فالفيردي المقال من منصبه، وقد خرج منها النادي الكاتالوني وهو يجر خلفه ذيل خيبة الهزيمة الرابعة له هذا الموسم والأولى في ملعب "الخفافيش" منذ 18 فبراير/شباط 2007.

وعانى برشلونة في مباراتيه الأولين بقيادة سيتيين، فتغلب بشق النفس على غرناطة 1-صفر الأحد الماضي في الدوري، ثم حجز بطاقته بصعوبة إلى ثمن نهائي مسابقة الكأس بعدما حول تخلفه بهدف إلى فوز بثنائية للفرنسي أنطوان غريزمان أمام مضيفه المتواضع إيبيزا من الدرجة الثالثة، قبل أن يزداد الوضع سوءا السبت على المدرب السابق لريال بيتيس، لاسيما أن النادي الكاتالوني سيتنازل الآن عن الصدارة لصالح غريمه ريال مدريد في حال تعادل أو فوز الأخير على مضيفه بلد الوليد الأحد.

وكان فالنسيا قد جرد برشلونة من لقب بطل مسابقة الكأس وحرمه من اللقب الخامس تواليا عندما تغلب عليه 2-1 في المباراة النهائية في 25 أيار/مايو الماضي، ثم رد النادي الكاتالوني الاعتبار بفوز كاسح 5-2 في المرحلة الرابعة من الدوري الحالي في 14 سبتمبر/أيلول الماضي، إلا أنه عجز عن تكرار الفوز السبت في مباراة كان فيها "الخفافيش" الطرف الأفضل واستحقوا فوزهم التاسع الذي تحقق بفضل الأوروغوياني ماكسيميليانو غوميز.

 

سير المباراة

ولم يكن أداء النادي الكاتالوني مشجعا منذ صافرة البداية، إذ كاد يتخلف منذ الدقيقة 12 بعد أن تسبب جيرار بيكيه بركلة جزاء بعد إسقاطه خوسيه لويس غايا في المنطقة المحرمة، إلا أن الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن أنقذ الموقف وتألق في وجه ماكسيميليانو غوميز.

وبدا رجال سيتيين عاجزين عن تهديد مرمى الحارس خاومي دومينيك ذلك وسط أفضلية واضحة لفالنسيا الذي عانده الحظ وتير شتيغن مجددا بعدما ارتدت تسديدة ماكسيميليانو غوميز من القائم الأيمن ثم تدخل الحارس الألماني ببراعة لصد متابعة الفرنسي كيفن غاميرو (29).

وانتظر الضيف الكاتالوني حتى الدقيقة 36 لتسجيل حضوره أمام المرمى من ركلة حرة نفذها ميسي لكن دومينيك كان له بالمرصاد، مبقيا التعادل السلبي سيد الموقف حتى نهاية الشوط الأول الذي كان فيه فريقه الأفضل بوضوح.

وبعد أن بدأ الشوط الثاني بشكل أفضل من الأول بفرصة لأنسو فاتي بعد تبادله الكرة مع ميسي، وجد برشلونة نفسه متخلفا في الدقيقة 48 عبر ماكسيميليانو غوميز الذي عوض ركلة الجزاء الضائعة بمساعدة جوردي ألبا الذي احتسب الهدف له خطأ في مرمى فريقه، وذلك بعدما تحولت منه تسديدة الأوروغوياني وخدعت تير شتيغن.

 

ميسي يختبر حظه 4 مرات!!

وتحسن أداء برشلونة بعد هذا الهدف وهدد مرمى دومينيك في أكثر من مناسبة، لاسيما عبر ميسي الذي اختبر حظه أربع مرات من دون أن يتمكن من الوصول إلى شباك أصحاب الأرض، فدفع النادي الكاتالوني الثمن حين اهتزت شباكه بهدف ثان في الدقيقة 76 عبر ماكسيميليانو غوميز مجددا بعد أن وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء بتمريرة من فيران توريس، فسددها أرضية في الزاوية اليسرى لمرمى تير شتيغن.

واعتقد فالنسيا أنه حقق أكبر فوز على النادي الكاتالوني منذ أن اكتسحه 4-1 في مارس/آذار 1996، حين أضاف هدفا ثالثا رائعا للبرازيلي غابريال باوتسيتا، لكن الحكم ألغاه بعد الاحتكام إلى الفيديو "في إيه آر" لاعتباره أن خطأ ارتكب على سيرجيو بوسكيتس قبل الهدف (81).

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2837 ثانية