مقابلة مع السيد ادمون جبرائيل والشماس كوركيس حنا ميشكو حول المساعي الجارية للتحضير للمؤتمر الآشوري العالمي 2021      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تدين الاغتيالات التي تتعرض لها الشخصيات الوطنية العراقية      اصابة الاب مارتن بني بفايروس كورونا      إدارة ترامب تستخدم كلمة إبادة خلال حديثها عن مأساة الأرمن لعام 1915      السيد ججو يزور مديرية تربية نينوى      تقرير مصور .. الخيكاني يزور ناحية برطلة ويلتقي بعدد من رجال الدين المسيحيين لبحث سبل دعم التعايش السلمي      الاحتفال بالقداس الالهي بمناسبة عيد مار توما الرسول في كنيسة ام النور / عنكاوا      رسامة كاهنين جديدين في ابرشية مار توما الكلدانية في اميركا      بالصور .. بسبب الرياح، تساقط الاف القطع من عمارة غير مكتملة ذات 14 طابقا / عنكاوا      البطريرك ساكو يزور راهبات الكلدان في بغداد      العراق يسجل 2741 إصابة و94 وفاة بفيروس كورونا      الأوضاع العامة والعلاقات الثنائيّة محور لقاء البطريرك الماروني بالسفير السعودي      شركة أدوية في أربيل تزود الصحة العراقية بأول دفعة من علاج «كورونا»      على طريقة سواريز.. لاعب لاتسيو يعض منافسه      مسؤول أميركي: الكاظمي بحاجة لمساعدة وقواتنا باقية بالعراق      رئيس إقليم كوردستان معزياً باغتيال الهاشمي: على الجهات المختصة ملاحقة الإرهابيين      زيدان.. و"سلاح" الفوز بالدوري الإسباني      اليوم العالمي للشوكولاتة.. هل تركها كورونا سالمة؟      في إطار عملية الإصلاح للتشكيلة الوزارية التاسعة.. حكومة إقليم كوردستان تحوّل بيانات المصروفات الاستهلاكية للنظام الرقمي      قتلى وجرحى في انفجار جديد يضرب العاصمة الإيرانية طهران
| مشاهدات : 1211 | مشاركات: 0 | 2020-01-21 10:18:24 |

كل ما تريد معرفته عن الفيروس الصيني الغامض

(Photo by: Cavallini James/BSIP/Universal Images Group via Getty Images)

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

أثار تفشي فيروس جديد من سلسلة الفيروسات التاجية (كورونا) في الأيام الماضية، ذعراً عالمياً، خاصة بعد أن أعلنت الصين عن حالتي وفاة بسبب المرض، مما دفع بدول أخرى إلى اتخاذ تدابير وإجراءات احتزازية للوقاية من الفيروس، بما في ذلك دولة الإمارات والولايات المتحدة ودول أخرى.

 

إليكم أبرز الحقائق المتاحة حالياً عن الفيروس:

نشأ الفيروس في الصين، بالتحديد في سوق مأكولات بحرية في مدينة ووهان وسط الصين، تم إغلاقه لاحقاً.

أبلغ عن الفيروس لأول مرة في 31 ديسمبر/ كانون الأول المنصرم.

يعد الفيروس المستجد من مجموعة فيروسات الكورونا (التاجية)، والتي منها فيروس السارس.

معظم الحالات المسجلة لأشخاص إما يعملون في سوق المأكولات البحرية أو يتعاملون معها ويزورونها بشكل منتظم.

يعتقد العلماء أن المصدر الرئيس للفيروس على الأرجح حيواني.

قدمت الصين التسلسل الجيني للفيروس في 12 يناير/ كانون الثاني الجاري، ليتم تطوير أدوات التشخيص المحددة للمرض.

أوضح تحليل الشفرة الوراثية للفيروس الجديد ارتباطاً وثيقاً بفيروس سارس.

أجرت السلطات الصحية الصينية مجموعة من الفحوص المختبرية على جميع الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس خلال مرحلة التقصي النشط والمراجعة الاستعادية للحالات.

وصل عدد المصابين في مدينة ووهان حتى يوم 19 يناير/ كانون الثاني، إلى 217 حالة، 9 منهم في حالة خطيرة، وسجلت 3 حالات وفاة جراء الإصابة بالفيروس في وقت سابق.

 

ما هو فيروس الكورونا؟ 

بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن فيروسات كورونا هي عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات المعروفة تؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض تتراوح حدتها ما بين نزلات البرد الشائعة إلى الامراض الأكثر حدة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (السارس SARS).

 

مناطق انتشار المرض: 

في بداية انتشار الفيروس كانت جميع الحالات مسجلة حصراً في مدينة ووهان، إلا أنه بعد ذلك انتشر في داخل الصين، وسجلت حالات جديدة في بكين وإقليم قوانغدونغ، ولاحقاً سجلت حالات في دول آسيوية أخرى، إلا أن جميعها ترتبط بأشخاص من مدينة ووهان أو كانوا في زيارة لها.

 

ماذا تقول السلطات الصينية: 

أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ، أن بلاده ستكبح انتشار مؤكداً أنه "يجب إعطاء حياة وصحة الناس الأولوية القصوى ويجب كبح انتشار المرض بحزم". كما أكدت السلطات الصينية أن الوقاية من الفيروس والسيطرة عليه لا زالت ممكنة. كما قالت إنها لم تسجل حالات عدوى بين البشر، وإن حالات العدوى التي انتشر بها الفيروس جاءت من الحيوانات المصابة في سوق للأسماك والأحياء البحرية في ووهان.

تصريحات منظمة الصحة العالمية: 

بالرغم من السلطات الصحية الصينية أكدت أنه لم يتم تسجيل حالات عدوى بين البشر، إلا أن منظمة الصحة العالمية قالت عبر تغريدة نشرت على حساب المنظمة الرسمي على تويتر إنه من الواضح أن هناك انتقال للعدوى من شخص إلى آخر، مشيرة إلى تفشي العدوى في الصين وانتقالها إلى دول أخرى، ومؤكدة أن العالم سوف يشهد حالات جديدة في دول أخرى. كما صرحت المنظمة أنه من الممكن وجود حالات أخرى غير مسجلة.

وعلى صعيد آخر، أكدت المنظمة على أهمية اتباع سبل الوقاية اللازمة بما في ذلك: 

أهمية الحفاظ على نظافة اليدين وغسلهما بشكل دائم بالماء والصابون أو بالمطهرات الكحولية.

استخدام اليدين أو المناديل عند العطس.

تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص تظهر عليه أعراض البرد والزكام.

التأكد من طهو اللحوم والبيض بشكل جيد.

تجنب التواصل المباشر مع الحيوانات من دون اتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

ذلك بالإضافة إلى: 

تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين.

تطهير الأسطح بشكل مستمر.

تهوية المنازل جيداً.

توفير تدفئة جيدة للمنازل خلال فصل الشتاء.

 

تأهبات وإجراءات دولية لتجنب تفشي المرض: 

الولايات المتحدة: أعلنت فحص المسافرين في ثلاث مطارات رئيسية تصل على متن رحلات من ووهان.

مصر: أعلنت وزارة الصحة المصرية رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول المختلفة للبلاد الجوية والبحرية والبرية.

الإمارات: أعلنت وزارة الصحة الإماراتية أنها وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين اتخذت جميع الإجراءات الاحتزازية ودراسة احتمالية دخول حالات مرضية إلى الدولة، والتأكد من الجاهزية اللازمة في المنافذ للتعامل مع أي مخاطر صحية للقادمين للدولة مع التأكيد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الميعارية عند اكتشاف حالات مرضية وتبليغ السلطات الصحية قبل الوصول، واتباع إجراءات استقبال الحالات ونقلها للمستشفيات المحددة.

إندونيسيا: أعلنت عن بدء إجراءات فحص الركاب في جميع نقاط الدخول لمواجهة التفشي.

الفلبين: أعلنت بدء فحص كل الركاب في جميع الموانئ والمطارات.

سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية: أعلنوا عن بدء فحص الركاب القادمين من مدينة ووهان الصينية.

 

كيف ستؤثر احتفالات رأس السنة الصينية على تفشي الفيروس: 

تبدأ عطلة رأس السنة القمرية (الصينية) التي تستمر لمدة أسبوع يوم الجمعة القادم، ويسافر مئات الصينين في هذا الأسبوع حول الصين لزيارة عائلاتهم، مما سيصعب على السلطات مراقبة والحد من انتشار المرض، خاصة وأن مدينة ووهان تعتبر مركزاً مهماً في حركة المواصلات، لذا فقد قامت السلطات الصينية باتخاذ إجراءات احتزازية لتتمكن من الحد من تفشي الفيروس في هذه الفترة، بما في ذلك:

استخدام الماسحات الضوئية لدرجة الحرارة في المطارات ومحطات القطارات والحافلات.

تسجيل كل من ظهرت عليه أعراض الحمى وإعطائهم أقنعة واقية ومن ثم نقلهم إلى المستشفيات والعيادات.

فحص كل شخص يغادر المدينة.

يذكر أن الأوضاع الراهنة أعاد ذكريات تفشي فيروس سارس، الذي أودى بحياة 774 شخصا في أوائل العقد الأول من القرن العشرين في عشرات البلدان، معظمها في آسيا.

 

عامل يرتدي بدلة واقية في سوق المأكولات البحرية في ووهان بعد إغلاقه












اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4669 ثانية