اعترافات شفاء النعمة صاحب فتاوي تفجير المراقد وسبي الأيزيديات وطرد المسيحيين من الموصل      الحرب في سوريا تتسبب بتهجير المجتمع المسيحي      البيان الختامي لاجتماع اللجنة التنفيذيّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط في قبرص      الذكرى الرابعة لتأسيس منظمة شلومو للتوثيق      الآراميون في شرق الأناضول - تركيا حفاظ على إرث المسيحيين السريان في ماردين التركية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يعود إلى مقر أقامته في القلاية البطريركية في اربيل      بيان حول التقارير الأخيرة عن مطراني حلب المخطوفين      مواقف هامّة لغبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بخصوص الأوضاع الراهنة في لبنان      اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط تلتئم اليوم في لارنكا      بمناسبة الذكرى21 لتأسيس فضائية كوردستان وفد مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام يزور مقرها العام      مجلس العموم البريطاني يصادق نهائياً على اتفاق بريكست      سنّة العراق الأكثر قلقاً من إمكانية انسحاب القوات الأميركية من البلاد      أستراليا تعود للحر والحرائق.. وإخلاء مناطق بالعاصمة      ترامب ينوي توسيع حظر السفر إلى الولايات المتحدة      في ثالث اجتماعاته بدافوس.. رئيس إقليم كوردستان يلتقي رئيس أرمينيا      مسؤول في حزب الله العراقي: اذا التقى برهم صالح بترمب فسنطرده من بغداد      بكين تحذر من سرعة تفشي فيروس كورونا والوفيات ترتفع إلى 9      بعد عام على الفاجعة.. نانت يحقق حلم سالا "المستحيل"      في نيجيريا.. ارهابيون يقتلون كاهن بعد أسابيع من اختطافه وإطلاق سراح أحد الإكليريكيين الأربعة المختطفين      البابا فرنسيس: أن يكون المرء مسيحيًّا هي عطيّة من الله
| مشاهدات : 509 | مشاركات: 0 | 2020-01-12 13:05:36 |

البابا فرنسيس يستقبل وفدا من المعهد الحبري الأثيوبي

البابا فرنسيس يستقبل وفدا من المعهد الحبري الأثيوبي 11 كانون الثاني 2020 (Vatican Media)

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الفاتيكان/

 

استقبل قداسة البابا فرنسيس بعد ظهر يوم السبت في القصر الرسولي وفدا من المعهد الحبري الأثيوبي، ورحب في بداية كلمته إلى ضيوفه بالجميع محييا الأساقفة القادمين من أثيوبيا واريتريا وطلاب المعهد ومسؤوليه والراهبات والعاملين العلمانيين. وجه قداسته التحية من جهة أخرى إلى الكاردينال ليوناردو ساندري عميد مجمع الكنائس الشرقية وشكر المجمع على دعمه للمعهد. وذكَّر قداسة البابا باحتفال المعهد الحبري الاثيوبي بالعام المئة على تأسيسه، ثم توقف عند الحضور الأثيوبي في الفاتيكان رابطا إياه بكلمة استقبال، وتحدث عن أنه بالقرب من قبر القديس بطرس قد وجد مكانا وضيافة عبر القرون أبناء شعوب بعيدة جغرافيا عن روما لكنها قريبة جدا من إيمان الرسل بيسوع المسيح المخلص. وتابع قداسة البابا فرنسيس مذكرا بكلمات وصفها بالجميلة للراهب تيسفا سيون، بطرس اثيوبيا، يؤكد فيها أنه كان ينتقل بين أماكن كثيرة لكنه وجد في روما سكينة النفس والجسد لأنه وجد هنا خليفة القديس بطرس.

وفي حديثه إلى الكهنة والطلاب القادمين من أثيوبيا واريتريا، من كنيستين تجمعهما التقاليد ذاتها، قال البابا فرنسيس إنهم يحملون اليوم أيضا ثراء أراضيهم وتقاليدهم القديمة، التعايش بين رجال ونساء من الديانتين اليهودية والإسلامية إلى جانب الأخوة من الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبية، ووجه قداسته في هذا السياق التحية للبطريرك ماتياس. وواصل الأب الأقدس مشيرا إلى تفكيره في الكثير من الأخوة والأخوات في أثيوبيا واريتريا المعانين من الفقر، وأيضا وحتى شهور قليلة مضت من الحرب بين الأشقاء، وشكر البابا الرب على انتهاء تلك الحرب، ووجه الشكر أيضا إلى كل مَن عمل على إنهائها في البلدين. ودعا الأب الأقدس في هذا السياق إلى التعلم من سنوات الألم التي عاشها البلدان، وعدم السقوط مجددا في التفرقة بين الإثنيات وبين دول لها جذور مشتركة. وتحدث قداسته هنا إلى الكهنة مؤكدا أن بإمكانهم أن يكونوا صانعي علاقات جيدة وبناة سلام، وأن يعملوا على تربية المؤمنين على عطية الله هذه، وأن يساهموا في عمليات المصالحة من أحل مستقبل الأطفال والشباب.

ومن النقاط الأخرى التي توقف عندها قداسة البابا فرنسيس اضطرار كثيرين من أبناء البلدين، أثيوبيا واريتريا، إلى الرحيل مواجهين المآسي غالبا، وشكر قداسته على الاستقبال الذي تَمكن بعض المؤمنين من اختباره، وعلى التزام بعض المشاركين في اللقاء بالاهتمام الرعوي في أوروبا وغيرها من القارات بالمؤمنين القادمين من أثيوبيا واريتريا. وأضاف البابا أنه يمكن عمل الكثير والأفضل سواء في البلدان الأصلية أو في الخارج من خلال الاستفادة من سنوات الدراسة والإقامة في روما، وذلك في خدمة متواضعة وسخية.

وفي ختام كلمته إلى أعضاء وفد المعهد الحبري الأثيوبي الذين استقبلهم بعد ظهر اليوم السبت في القصر الرسولي شجع قداسة البابا فرنسيس ضيوفه على حماية التقاليد الكنسية الثمينة والتي يجب أن ترتبط دائما بانطلاق إرسالي. وأعرب من جهة أخرى عن الرجاء في أن تتمتع الكنيسة الكاثوليكية في البلدين بحرية خدمة الخير العام، سواء بتمكين طلاب المعهد الحبري من مواصلة دراستهم في روما وغيرها، أو بحماية المؤسسات التربوية والصحية، مع اليقين بأن الرعاة والمؤمنين يرغبون مع الآخرين جميعا في الإسهام من أجل خير ورخاء البلدين.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9052 ثانية