بيان حول التقارير الأخيرة عن مطراني حلب المخطوفين      مواقف هامّة لغبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بخصوص الأوضاع الراهنة في لبنان      اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط تلتئم اليوم في لارنكا      بمناسبة الذكرى21 لتأسيس فضائية كوردستان وفد مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام يزور مقرها العام      العيادة المتنقلة في قرية بخلوجة      لوس أنجلس تايمز تلقي الضوء على الأشياء المحفوظة من قبل الناجين من الإبادة الأرمنية      النص الكامل لموعظة غبطة البطريرك يونان في الصلاة الافتتاحية لأسبوع الصلاة من أجل وحدة الكنائس      ملوك وآلهة هذه النقوش “الآشورية” التي عثرت عليها البعثة الإيطالية      المركز الأكاديمي الاجتماعي في عنكاوا يستضيف الشاعر والكاتب والروائي عامر حمزة      مسيحيو سوريا بين وحشية الأتراك ورائحة الموت وقسوة الشتاء بالمخيمات      البيت الأبيض: ترمب سيجري اجتماعين منفصلين مع برهم صالح ونيجيرفان البارزاني في دافوس      الإمارات والأردن يودعان حلم طوكيو... ومنتخب السعودية يسعى للتأهل على حساب حامل اللقب      غضب محتجي العراق مستمر.. قطع طرق ومقتل شاب في كربلاء      كل ما تريد معرفته عن الفيروس الصيني الغامض      محاكمة ترامب تصل مجلس الشيوخ.. ماذا سيحدث الآن؟      بغداد.. عشرات الجرحى باشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة الطيران      منخفض قطبي شديد الفعالية يسيطر على أجواء العراق: انتظروا الصقيع      بعد الحرائق والأمطار.. عاصفة ترابية عملاقة تضرب أستراليا      بند "سري" في عقد ميسي يمكّنه من الرحيل عن برشلونة      البابا فرنسيس: يسوع هو ابن الله الذي صار حملاً، وذُبح محبّة بنا
| مشاهدات : 764 | مشاركات: 0 | 2020-01-11 09:33:06 |

الكنائس الكاثوليكية تحيي يوم الحج السنوي العشرين إلى موقع المعمودية

 

عشتار تيفي كوم – ابونا/

أحيت الكنائس الكاثوليكية في المملكة، صباح يوم الجمعة، يوم الحج الوطني والمسيحي العشرين إلى موقع معموديّة السيد المسيح (المغطس) في العصر الحديث، والذي يعدّ واحدًا من أبرز الموقع المسيحية المقدسة في العالم.

وقبل بدء الشعائر الدينية، أقام المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام مؤتمرًا صحفيًا شارك به عدد كبير من الوكالات الإعلامية المحلية والعربية والدولية، قرب بيت الحج الروسي، أشار فيه مدير المركز الكاثوليكي الأب د. رفعت بدر إلى أننا اليوم نحتفل بمرور عشرين عامًا على بدء الحج إلى المغطس في العصر الحديث. ففي 7 كانون الثاني من العام 2000 كانت الاحتفالية الأولى، حيث تمت إضاءة ألفي شمعة صلاة بمشاركة كلّ الكنائس. وفي 21 آذار من العام نفسه زارنا البابا القديس يوحنا بولس الثاني، وصلّى في مطلّ مار الياس بمشاركة 40 ألف حاج.

ولفت إلى أن نهر الأردن قد حظي بزيارة كلّ من البابا بولس السادس عام 1964، والبابا بندكتس السادس عشر عام 2009، والبابا فرنسيس عام 2014، بالإضافة إلى العديد من رؤساء الكنائس حول العالم. وأوضح بأن هذه الاحتفالية تشكّل جزءًا من الإيقاع السنوي لكنائس المملكة، حيث يحتفل بالجمعة الثانية من شهر كانون الثاني من كل عام مع الكنائس الكاثوليكية، بينما في الجمعة الثالثة مع الكنائس الأرثوذكسية. وأشاد بالجهود الرسمية والكنسية والسياحية والإعلامية التي تشاركت على تسويق الموقع عالميًا، ليتم اعتماده رسميًا كموقع من مواقع الحج المقدس، بالإضافة إلى إدراجه على لائحة التراث العالمي الإنساني العالمي من قبل اليونسكو.

من جهته، أشار راعي الاحتفال المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، المطران بييرباتيستا بيتسابالا، إلى التطوّر الرائع الذي شهده موقع المغطس على مدار عشرين عامًا، بحيث أصبح من أبرز المواقع الدينية للحج المسيحي في الأردن، ناهيك عن كونه واحدًا من أهم الأماكن المقدسة للإيمان المسيحي. وقدّم سيادته باسم الكنائس الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ولرئيس مجلس أمناء هيئة المغطس صاحب السمو الملكي الأمير غازي بن محمد، ولوزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، وكل الكنائس، على الاهتمام الكبير بهذا الموقع المقدس.

ولفت أمين عام وزارة السياحة والآثار عطوفة الدكتور عماد حجازين، ممثل وزيرة السياحة والآثار معالي مجد شويكة، إلى أن الأردن ينظر للمواقع الدينية المسيحية والإسلامية من مبدأ رسالته الخالدة في الوسطية والاعتدال وقبول الآخر، وكذلك من منطلق وصاية الهاشميين وولايتهم الكاملة على القدس والمقدسات الدينية فيها. وأكد على إيلاء المملكة اهتمامها الكبير بهذه المواقع وتوفير الخدمات فيها، لتصبح في طليعة الدول الأكثر نهضة والأجمل موقفًا والأعرق تاريخًا في نماذج العيش المشترك والتعدديّة والاحترام.

واستذكر مدير عام هيئة موقع المغطس المهندس رستم مكجيان في كلمة ترحيبية في مقر الادارة الاحتفال الأول الذي أقيم في المغطس قبل عشرين عامًا، وتحديدًا في 7 كانون الثاني 2000. وأوضح بأنه وبعد هذا التاريخ شهد هذا الموقع المقدس الفريد الكثير من الزيارات واللقاءات والأحداث المهمّة، كزيارة ثلاثة بابوات والعديد من رؤساء الكنائس والملوك والقادة من مختلف بلدان العالم، والكنائس الكاثوليكية والارثوذكسية والقبطية والانجليكانية ليصبح بذلك الموقع شاهدًا على بناء جسور المحبة والسلام بين الإنسان.

وبعد المؤتمر الصحفي، انطلق موكب الحج من جوار مركز الحج الروسيّ باتجاه كنيسة عماد السيد المسيح الكاثوليكية متقدمًا بالفرق الكشفية والشبيبة. وترأس المطران بيتسابالا القداس الحاشد، بمشاركة رئيس أبرشية الروم الكاثوليك في المملكة المطران جوزيف جبارة، ورؤساء وممثلي الكنائس الكاثوليكية في المملكة، وعدد الشخصيات الرسمية وسفراء السلك الدبلوماسي.

وألقى المطران جبارة عظة القداس تطرق فيها إلى المعاني الروحية للمعمودية. وأوضح بأنها حدث تأسيسي في الديانة المسيحية، حيث يصبح الشخص من خلالها عضوًا في الكنيسة، داعيًا الحضور إلى رفع الشكر لله تعالى على نعمة المعمودية المقدسة، وإلى تجديد مواعيد معموديتهم وإعادة اكتشاف مفاعليها الروحيّة. ووسط تصفيق حار من الحضور العربي والأجنبي، أعلن المطران جبارة أن السيد المسيح قد اختار الأردن ليكون موقعًا لعماده الفريد في التاريخ.

واشتمل الاحتفال الديني الذي شارك به رؤساء وممثلو الكنائس الكاثوليكية (اللاتين والروم الكاثوليك والموارنة والكلدان والسريان الكاثوليك والأرمن الكاثوليك) على مباركة مياه نهر الأردن المقدس، ورشه على جموع المؤمنين. ورفعت خلال القداس الصلوات والترانيم من جوقات متعددة بقيادة ميرا سميرات والشماس مالك فرحات من أجل ديمومة الأمن والاستقرار في المملكة، والسلام في عموم منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وفي نهاية القداس ألقى أمين سر البطريركية اللاتينية الأب إبراهيم الشوملي كلمة شكر وتقدير لكل الجهات الرسمية والكنسية والأمنية والجيش العربي ووسائل الإعلام على الجهود المشتركة المبذولة لإنجاح هذا الاحتفال السنوي.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8318 ثانية