البطريرك ساكو يزور راهبات الكلدان في بغداد      "مخلب النمر" التركية تهجّر آلاف المسيحيين من قراهم      البطريرك ساكو يستقبل مجموعة من الموظفين المسيحيين في وزارة الثقافة      الذكرى العاشرة لرسامة سيادة المطران مار بشار متي وردة رئيساً لأساقفة إيبارشية اربيل الكلدانية      مقترح البطريرك ساكو حول “اجتماع” لدراسة وضع المسيحيين العراقيين      تغطية الاتحاد الاشوري العالمي - فرع استراليا للاحتفال بيوم اشور في الأول من تموز 2020      منظمات عراقية تصدر بيانًا يدين تهجير المسيحيين من المناطق الحدودية في الشمال      المطران المنتخب فيليكس سعيد الشابي يوجه رسالة الى ابرشية زاخو الكلدانية      في بقعة منسية.. إيزيديون يبعثون الحياة في ”مار عوديشو“ المسيحية      کلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان الاقليم تهنئ محافظ دهوك الجديد      تفاصيل قرارات "عمليات أربيل" بشأن الحظر والإغلاق والاستثناءات      الصحة العراقية تعلن إقرارها استخدام علاج كورونا الروسي: سيدرج ضمن البروتوكول      بوادر أزمة جديدة بين رونالدو ومدربه      بألعاب نارية وعروض جوية.. الولايات المتحدة تحتفل بذكرى استقلالها      العراق.. إعفاء فالح الفياض من منصبه      الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنتقد سعي أردوغان تحويل آيا صوفيا إلى مسجد      عقب الخطوة "الأكثر جرأة".. تقرير أميركي يحذر الكاظمي من فصائل "متشبثة" بعناصرها      عدّاد "الفيروس القاتل" يرفع حصيلة ضحاياه في إقليم كوردستان      "الكنز الأحمر".. ماذا فعل البشر قبل 12 ألف عام؟      الأنبوب الضخم والكهف الأخضر.. ماذا يجري تحت ملعب ريال مدريد؟
| مشاهدات : 1256 | مشاركات: 0 | 2019-11-11 09:51:43 |

الكاردينال لويس روفائيل ساكو: المشكلة في العراق ثقافية وروحية وليست سياسية بحتة

 

عشتار تيفي كوم – اعلام البطريركية الكلدانية/

 المشكلة في العراق وفي معظم الدول العربية ثقافية وروحية، وليست سياسية بحتة. السارق (الفاسد) والمتطرف والمستبد هو المهيمن على الشارع لأنه يفتقر الى الوازع الديني والروحي والأخلاقي. بإعتقادي أنَّ السببَ يكمن في التنشئة العائلية والمجتمعية المشحونة بمفاهيم وعادات وممارسات قديمة، لا تعتمد العقل والتحليل، فيتآكل مجتمعنا من الداخل بصراعات قبلية وطائفية تعرقل تقدمه. أذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر، موضوع الثأر والفصل!

ما نحتاجه هو قراءة متأنّية لواقع العراق بعد 2003، وليس قراءة سطحية. لقد شخَّص رئيس الوزراء في تعليقه على خطاب المرجعية الدينية الأسباب التي قادت الشعب الى الغضب والتظاهر. وبناءً عليه فعملية الإصلاح لا تتم بقدرة قادر، بل تبدأ بإشاعة ثقافة صحيحة واعية، ورؤية واضحة، قادرة على وضع الأمور في نصابِها الحقيقي دستورياً وقانونياً وأخلاقياً، بعيداً عن حاجز الخوف وقوة السلاح.

من منطلق مسؤوليتي الروحية والوطنية أتوجه الى أصحاب القرار من السياسيين والمربّين وغيرهم بضرورة إستئصال منابع الفساد والجهل والكراهية والعنف من المناهج والخُطَب والإعلام.

هؤلاء المتظاهرون خرجوا كردة فعل عفوية لِما عانوه طيلة الأعوام السابقة. ونزلوا الى الشارع بشعار صادم “نازل آخذ حقي” حاملين العلم العراقي، وليس رايات الأحزاب، وكلمات “بالروح بالدم نفديك يا عراق” و “نريد وطن”. هؤلاء أسقطوا الطائفية ووحَّدوا الهوية الوطنية. أتساءل لماذا لا تكسب الحكومة ثقة أبنائها وبناتها الموجوعين، وتفتح معهم حواراً شجاعاً بروحية الاُبوَّة والبنوَّة فتحوِّل التظاهر الى شهادة وطنية، لأنهم يختلفون عن المندسّين “وراكبي الموجة”.

على الحكومة البدء بإصلاحات إقتصادية ممكنة في توزيع عادل للثروات. أما عملية إصلاح الدستور والقوانين لبناء دولة ديمقراطية متماسكة تقوم على التنوع والتعدد، تحت خيمة المواطنة الواحدة، فتحتاج الى أجواء مستقرة وسليمة تساعد على التفكير والتحليل.

 وفي هذه الظروف اُؤكد على أهمية تشجيع النُخبة المثقفة التي تركت البلاد لأسباب أمنية على العودة والإسهام في الإصلاحات.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.4497 ثانية