وفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا في سميل وبيرسفي      وزير الهجرة العراقي: الوزارة تعمل على تهيئة الاجواء المناسبة لدعم عودة النازحين المسيحيين والايزيديين في المانيا الى مناطق سكناهم في سهل نينوى وسنجار      مهرجان الاكلات الشعبية التراثي في برطلي      غبطة البطريرك يونان يزور قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر - الفاتيكان      قداس احتفالي في ذكرى القديسة مارت شموني وأولادها في قرقوش بغديدا      وفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا يزور منطقة برواري بالا وعدد من قرى ابناء شعبنا      بالصور.. المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية بالتعاون مع الجامعة الامريكية في السليمانية ومنظمة شلومو للتوثيق تقيمان نشاطا خاصا حول موقع اشور بعنوان (ثقافة ضد الارهاب)/ عنكاوا      زيارة ميدانية لوفد كنيسة المشرق الاشورية القادم من استراليا برئاسة نيافة الاسقف مار بنيامين إيليا / منطقة صبنا      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يحتفل بالقداس الإلهي ويصلّي من أجل الجزيرة وسورية      البطريرك ساكو يشترك في محاضرات عن الارث المسيحي والايزيدي الذي نظمها المعهد الفرنسي ببغداد      العراق ينشأ أربع خطوط صد لإحباط تسلل 6000 داعشي من سوريا      مصادر أميركية: هكذا ردت واشنطن على هجمات "أرامكو"      تعطل قطار أفعواني بركابه في الجو.. وطريقة "مجنونة" للنجاة      تحت شعار .. "حب المسيح يجمعنا" نهائي بطولة السلام بكرة القدم المصغرة في برطلي      البابا فرنسيس: إن معرفة اتهام أنفسنا أمام الله ستحرّرنا من الرياء      180 نازحاً من غربي كوردستان يصلون إقليم كوردستان      25 أكتوبر... موعد جديد لاستئناف التظاهرات في العراق      ترامب يعلن فرض أولى العقوبات على تركيا      حرائق ضخمة تثير الرعب في لبنان وتتسبب في حالات نزوح جماعية      سوريا.. دبلوماسيو أميركا يغادرون الشمال
| مشاهدات : 459 | مشاركات: 0 | 2019-09-18 09:56:13 |

الله الذي فينا …مُنهَزِم أمام الشيطان في هذا الزمان…

بشار جرجيس حبش

 

 يوحنا 14 : 20)  فِي ذلِكَ الْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ.)

يوحنا 5 : 15 ( أَنَا الْكَرْمَةُ وَأَنْتُمُ الأَغْصَانُ. الَّذِي يَثْبُتُ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ هذَا يَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ، لأَنَّكُمْ بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئًا. )

للمعترضين على العنوان …

في البدء ذكرت آيتان من الإنجيل المقدس يثبتان بما لا يقبل الشك و بتصريح من الرب يسوع المسيح ، أن الله فينا …

و تعمدت أن أحدد فيه الفترة الزمنية التي أعنيها و التي أرى فيها الله مُنهَزِم أمام الشيطان ( هذا الزمان )…رغم أني في متن المقالة أحدد أحداثاَ إنهزم فيها الله أمام الشيطان بسبب الإنسان …أكرر بسبب الإنسان …

الجزء الأول ….

المقدمة….

قد يعتقد البعض أن من المستحيل الخوض فيما لا يمكن الوصول فيه الى إجابات حقيقية على تساؤلات يثيرها العقل البشري و يحاول أن يفهمها …وقد يستنكر الكثيريين أي محاولة للتَقرب من فهم الحقائق و رسم صورة يمكن إدراكها عقليا لما حصل في زمان و مكان غير معلومين للإنسان و قد ينتفض البعض و يثور معتقداً أن في عملية البحث ما يمكن أن يكون فيه تجاوز للخطوط الحمر الإيمانية،لكنهم يتناسون أن هناك من قَرَرَ و حسم الأمر و افتى بيقيّن تام عن معرفته لطبيعة الله و طبيعة المسيح و الأقانيم الثلاثة و العلاقة بينهم بناءاً على إيمانه و إجتهاده الشخصي ….و هناك الملايين من البشر الذي يؤمنون بهذا الرأي او ذاك لذلك فإن لا شيئ يمكن أن يمنع من البحث و التقصي عن الحقيقة إن كان بهدف إيماني خالص …

و لكن المشكلة الحقيقية هي أننا لم نفهم الإيمان بالشكل الذي يَدعونا و يُمَكنُنا من الدراسة والبحث و طرح التساؤلات و محاولة الإجابة عليها بسبب أن الإيمان الذي زرعه فينا الآباء و الأُمهات شَكَلَ في عمق أروحنا و تفكيرنا نوعا من العاطفة الدينية التي تتحكم في طبيعة علاقتنا مع الله و التي تم بنائها على أساس فيها هو الخوف من الله و ليس محبته وهذا ما يمنعنا من البحث و إثارة التساؤلات و مناقشة الأفكار و يمنعنا كذلك من قراءة التعاليم و الوصايا بطريقة قد تكون مختلفة قليلا عن ما تورثناه منذ مئات السنيين، ذلك فإن هذا الخوف الذي أسسنا عليه علاقتنا مع الله  يجعلنا نشعر أننا إنما نتجاوز المحظور و نقترب كثيرا من الخطوط الحمراء التي رسمها لنا من سبقنا في تفسيراته و فهمه للوصايا و التعاليم و بسبب هذا الخوف الذي ينخر في الروح قد نشعر أننا ندخل في متاهات من الشك قد تؤدي بنا الى الإلحاد....

و لكن هذا الخوف غير مبرر إطلاقا لأن الله لا يريدنا خائفين منه بقدر ما يريدنا محبين له ، لذلك فإن من المفروض أن نبني علاقتنا معه على أساس الحب له و ليس أن نبني علاقتنا على أساس الخوف منه ، و بسبب هذا الحب يجب أن نحاول لأن نتقرب من الله حتى و إن كان ذلك بإثارة التساؤلات و البحث فيما قد يراه من يخافون من الله …‼‼! أنه أمر محظور البحث فيه …و أيضا لأن من قد إرتوى الإيمان الفطري النقي الصحيح لا يمكن له بأي حال من الأحوال ان ينجرف نحو سفوح الشك و ينحرف عن طريق الإيمان لذلك لا يمكن أن تكون فيه العاطفة الدينية مُعيقاً يَحُد من التوق الذي فيه الى معرفة الله بشكل أعمق و إختبار محبته الكاملة التي بالتأكيد سوف تقودنا الى فهم وصاياه و تعاليمه بصورتها النقية الشفافة من غير أي تشويه يفرضه علينا من حَسَبَ نفسه أنه الوَصي عليها أو الحامي لها ( بحسب إعتقاده ) و بالتالي منح لنفسه الشرعية لأن يفرض علينا الدين بحسب رؤيته هو و إيمانه هو و فهمه و تفسيراته للتعاليم والوصايا و التي بالنتيجة تعكس شخصيته و أهوائه و رغباته و.....و منح هذه الشرعية لخلفائه من بعده و جعلوا أنفسهم حماة للدين يحافظون على أفكاره و تسلطه على الشعب و رسم الدين لهم كما يراه هو ….

و لأن الدين و الإيمان به يشغلان جزءا كبيرا في حياتنا بل و يتحكمان بها بشكل كبير لذلك فإن من الواجب على الإنسان أن يبحث في عمق إيمانه عن أفكار جديدة تتلائم مع نمو شخصيته و نضجه الإنساني و تتوافق مع نوع علاقاته مع المجتمع الذي فيه و المحيط به ، لكن بشرط أساسي هو بما لا يخالف إرادة الله و الإيمان الصحيح أكرر بما لا يخالف إرادة الله و الإيمان الصحيح و أيضا يتوافق مع المستجدات التي تقتحم حياتنا و مستقبلنا…و لإن الخوف الذي فينا و الذي يتحكم بعلاقتنا مع الله يجعلنا مُرغمين على التقوقع في أفكارنا القديمة التي تعزلنا عن الواقع و ننطوي على أنفسنا بل يُمَكِن منا الأفكار المتوارثة و تمنعنا من محاولة إكتشاف أو تطوير طريقة تفكيرنا و تعاطينا مع المستجدات حولنا بما يسمح لنا أن نستحدث معالجات تمكننا من التغلب على ترسبات الماضي و ما تسببه لنا من مشاكل في الحاضر وأصبحت تؤثر على طريقة حياتنا و مستقبلنا و من بعدنا مستقبل أجيالنا بل و بدأت تضرب في عمق إيماننا الفطري الموروث….و تزرع في النفس الشك الذي تظهر جلياً مزاحمته للإيمان ….

لذلك و بسبب هذا الخوف الذي تَمَكَن منا فإننا نتحاشى مُرغمين البحث في بعض ما يستند عليه إيماننا و يشغل حيزا كبيرا فيه ومن هذا البعض هو الصراع الأزلي المتعارف عليه بصراع الخير و الشر و الذي هو في حقيقته صراع بين الله و الشيطان و نتحاشى أيضا البحث عن سبب إقحام الإنسان فيه و لماذا و ما هو دوره في هذا الصراع و ما هو موقف الله من هذا الصراع و لماذا لم يَحسِمه حين إندلاعه مباشرة و هو القادر على ذلك و هل له إرداة في إستمراره و لماذا ….

أسئلة كثيرة نخاف أن نسألها فهل في هذه الحالة ممكن أن نجد لها الإجابات الإيمانية بدون الخوف من الإنجراف نحو شِراك الشك و الإلحاد ……

يتبع …….الجزء الثاني … بداية الصراع …

                          بشار جرجيس حبش

                    بعيدا عن بغديدا 18 أيلول  2019

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 3.1716 ثانية