مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة تكرّم قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا لمناصرته للسلام      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية في بغداد وكركوك      غسان يونان يحضر قداسا على نفس شـهداء القوات اللبنانية/ المانيا      رئيس مجلس المؤتمرات الأسقفية في أوروبا يشارك بـ’مسيرة رجاء‘ في حلب      البابا لوفد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين: لا وجود للشرق الأوسط بدون المسيحيين      الكاردينال بانياسكو: أحمل لمسيحيي لبنان والشرق رسالة تشجيع ودعوة للعودة إلى الأعماق      مؤتمر بلبنان حول دور الحوار الإسلامي المسيحي في بناء الثقة والسلم الأهلي      بمناسبة عيد الاستقلال في جمهورية أرمينيا      مساعدة أميركية جديدة لأقليات العراق من ضحايا داعش      النص الكامل لكلمة غبطة البطريرك يونان في افتتاح المؤتمر الأول حول التراث المسيحي المشترك في الوادي المقدس، لبنان      نيجيرفان بارزاني: قبول الآخر تراث متأصل في كوردستان      العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة      ليس ميسي أو رونالدينيو..إيتو يكشف عن أفضل لاعب لعب معه      انفوغرافيك .. "الدرون" سلاح حروب المستقبل      مسرور البارزاني يدين تفجير كربلاء ويعزي أسر الضحايا      العراق.. مسرح عمليات داعش وفساد الميليشيات      سياسة الضغط القصوى.. ما ملامح عقوبات ترامب الجديدة ضد إيران؟      غاريث بيل "يهين" ريال مدريد ويرفض التقاط صورة وهو يحمل راية النادي      أين كانت جنة عدن؟ هل هي في العراق ام في افريقيا؟!      البابا فرنسيس: صلّوا من أجل الأساقفة والكهنة
| مشاهدات : 1045 | مشاركات: 0 | 2019-09-09 09:45:28 |

حميد مراد: التزام الدَّولة بمعايير حقوق الانسان يجنب البلاد التدخُّلات الخارجية

 

عشار تيفي كوم/

- الحقد والتطرف الديني كأخطر فايروس في العالم.

- ضرورة التعايش السلمي بين الاديان والابتعاد عن العنف ونشر ثقافة التسامح.

- اهمية احترام الدولة لحقوق الانسان لكي تجنبها من التدخلات الدولية.

استضافت منظمة دعم و تنمية الشباب بالتعاون مع المركز الاكاديمي الاجتماعي واذاعة M.RADIO)) سكرتير الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية حميد مراد والباحث الاكاديمي لقمان الاتروشي في ندوة عامة تحت عنوان " حوار الاديان وحقوق الانسان " في قاعة المركز الاكاديمي في مدينة اربيل .. بحضور عدد من ممثلي الاحزاب السياسية ومندوبين من منظمات المجتمع المدني، والمهتمين بالشأن العراقي.

رحب رئيس المنظمة سنان سالم قيصر بالحضور واكد على ضرورة التعايش السلمي بين الاديان في البلد الواحد، وان يعيشوا بحرية ونبذ الكراهية والابتعاد عن العنف ونشر ثقافة التسامح .. بعدها تم تقديم فلم عن تاريخ وحضارة العراق.

وفي المحور الاول من الندوة تحدث الاتروشي :

عن اهمية حوار الاديان في العراق وان تكون ثقافة ولها مقبولية بين ابناء الدين الواحد ومن ثم الانفتاح والحوار مع بقية الاديان والمذاهب، وان الاختلاف شيء ايجابي ومن الممكن العمل والبحث على المشتركات التي تساهم في تعزيز التفاهم والتآخي واحترام الاخر والجميع يساهمون في نبذ العنف وبناء البلد.

وفي المحور الثاني قدم سكرتير الجمعية ورقته في هذه الندوة:

حيث اوضح من ان هناك العديد من الاديان والوثنيات موجودة عبر التاريخ في عموم العالم لا سيما الديانات الإبراهيمية مثل المسيحية، والإسلامية، والديانات الهندية مثل الهندوسية والبوذية الخ " الاديان المذكورة تجاوز عدد اتباعها مليار شخص " .. واشار كذلك عن الظلم والاضطهاد والتحديات الكبيرة لاتباع الديانات .. حيث شكل الحقد والتطرف الديني كأخطر فايروس في العالم .. واستطاع المتاجرون باسم الدين من اختراق القيم المجتمعية في دول العالم من خلال زرع الفتن واندلاع الاضطرابات واعمال العنف والعمليات الانتحارية وجرائم القتل والتشريد والاغتصاب بشكل واسع ومخيف لفرض مفاهيم دينية معينة على المجتمعات وبالقوة .. وعرج على الاتفاقيات والعهود والاعراف الدولية التي تدعو الى الحرية والمساواة وعدم التمييز وان يتمتع الفرد بحرياته الاساسية المشروعة مع احترام خيارات الانسان العقائدية والدينية وهوياته الفرعية .. واشار الى ضرورة قيام الحكومات بمحاسبة من يقوم بانتهاكات حقوق الإنسان وتقديمهم الى المحاكم الوطنية .. وتشجيع الحوار البناء بين أتباع الديانات، وتعزيز الاحترام المتبادل واعتراف الواحد بالآخر .. ونبذ التعصب والتطرف الديني والعمل على مبدأ التسامح بين الشعوب .. ودعا الحكومة لسن قوانين جديدة تكون فاعلة ونافذة وتطبق على الجميع بعيدا ً اي اعتبارات دينية او سياسية او اجتماعية .. وعلى الدولة احترام حقوق الانسان لكي تجنبها من التدخلات الدولية. 

بعدها قدم عدد من الشخصيات مداخلات واراء مهمة طالبوا الجميع الى تحمل المسؤولية لإيقاف كافة اشكال العنف والتطرف في العراق، وتوفير الحماية للأقليات الدينية والعرقية، وتبني مشروع وطني يخدم الجميع للعيش بحرية .. هذا وادارة الندوة بنجاح الدكتورة سحر هاتف عبد الامير .. وفي الختام قدمت ادارة المنظمة شهادات شكر وتقدير للمساهمين في انجاح هذه الندوة.

الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية

9/ أيلول/2019

www.ihrsusa.org














اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7434 ثانية