غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة الشوبقونو (المسامحة) في بداية الصوم الكبير في كنيسة مريم العذراء، الوكالة البطريركية السريانية – روما      نيافة الأسـقف الجليل، مار عبد يشـوع أوراهام، يلتقي كاهن وأعضاء كافة لجان رعية الكرسـي      أحتفالية جمعية الرحمة السنوية بمناسبة عيد الام      المسيحيون العراقيون بين خطر عودة داعش والإنقراض التام      خطاب البابا إلى البطاركة والأساقفة المشاركين في لقاء: "المتوسط حدود سلام" في باري      اختتام لقاء الاساقفة في باري بحضور البابا فرنسيس والاحتفال بالقداس      بعد معركة دامت سنوات عديدة محكمة بفلوريدا تقرر: الصليب سيبقى      الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تصل إلى القرى المهمّشة والتي لم تصلها المنظّمات الدولية      تجمع عائلي بمناسبة ذكرى عيد القديس فارتان ماميكونيان / بغداد      أمام كنيسة دمّرها داعش والتحالف الدولي، المسيحيّون يبعثون رسائل الأمل بجمعة الموتى      رئاسة الوزراء بإقليم كوردستان تقرر تعطيل الدوام الدراسي      بينها كورونا.. مجلس وزراء كوردستان يجتمع لمناقشة جملة ملفات      كورونا ينشر الرعب في النجف.. تعطيل مدارس وإغلاق مطار واحتجاجات على الحجر قرب مناطق سكنية      أخيرا.. البرلمان الصيني يتبنى "القرار المنتظر" بشأن كورونا      كوردستان تغلق المعابر الحدودية مع ايران      انفراجة نسبية بأزمة تشكيل حكومة علاوي رغم غياب الاتفاق على موعد الجلسة البرلمانية      الكويت والبحرين يعلنان أول إصابات بفيروس كورونا      بعد 76 عاما.. حل لغز 3 مقاتلات أميركية أسقطها اليابانيون      ملعب مركز شباب سيد حمد يختتم بطولة الصداقة والسلام بتلاحم مجمتعي رائع      رسالة الصوم الكبير 2020 لغبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان
| مشاهدات : 1101 | مشاركات: 0 | 2019-09-06 10:14:06 |

البطريرك الراعي يفتتح مؤتمر المدارس الكاثوليكية في لبنان

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

وضع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي يديه على جروح كثيرة في المؤتمر السنوي للمدارس الكاثوليكية في لبنان تحت عنوان "معًا نُربّي: رهانات الشركة في المدارس الكاثوليكيّة في لبنان".

المؤتمر الذي يأتي بعد أزمة شركة تعيشها تلك المدارس من جراء الزيادات والدرجات التي اقرتها الدولة للاساتذة والمعلمين، وعدم التزام ادارات المدارس تسديدها، بل تحويلها مادة خلافية بين الادارات والمعلمين من جهة، وتحولها الى مواجهة مع اهالي التلامذة الذي رفضوا الزيادات على الاقساط واتهموا ادارات بالاهدار وتضخيم المصاريف والنفقات، ما جعل الشركة المرجوة من العملية التربوية في تناقص شديد. أضف الى ذلك الشركة بين المدارس في ما بينها، وهو امر شدد عليه الراعي، اذ دخلت المدارس في تنافس، غير محمود دائما.

وإذا كان البطريرك الراعي ركز على بعض تحديات الشركة، دون سواها، فإنه أبرز أرقامًا عن المدارس الكاثوليكية، وكمية المساعدات والهبات، واعتبر مجددًا "أنّ القانون 46 الذي أصدرته الدّولة بشكلٍ غير مدروس جاء قاضيًا على أهالي التلامذة غير القادرين بمعظمهم، وعلى المدرسة الكاثوليكيّة التي تواجه مشكلتين كبيرتين: تحمّل عبء الأقساط غير المستوفاة، وعبء الأجور المفروضة بالقانون 46. وهي لا ترغب في زيادة الأقساط الواجبة، لإدراكها حالة الأهالي وعدم قدرتهم.

وتابع: "ما زلنا معكم نطالب الدّولة، بما طالبناها منذ سنتين مع جميع المدارس اللّبنانيّة الخاصّة في اجتماعَي بكركي. وهو أن تؤمّن كلفة الدّرجات الستّ، فيما المدرسة تؤمّن كلفة الملحق 17. وإنّا نحمّل الدّولة مسؤوليّة انهيار التّعليم الخاصّ، وحرمان معظم الأهالي منه لفقرهم، والتسبب بأزمةٍ اجتماعيّةٍ إضافيّةٍ بصرف معلّمين وموظّفين وإقفال مدارس".

وكان البطريرك الراعي افتتح المؤتمر في مدرسة سيدة اللويزة، في حضور ممثل رئيس الجمهورية النائب روجيه عازار والمطران حنا رحمه، والأمين العام الدولي للمدارس الكاثوليكية فيليب ريشار، والأمين العام للمدارس الكاثوليكية في أوروبا غي سيلدرسلاغ وممثل المكتب الدولي لدى المنظمات الدولية ميشال بيرته، والمسؤول عن العلاقات الخارجية في الأمــانــة العامة للمدارس الكاثوليكية في فرنسا لوي ماري بيرون، وممثلي الجهاز التربوي في السفارة الفرنسية، ورؤساء اتحادات لجان الأهل، بالإضافة إلى رؤساء المدارس ورئيساتها ومــديــريــهــا ومــديــراتها وأسرها التربوية.

بداية ألقى الأمين العام الأب بطرس عازار كلمة، وقال: "اخترنا هذا العنوان لأننا نؤمن بأن الاستمرارية لا تكون إلا بالشراكة، وان التربية لا تنجح إلا بالمعيّة. إنّ مدارسنا الكاثوليكية مدعوة الى تعزيز هذه الشراكة في ما بينها أولاً، ومن ثمَّ مع الدولة، وتحديداً مع وزارة التربية، مع المركز التربوي للبحوث والانماء، مع جميع المراكز التربوية، ومع نقابة المعلمين، ومع الأهل وأي اتحاد يمثلهم، ومع الاعلام، ومع المجتمع المدني، مع كل المعنيين بالشؤون التربوية والتعليمية".

وألقى ريشار كلمةً ركّز فيها على أهمية التشبيك بين المدارس الكاثوليكية كقاعدة عمل مشترك لمواجهة التحديات المستقبلية انطلاقاً من خبرته وعلاقاته الدولية الواسعة، متوقفاً عند ما تضمنه الحق القانوني وتعاليم الكنيسة ومسيرة المكتب الدولي للتعليم الكاثوليكي وانتشار المدارس في العالم، وطالب "بالتوقف عند نقاط الضعف ونقاط القوة لشبكة المدارس الكاثوليكية من أجل التعرّف الى موهبة كل مكونات هذه الشبكة، وبخاصة أنّ الموهبة هي دعوة للمدارس لتعمل بروح النبويّ لاعلان البشرى السعيدة لجميع الناس وفقاً لما أعلنه السيد المسيح".

ثمّ تحدث المطران حنا رحمة، فقال "ان الجوّ الذي تعيشه جماعاتنا التربويّة يحتاج إلى مقاربات في العمق تتخطّى بأشواط بعض المواقف الفكريّة، للنفاذ إلى وعي كنسيّ جماعيّ يحوّل النوايا والتصريحات أفعالاً ومشاريع وبرامج تنطق بالبشرى السارّة في مجالات الواقع الحسيّ المعاش. والسؤال الذي يطرح تاليًا: هل عيش المعيّة الكنسيّة على مستوى مؤسّساتنا التعليميّة الكاثوليكيّة يشكّل ضمانة استراتيجيّة للشراكة؟ وايّ شراكة؟ طبعًا نحن نسعى لأن يتأمن التوازن الماليّ لمؤسساتنا من أجل استمرار تأدية خدمة التعليم بالجودة المطلوبة تحقيقا لرسالتنا، لأننا -وإن كنا لسنا من العالم-، فنحن نعيش في العالم، وعلينا أن نعطي ما لقيصر لقيصر وما لله لله".

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1053 ثانية