جهود حثيثة لإعادة بناء قرية مسيحية تم تدميرها بالكامل تقريبًا بواسطة داعش      البابا فرنسيس يلتقي مجموعة من العراقيين في ساحة مار بطرس بالفاتيكان      مع زيادة الاضطهاد على مستوى العالم.. ما هو مصير المسيحية في العديد من البلدان؟      مقتل طالب مسيحي جراء انفجار عبوة ناسفة بالقرب من جامعته في دمشق      غبطة البطريرك يونان يعقد اجتماع السينودس الدائم في مقرّ الكرسي البطريركي – بيروت      نائب رئيس الجمهورية مايك بينس يجتمع مع مارتن منّا رئيس غرفة التجارة الكلدانية الأمريكية لمناقشة وقف ترحيل المواطنين العراقيين      البابا فرنسيس يعبّر عن قربه من الشعب العراقي      ملك الاردن يؤكد على أهمية حماية الوجود المسيحي في المنطقة      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل معالي وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستّار السيّد في جامعة أنطاكية السورية      توصيات عملية لكنائسنا حول ظاهرة وباء كورونا      روسيا تعلق على مقتل عشرات الجنود الأتراك في إدلب      يوم "الإصابات الأولى".. كورونا يضرب حول العالم      يوروبا ليغ.. أرسنال يودع ومانشستر يونايتد إلى دور الـ16      أكبر رجل سنا في العالم: كان يجب أن أكون ميتا الآن      البابا فرنسيس يحتفل برتبة تبريك الرماد ويفتتح زمن الصوم المبارك      مجلس النواب العراقي يؤجل جلسته إلى يوم السبت المقبل      مسرور بارزاني يتفقد مستشفى الطوارئ لمتابعة إجراءات مواجهة كورونا      النجمة الروسية ماريا شارابوفا تقول وداعا للتنس      شرب الحليب والمرض الخبيث.. دراسة تكشف العلاقة      محافظ اربيل: تعليق احتفالات "نوروز" للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا
| مشاهدات : 903 | مشاركات: 0 | 2019-09-01 10:44:56 |

قصة قصيرة ... حادثة عند الحدود

جان يلدا خوشابا

 

في يوماً  عند معبر   الحدود

بعد ان فقدت كل شي 

وأصبحت تقريباً

 منبوذ ،  مطرود 

ألتفت خلفي وألقيت 

آخر نظرة  على  موطني

وبينما الدمعة   على  الخدود

سمعت صوتاً يصيح : توقف   

فتوقفت  

وحضر  الضابط وبعض رجال الشرطة   

وصاح الضابط  :  ها ها ..  ما في الحقيبة ؟ 

 

أنها قصة عمري

 أفتح الحقيبة  ؟

  بعد دقائق 

لقد وجدنا  خارطة ،  وصورة

وضح  وأشرح  لنا   

 

الخارطة هي ذكرياتي في وطني  وذاتي الجريحة  

والصورة هي   لأمي 

 

ها يا ملعون خارطة وطن وماذا تعمل بها 

أنت جاسوس  إم  حرامي   ؟  

 

جاسوس هههههه معناها خائن

 مستحيل ان أخون وأبيع بلدي 

   وقضية السرقة  يا حسافه

  فنعم قد  جعت ، تعبت

 ونمت  في  الخيم

  لكن لم أسرق أو أنهب  احداً   

لكن هنالك من  سرقوا الوطن

وأنا يستحيل أن أكون واحداْ  منهم 

 ونعم  هنالك 

من أخذوا   بيتي  وقتلوا  أملي  

 

والصورة ياحضرة الضابط 

  هي لأمي

وخلفها صورة قريتي

 قبل النهب وبعده 

سأحتفظ فيها للذكرى   

 

فقال : ووووو كم اشتقت أنا   لأمي

في الناصرية  

ولكن  لا صورة  لها عندي

فقلت له :خذ خارطة الوطن فهي أمك وأمي 

 

أندهش الضابط لبرهة

صمت وتنهد

هز  رأسه  ندماً  ، خجلاً  وحيرة  

أخرج  سيكارة 

واحدة له  والأخرى لي 

 سلمني الخارطة   

وأرجع  لي  صورة أمي  

تنهد الضابط   

بعمق  وحسرة   

جلس على الأرض 

أشعل السيكارة

وبكى .     

    .

———- 

جاني  

  والبقية تأتي











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0038 ثانية