عضوة الكونغرس الامريكي جان شاكوسكي تصدر بيان في ذكرى مذبحة سيميل عام 1933      مركز ديانا للإعلام يحيي ذكرى يوم الشهيد الآشوري      البطريرك ساكو يبعث برسالة تضامن الى البطريرك الراعي      مساعدة البابا فرنسيس لكنيسة لبنان      سرياني تجاوز الـ 100عام: العثمانيون الأتراك كانوا يقتلون السريان والأرمن حتى من عمره 5 سنوات      السفير الفاتيكاني في بيروت: رأيتُ كثيرًا من التضامن، ولبنان بحاجة لمساعدة دولية وعدالة      سيادة المطران مار نيقوديموس داوود متي شرف يتفقد مسار العمل في مشروع بناء مدرسة ملثو      كلارا عوديشو: في الذكرى الـ87 لمذبحة سميل ننحني إجلالاً و إكراماً لارواح شهداء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري      صور من قداس بمناسبة يوم الشهيد الكلداني السرياني الاشوري (سورايا ) في كنيسة الشهداء/ سميل      بالصور .. اتحاد الأدباء والكتاب السريان ينظم جلسة حوارية مصغرة بعنوان (سميل في الذاكرة )      البيت الأبيض: زيارة مرتقبة للكاظمي إلى أميركا      الصحة العالمية: "شرط وحيد" لتعافي العالم سريعا من كورونا      بعد 30 سنة.. الشرطة البريطانية تعيد التحقيق في جريمة محيرة      غوارديولا عن صورته مع زيدان: قد نتناول العشاء معا      البطريرك ساكو: التَجلِّي هو دعوة لننظر الى المسيح الممجد أمام محننا والامنا      كوردستان تسجل حصيلة اصابات كبيرة بكورونا      "أكبر عملية في أوروبا".. إعادة عشرات العراقيين إلى بلادهم      قصة شحنة سببت كارثة بيروت.. وقبطان "سفينة الموت" يتحدث      توقعات "متشائمة" لوفيات فيروس كورونا في أميركا      رمي الفؤوس.. لعبة غريبة بالأردن للتنفيس عن الغضب بزمن كورونا
| مشاهدات : 1233 | مشاركات: 0 | 2019-08-30 09:13:20 |

البابا فرنسيس في مقابلته العامة مع المؤمنين: الكنيسة "كمستشفى ميداني" الاعتناء بالمرضى

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

أجرى قداسة البابا فرنسيس صباح الأربعاء مقابلته العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس، وتوقف في تعليمه هذا الأسبوع عند الفصل الخامس من سفر أعمال الرسل (5، 12. 15-16) "وكانَ يجري عن أيدي الرسلِ في الشعب كثيرٌ من الآياتِ والأعاجيب... حتى إنَّهم كانوا يَخرجونَ بالمرضى إلى الشوارع، فيَضعونَهم على الأسرَّةِ والفُرُش، لكي يَقعَ ولو ظِلُّ بطرسَ عندَ مرورهِ على أحدٍ منهم. وكانت جماعةُ الناسِ تُبادرُ من المدنِ المجاورةِ لأورشليم، تحملُ المرضى والذين بهم مسٌّ من الأرواحِ النَّجسة فيُشفَون جميعًا".

خلال مقابلته العامة مع المؤمنين صباح اليوم الأربعاء في ساحة القديس بطرس، قال البابا فرنسيس إن الجماعة الكنسية كما يصفها سفر أعمال الرسل كانت تعيش من غنى كبير وضعه الرب في متناولها، وتزداد عددًا على الرغم من التهجمات الخارجية. ولإظهار هذه الحيوية، يشير لوقا أيضًا، في سفر أعمال الرسل، إلى بعض الأماكن الهامة كرِواق سليمان على سبيل المثال (راجع سفر أعمال الرسل 5، 12)، مكان لقاء للمؤمنين. ويشدد لوقا على الآيات والأعاجيب التي ترافق كلمة الرسل وعلى العناية الخاصة بالمرضى.

أضاف البابا فرنسيس أنه في الفصل الخامس من سفر أعمال الرسل، تظهر الكنيسة الناشئة "كمستشفى ميداني" يستقبل الأشخاص الأكثر ضعفًا، أي المرضى. فمعاناة المرضى كانت تجذب الرسل الذين لم يكن عندهم "لا فضَّة ولا ذهب" (أعمال الرسل 3، 6)، ولكن هم أقوياء باسم يسوع. وتابع البابا فرنسيس تعليمه الأسبوعي مشيرًا إلى أن المرضى هم مميّزون بالنسبة للكنيسة. فلا ينبغي اقصاؤهم إنما يجب الاعتناء بهم.

وفي تعليمه الأسبوعي متوقفًا عند الفصل الخامس من سفر أعمال الرسل (12. 15 – 16)، أشار البابا فرنسيس إلى أن من بين الرسل يبرز بطرس بسبب الأوّلية (راجع متى 16، 18) والرسالة اللتين نالهما من القائم من الموت (راجع يوحنا 21، 15 – 17). فبطرس، أضاف البابا فرنسيس، كان يقترب من فُرُش المرضى ويمرّ بينهم، كما فَعل يسوع. بطرس، صيّاد الجليل، كان يمر بينهم ولكن كان يدع آخر يُظهر نفسه، أي المسيح الحي والعامل.

وتابع الأب الأقدس أن بطرس كان يقوم بأعمال المعلّم (راجع يوحنا 14، 12)... وممتلئًا من روح ربّه، يمر بطرس، وبدون أن يفعل أي شيء، يصبح ظِله "لمسة" شافية، وفيضًا لحنان القائم من بين الأموات الذي ينحني على المرضى ويُعيد إليهم الحياة والخلاص والكرامة. وبهذا الشكل، يُظهر الله قربَه ويجعل من جراح أبنائه "المكان اللاهوتي لحنانه". ففي جراح المرضى، وفي الأمراض التي تحول دون المضي إلى الأمام في الحياة، هناك دائما حضور يسوع، هناك جراح يسوع. يسوع الذي يدعو كل واحد منا إلى الاعتناء بهم.

أشار البابا فرنسيس في تعليمه الأسبوعي إلى أن عمل بطرس الشافي أثار كراهية الصدوقيين وحسدهم، ووضعوا الرسلَ في السجن ومنعوهم من التعليم. وقد تم إطلاق سراحهم بشكل عجائبي غير أن قلوب الصدوقيين كانت قاسية جدا لدرجة أنهم لم يريدوا أن يصدّقوا ما رأوه. وتوقف البابا فرنسيس من ثم عند جواب بطرس "اللهُ أحقّ بالطاعة من الناس" (أعمال الرسل 5، 29). وأشار إلى أن ذلك يعني الإصغاء إلى الله بدون تحفظ وحسابات. هذا وختم قداسة البابا فرنسيس مقابلته العامة مع المؤمنين صباح اليوم الأربعاء في ساحة القديس بطرس قائلا لنطلب نحن أيضًا من الروح القدس قوَّةَ عدم الخوف أمام من يأمرنا بالصمت، ويشهّر بنا. ولنطلب منه أن يقويّنا داخليًا لكي نكون واثقين من حضور الرب المحب والمعزي إلى جانبنا.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 4.6783 ثانية