نيجيرفان البارزاني يطالب المحكمة الجنائية العراقية العليا بحسم قضية "قرية صوريا"      مسرور البارزاني في ذكرى "مجزرة صوريا": يجب ترسيخ قيم التعايش القومي والديني بإقليم كوردستان      بالصور.. صلاة الرمش في كنيسة دير القديس مار متى      اجتماع المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مقره بعنكاوا / اربيل      البطريرك ساكو يتراس جلسة اليوم الثاني لمؤتمر السلام الدولي في مدريد      وفد رئاسة برلمان اقليم كوردستان يزور المجلس الشعبي      بيان للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري بذكرى مذبحة صوريا 1969      الذكرى الخمسون لمذبحة قرية صوريا التابعة لقضاء زاخو / محافظة دهوك      نجيب شليمون السناطي عضو المجلس الشعبي يحضر ندوة لإحياء الذكرى الخمسين لمذبحة صوريا في دهوك      د . روبين بيت شموئيل في ديترويت: " هويتنا القومية تكمن في لغتنا الواحدة فإذا فقدناها خسرنا هويتنا مهما كانت تسمياتنا "      حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرة      دوري أبطال أوروبا.. 3 أسباب تبشر بـ"نسخة استثنائية"      بعد الانفجار النووي «الغامض».. حريق في مختبر روسي يضم فيروسات لأمراض قاتلة      علامة قوية على قرب أزمة اقتصادية عالمية جديدة      كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟      مسؤول أمريكي لـCNN: الولايات المتحدة ترجح انطلاق "هجوم أرامكو" من داخل إيران      أول جمعية طبية عراقية استرالية نيوزيلندية      محافظ أربيل الجديد يؤدي اليمين القانونية      العراق يشن حملة لـ"تجفيف منابع الارهاب" عند الحدود مع السعودية      بـ"التبريد الإشعاعي".. علماء يولدون الكهرباء من الظلام
| مشاهدات : 444 | مشاركات: 0 | 2019-08-13 12:03:42 |

هل رفعت المرجعية عصاها؟

سلام محمد العامري

 

"ألعراق عبارة عن بنك, إستولى عليه مجموعة من اللصوص, ليس لهم علاقة بالسياسة, ولا بإدارة دولة" محمد حسنين هيكل, أحد أشهر الصحفيين المصريين.

خطبة الجمعة ليوم 9/8/2019, تضمنت تساؤلات شرعية كما وصفتها, موجهة للحكومة العراقية, ومما تضمنته أسئلتها "  الناس والشعب وأهل الاختصاص, عندهم تساؤلات تحتاج إلى أجوبة, وتُطرح أمام من بيده الحل والقرار, سواء كانت شخصية سياسية, أو إقتصادية أو عشائرية, لأن المواطن يشعر بالحيف".

تم تكليف السيد عادل عبد المهدي, كرئيس لمجلس الوزراء في 2/ أكتوبر/ 2018, وقد وعد بتشكيل الحقيبة الوزارية, خلال شهر من تاريخ تكليفه, إلا أنَّ ذلك لم يتحقق للتدخلات السياسية, فقد انحرف مسار الشعارات, التي رُفعت قبيل الإنتخابات البرلمانية, مثل التغيير والإصلاح ونبذ المحاصصة, ليعود التشكيل لما كان عليه, في الحكومات السابقة.

قدم السيد عادل عبد المهدي, برنامجه الحكومي بمدة زمنية, تظهر نتائجها بعد ستة أشهر, من تأريخ طرحه أمام البرلمان العراقي, إلا أنَّ الأداء كان ضعيفاً جداً, والنتائج التي نُشرت من قبل الحكومة, لم تكن مقبولة برلمانياً, فقد أظهر تقرير اللجان البرلمانية المتعددة, نسبة تقارب النصف مقارنة, بالنسبة المقدمة من الحكومة, وعلى سبيل المثال لا الحصر, فقد صرح أحد أعضاء لجنة الخدمات, ان نسبة الأداء( صفر).

الدرجات الوظيفية وتثبيت العقود, لا تحتاج لجهد كبير لاكتشافها, فالتظاهرات التي قامت بها, كتلة المعارضة البرلمانية, والاعتصامات المستمرة لأكثر من شهرين, شاهدٌ حي على عدم الوفاء, اما الكهرباء التي يقول عنها, السيد عادل عبد المهدي, أنها سجلت تقدماً في الأداء, فهي لا تفرق عن سابق السنين, فالتجهيز لا يزيد عن 12ساعة فقط, وهي نفس ساعات التجهيز الصيفي سنوياً.

ولو أخذنا محاربة الفساد, وتشكيل مجلس مكافحة الفساد, فلا نجد على الواقع, إحالة فاسدين ضمن الملفات التي, ذكرها رئيس مجلس الوزراء, في أحدى لقاءاته الأسبوعية مع الصحفيين, ليلغى اللقاء الأسبوعي دون معرفة الأسباب, لتفادي كشف التقصير الحكومي, واستبداله بلقاء مع القناة الرسمية, مما يدفعنا للاعتقاد, أن الإجراء كان لتفادي الإحراج.

كما قال الخطيب السيد الصافي: "البلاد تتجاذبها الرياح, يميناً وشمالاً ونحن نتفرج، هل بسبب قلة الخيرات؟ كلا , أم قلة العقول؟ كلا, لماذا هذه المشاكل أفهمونا؟" لا نعتقد أن شعب العراق سيصمت, بعد كل ما قاساه من حيف, لا سيما بعد مناقشة النتائج, بعد العطلة التشريعية.

"إذا ما نظرنا إلى خريطة العالم, فإنه من الصعب أن تجد العراق, وهناك من سيعتقد أنه من السهل, إخضاع هذا البلد الصغير" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

فهل سيخضع العراقيون للفساد والفشل؟ وبه مرجعية عليا ترعى مصالحه الوطنية, وشعبٌ مؤمن بأحقية مطالبه؟

 

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9407 ثانية