اهالي الموصل يطالبون باعمار كنيسة حوش البيعة بالمنطقة القديمة لتشجيع المسيحيين على العودة      البطريرك ساكو يستقبل السيد صفاء هندي، مستشار السيد رئيس الوزراء العراقي      البطريرك الراعي يدعو إلى إقامة الصلوات في ذكرى مرور أسبوع على فاجعة بيروت      المرصد الآشوري يحيي يوم الشهيد الكلداني السرياني الآشوري بقداس وحفل تأبيني في مدينة لينشوبينغ السويدية      وفد الحكومة الأرمينية يلتقي بقداسة كاثوليكوس بيت كيليكا الكبير آرام الأول في بيروت      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يستقبل سيادة المطران مار أفرام يوسف عبا والمطران المنتخب أفرام سمعان والقيّم البطريركي العام وأمين سرّ بطريركية أنطاكية للسريان الكاثوليك الأب حبيب مراد      رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يستقبل غبطة البطريرك ساكو      افتتاحية مشروع توسيع مؤسسة الجالية الكلدانية في ولاية مشيغان      غبطة البطريرك يونان يرسم الأب أفرام سمعان خوراسقفاً استعداداً لرسامته الأسقفية      المدير العام للدراسة السريانية يزور معالي وزير التربية      المنافذ: الكاظمي يسعى لإيجاد تفاهمات مع إقليم كوردستان      خبير فرنسي: مواد كيمياوية خطرة باقية في مرفأ بيروت      الرئيس الأمريكي يقطع مؤتمرا صحفيا عقب إطلاق نار خارج البيت الأبيض      رسميا.. توشيبا خارج ملعب انتاج الحواسيب الشخصية      كورونا ينال من "رامبو" العراق      صحة إقليم كوردستان: تخفيض تكلفة علاج كورونا في المستشفيات الخاصة بنسبة 40 - 50%      قصر سرسق.. صمد أمام 3 حروب ودمره انفجار بيروت "في لحظة"      برشلونة يتمسك بحظوظه الأوروبية أمام بايرن ميونخ      في ذكرى توقيعها.. اتفاقية عمرها 100 عام تهدد بإشعال الحرب في شرق المتوسط      التعليم العالي العراقية تقرر اعتماد نظام التعليم المدمج للعام المقبل
| مشاهدات : 2953 | مشاركات: 1 | 2013-11-24 18:02:09 |

مؤتمر اصدقاء برطلة يبدأ اعماله في اربيل تحت شعار "لا للتغيير الديموغرافي" (تقرير مفصل حول اليوم الاول)


عشتارتيفي كوم- خاص

اعداد: شمعون متي/

انطلقت اعمال مؤتمر اصدقاء برطلة وتحت شعار "لا للتغيير الديموغرافي" صباح السبت الثالث والعشرين من تشرين الثاني الحالي وفي قاعة الشهيد سعد عبدالله بمدينة اربيل واستهلت اعمال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بعزف النشيدين الوطنيين العراقي والكوردستاني ثم وقف الحضور دقيقة صمت حدادا على ارواح الشهداء الابرار والقى رئيس المكتب التنفيذي للجنة التحضيرية العليا للمؤتمر د. كاظم حبيب كلمة قال فيها يسعدني باسم اللجنة التحضيرية لمؤتمر اصدقاء برطلة ان ارحب بكم بمدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان العراق واشكركم على حضوركم للمشاركة في اعمال المؤتمر واعلان تضامنكم الانساني مع مسيحيي العراق الذين كانوا وما زالوا يعانون من مشكلات جمة تجعلهم يعيشون الغربة الشديدة وهم في وطنهم واضاف حبيب انكم كلكم شهود على ما تتعرض له العائلات المسيحية ومنذ عقود من عمليات تغيير ديموغرافي "سكاني" في مناطق سكناهم التي ولدوا فيها وولد فيها اجدادهم منذ الاف السنين وقد مارست الحكومات العراقية المتعاقبة منذ سنوات كثيرة هذه السياسة ودفعت بجماعات من العرب ومن اتباع ديانات اخرى لتمارس تطبيق تلك الاجراءات المرفوضة انسانيا ودستوريا ودوليا ويبدو ان هناك اجندات محلية واقليمية وقوى اجنبية تلعب دورها وتحاول ضرب الجماعات الدينية المتعددة ببعضها تماما كما حصل مع عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق الكورد بالعراق والتي لا تزال غير محلولة حتى الان رغم تأكيد المادة 140 من الدستور العراقي على ضرورة حلها في فترة محددة لصالح المكونات القومية للشعب العراقي كافة , تقدم ناحية برطلة نموذجا للتغيير الديموغرافي في مناطق سكن المسيحيين اذ كان سكانها المسيحيون يشكلون قبل اقل من ثلاثين عاما 100 % في حين اصبح المسيحيون اليوم اقل من 40% من مجموع السكان بينما اصبح الشبك يشكلون 60% من مجموع السكان ويلاحظ هذا التغيير على اجواء وطقوس وتقاليد وازياء المدينة والتي انتجت وتنتج يوميا الكثير من المشكلات والتعقيدات لظروف حياة ومعيشة وعمل واعياد واحتفالات المسيحيين على نحو خاص وهناك ادوات واساليب كثيرة تستخدم خلال الفترات الاخيرة لتحقيق التغيير الديموغرافي مما يجد المواطن المسيحي نفسه امام حالة من الضياع والغربة في وطنه التأريخي وارضه الطيبة كما يهدد برزقه وبيته ويدفع عنوة الى الهجرة والتي تعد بكل المقاييس هجرة قسرية جائرة واشار حبيب خلال كلمته ان المبادرة لعقد هذا المؤتمر جاءت من شخصيات عراقية محبة لهذا الوطن ومكوناته القومية والدينية المذهبية والفكرية وتسعى الى حماية المسيحيين من الارهاب والاغتراب والهجرة كما تسعى الى حماية كل المكونات العراقية والدفاع عن مصالحها واكد حبيب ان اللجنة التحضيرية ترى بان المؤتمر يواجه ضرورة تأكيد المهمات التالية:

1- العمل على تأمين حماية فعلية للمسيحيين كافة واينما كانوا كما يراد ذلك لكل المكونات الاخرى من جانب الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية كما هو الحال بالاقليم.

2- اعتبار عمليات التغيير الديموغرافي التي جرت خلال السنوات المنصرمة والتي تجري حاليا غير شرعية ومناهضة للدستور العراقي ولكل اللوائح الانسانية الدولية وحقوق الانسان والمواطنة وهذا يعني ضرورة استعادة المسيحيين لاراضيهم ودورهم وتأمين مستلزمات تحقيق هذا الهدف بما في ذلك التعويض المالي.

3- ايقاف عمليات التغيير الديموغرافي الجارية حتى الان في ناحية برطلة ومناطق اخرى في سهل نينوى وكذلك ازالة التجاوزات التي مارسها اشخاص وبمساعدة بعض المسؤولين الكورد في عنكاوا او غيرها من مناطق سكن المسيحيين في الاقليم.

4- العمل على ايقاف الهجرة المسيحية نحو العالم الخارجي لما في ذلك من خسارة فادحة لواحد مهم واصيل من مكونات شعبنا العراقي وكذلك السعي لاعادة المهجرين الراغبين في العودة وتوفير مستلزمات ذلك .

5- تعزيز التضامن الاخوي بين اتباع جميع الديانات والمذاهب في العراق واعادة بناء الثقة والاحترام المتبادلين بين هذه المكونات ومنع التجاوز بكل اشكاله .

6- توفير المستلزمات الادارية والخدمية الضرورية لعيش المكونات الاخرى وخاصة الشبك في مناطق سكناهم واصدار التشريعات او تأمين التعويضات المالية لهذا الغرض بما يمنع اللجوء الى عمليات تغيير ديموغرافي غير شرعية في مناطق سكن المسيحيين او غيرهم.

7- تحقيق التفاعل الايجابي بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم والمسؤولين في محافظة نينوى لضمان اقامة تقسيمات ادارية جديدة وخدمات صحية وتعليمية وعامة مناسبة تسمح للشبك بشكل خاص على البقاء في مناطق سكناهم الاصلية ورفع التجاوزات الحاصلة عليهم ومنع نشوء نزاعات بين هذه المكونات وتوفير الحماية لهم من كيد التكفيريين .

8- العمل الجاد لايقاف تدخل المسؤولين من الدول المجاورة بالشؤون الداخلية للمكونات العراقية وتأثيرهم المباشر ضد المكون المسيحي ومساعدة الاخرين بالمال لتحقيق التغيير الديموغرافي والذي يقود الى هجرة المسيحيين وخاصة الفقراء والمعوزين منهم.

 

9- ان الحلول العملية لهذه المشكلات بيد الحكومة الاتحادية والمسؤولين في محافظة نينوى وبالتعاون مع حكومة اقليم كوردستان والتي تنتظر المبادرة لمعالجتها باصدار التشريعات المناسبة واتخاذ الاجراءات الضرورية قبل ان تتحول الى مشكلة اقليمية ودولية

 

 

وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر القى ممثل رئيس اقليم كوردستان العراق الدكتور فؤاد حسين كلمة رحب خلالها بكل المؤتمرين والحاضرين قائلا ان هذا المؤتمر يعد مؤتمرا مهما لان مثل هذه الاجتماعات تشير الى ان هذا المجتمع والمجتمع الكوردستاني مجتمع تعددي ومتسامح وكان للمسيحيين دوما دور مهم سواء في النضال الكوردستاني او في بناء الاقليم بعد سنة 1991 وبعد انهيار النظام السابق في 2003 واضاف حسين ان الاضطهادالذي يتعرض اليه المسيحيون في بقية اجزاء العراق اضطهاد غير مقبول واضطهاد ضد مكون عراقي عاش في هذا البلد وشارك في بناء الحضارة العراقية ونحن في اقليم كوردستان العراق بات الاقليم مكانا امنا ليس فقط للمسيحيين بل لكل عراقي لا يستطيع العيش في بقية أنحاء العراق نتيجة الارهاب والظروف الامنية  

ثم القى سيادة المطران صليبا شمعون المستشار البطريركي للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العراق كلمة في المؤتمر قال فيها ان المسيحيين والشبك في برطلة كانوا سابقا يعيشون حياة مشتركة لكن في الاونة الاخيرة ظهرت بوادر شؤم دكت كل الايجابيات الموجودة وكانت الخطوة الاولى التهافت على شراء الاراضي والدور السكنية بشكل رهيب يوحي بالريبة  واضاف سيادة المطران شمعون ان فكرة التغيير الديموغرافي تولدت في فترة ما قبل التغيير السياسي في العراق بحجة تطوير القرى المسيحية والشبكية المجاورة وان اولى المبادرات السيئة في هذاالشأن كانت اطفاء اراضي المسيحيين  الزراعية في القرى المسيحية وتوزيعها بشكل مجحف وغير عادل

والقى ممثل الامم المتحدة في العراق جورج بوستن كلمة في المؤتمر اكد خلالها ان الامم المتحدة في العراق تتابع بأهتمام وقلق كبير التغييرات التي تحصل في المنطقة قائلا ان الامم المتحدة قدمت نصائح الى الحكومة العراقية بأتباع اجراءات امنية للحفاظ على الاقليات من المجاميع الارهابية كما القى رئيس لجنة  العراق في البرلمان الاوربي سترون ستيفنسن كلمة في المؤتمر اشار خلالها الى ان المجتمع المسيحي في العراق هو من اقدم المجتمعات التي كانت تتحدث بلغة السيد المسيح وبسبب الحروب واعمال العنف والارهاب والطائفية هاجر المسيحيون من بلدهم العراق وخلال الجلسة الافتتاحية القى ايضا ممثل مكتب السلام العالمي في السويد محسن شريدة كلمة في المؤتمر اعلن خلالها ان مكتب السلام العالمي يقف متضامنا مع مؤتمر اصدقاء برطلة ويرفض التغيير الديموغرافي الذي يحصل في مناطق سهل نينوى

وبعد ذلك القى الامين العام لهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب الدينية في العراق نهاد القاضي كلمة في المؤتمر قال فيها ان مؤتمر اصدقاء برطلة ينعقد في اجواء مشحونة وتوترات ليس اقلها تلك القضية التي باتت تؤرق وجودنا وتهدد المؤسسة الفيدرالية كما تهدد نسيج قوس قزح  مجتمعنا العراقي بالتمزق ثم قدم كامل زومايا تقريرا عن طبيعة المشكلة التي تواجه مسيحيي العراق في سهل نينوى واختتمت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بتقديم اوبريت يمثل المشهد الدرامي التعبيري لا للتغيير الديموغرافي قدمته فرقة منتدى عنكاوا للفنون ونال هذا الابريت اعجاب الحاضرين

وبعد فترة الاستراحة واصل المؤتمر اعماله حيث القى عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر القاضي زهير كاظم عبود بحثه الموسوم "نظرة قانونية في التغيير الديموغرافي" كما القى الدكتور رشيد الخيون بحثه الموسوم " المسيحية عشرون قرنا" بعد ذلك بدأت الندوة الحوارية التي ادارها الدكتور حيدر سعيد وشارك فيها كل من النائب خالص ايشوع و عضو مجلس محافظة نينوى عن مكون الشبك غزوان الداؤدي والقاضي زهير كاظم عبود والدكتور رشيد الخيون و رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر كامل زومايا والاستاذ الجامعي الدكتور صادق اطيمش وفي ختام الجلسة المسائية للمؤتمر جرى تلخيص للمناقشات والمداخلات التي تم طرحها في المؤتمر.

 

الصور ادناه من الجلسات المسائية

لمزيد من الصور انقر على الرابط: http://www.ishtartv.com/viewarticle,51075.html

    










































مشاركاتكم (1)
انطوان الصنا | 2013-11-24 18:56:54
اطيب تمنياتي لمؤتمر اصدقاء برطلة بالنجاح وتحقيق الاهداف التي من اجلها انعقد ونأمل ان يصدر عنه قرارات وتوصيات تتناسب مع حجم مخاطر التغير الديمغرافي والتحديات والتعقيدات التي تواجه شعبنا في الوطن في ارضه التاريخية مع تقديري انطوان الصنا





اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.6096 ثانية