تكريس و مباركة كنيسة مريم العذراء للأرمن الأرثوذكس الجديدة في زاخو      غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان يحتفل بقداس عيد العنصرة - كنيسة مار اغناطيوس الأنطاكي في بيروت      قداس الأحد الثاني بعد القيامة - كنيسة العذراء سيدة السريان في دهوك ‏      في اليوم العالمي للمتاحف ... أوغنا يدعو إلى الأهتمام والتعمق بالحضارة النهرينية      نص البيان الختامي للسينودس المقدس المنعقد برئاسة قداسة البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الاشورية في ‏العراق والعالم 2024      القس جرجيس بر قاشو و الناشط القومي الاستاذ مروكي بيث شعو والكاتب يوسف باكتاش يزورون قناة عشتار الفضائية      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يستقبل وفدا هنكاريا      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل وفدًا من هيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية مهنئين بعيد القيامة      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس بمناسبة اختتام العام الدراسي لإكليريكية سيّدة النجاة البطريركية – دير الشرفة      لقاءات ونشاطات لغبطة البطريرك مار أوا الثالث بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العراق والعالم      دراسة: زراعة الأعضاء يمكن أن تؤدي إلى تغيرات عميقة في الشخصية      السجائر الإلكترونية تزيد خطر ظهور الربو في سن مبكرة      وزارة المالية بحكومة اقليم كوردستان: مشاركة أول 368 موظفاً بالتوطين في المصرف العراقي للتجارة      السفيرة الألمانية لدى العراق تعلن تعرض شركات بلادها لحالات ابتزاز ورشوة      مانشستر سيتي يدخل التاريخ بإحرازه لقب البريميرليغ للمرة الرابعة تواليا      الحكومة الإيرانية تعلن مصرع رئيس إيران بحادثة تحطم مروحية      اجتماع "حاسم" لتحديد مصير تشافي مع برشلونة      إنشاء متنزه في أربيل على مساحة 82 دونماً      إنشاء نفق تحت البحر في البصرة بكلفة 600 مليون دولار      الجيش يعلن إحباط "محاولة انقلاب" في جمهورية الكونغو الديمقراطية
| مشاهدات : 1027 | مشاركات: 0 | 2024-04-16 11:17:36 |

ما الذي تفعله "مكملات البروتين" بجسمك؟

البروتين يعمل على إصلاح وبناء الأنسجة (صورة تعبيرية)

 

عشتارتيفي كوم- الحرة/

 

يعتبر البروتين من العناصر الغذائية الأساسية التي تدعم عضلات الجسم وتحافظ على صحته، وذلك لتواجده في كل خلية من خلايا الجسد، حيث يشارك في مجموعة واسعة من العمليات البيولوجية.

وبسبب الرغبة في تعزيز العضلات والحفاظ على أنسجة الجسم وإنقاص الوزن، يقبل الكثيرون على شراء أغذية عالية البروتين، والتي قد تكون على شكل ألواح حلوى وشوكولاتة أو آيس كريم أو موجودة في عبوة زبادي أو مشروب حليب.

ويمكن أن يحتوي اللوح الواحد من تلك الأغذية على حوالي 20 غرامًا من البروتين، مما يوفر حوالي ثلث كمية البروتين اليومية الموصى بها لشخص متوسط الحجم في المملكة المتحدة، وذلك حسب صحيفة "تلغراف" البريطانية.

لكن على الرغم من أن تلك الأغذية تتضمن كمية كبيرة من البروتين، فإن معظمها يحتوي أيضًا على نسبة عالية من السعرات الحرارية و الدهون المشبعة غير الصحية، وبالتالي يجري تصنيف أغلبها على أنها أطعمة فائقة المعالجة.

وفي هذا الصدد، أوضح نافيد ستار، أستاذ طب القلب والأوعية الدموية في كلية القلب والأوعية الدموية والصحة الأيضية بجامعة غلاسكو، أن الدراسات بشأن الفوائد الصحية  لتلك الأطعمة "محدودة".

وتابع: "هناك الكثير من الأدلة الجيدة على أن البروتين يثبط الشهية. لكن مسألة ما إذا كانت ألواح البروتين مفيدة للصحة في حد ذاتها، فلم تتم تجربتها بعد".

وبدوره، رأى اختصاصي التغذية الرياضية، روب هوبسون، أن "الناس أصبحوا مهووسين بالبروتين، لكنهم يخلطون بين عبارتي (عالية البروتين) و(أغذية صحية)، لأنهم يعتقدون أن البروتين هو أهم عنصر يجب الحصول عليه في نظامهم الغذائي".

ووصف هوبسون العديد من ألواح البروتين بأنها "مزيج من المكونات التي تشير بعض الدراسات إلى أنها تؤثر سلبًا على منطقة الأمعاء الحيوية، لأنها أغذية فائقة المعالجة، مهما كانت الطريقة التي ننظر بها إليها".

 

وتشمل المكونات الشائعة في تلك الأطعمة:

- المالتيتول، وهو مُحلٍ صناعي يمكن أن يسبب الإسهال.

- بروتين مصل اللبن، الذي يمكن أن يسبب الانتفاخ.

- السكرالوز، وهو مُحلٍ صناعي يمكن أن يؤثر على مجموعة متنوعة من بكتيريا الأمعاء.

- الإينولين، وهو مصدر للألياف يمكن أن يتسبب بحدوث انتفاخات.

 

وتظهر الدراسات القليلة التي أجريت على ألواح البروتين نتائج مختلطة، إذ خلصت إحدى الدراسات التي أجراها باحثون في جامعة ولاية أريزونا الأميركية، ونشرت العام الماضي في مجلة" الأطعمة الوظيفية"، إلى أن تناول ألواح البروتين يوميًا يمكن أن يزيد كتلة الدهون "بشكل كبير".

كما توصلت دراسة أجريت عام 2021 على نخبة من الرياضيين، إلى أن استهلاك ألواح البروتين أدى إلى تحسين "التكيف الفيزلوجي للرياضيين بعد التدريب".

وفي الوقت نفسه، قارنت دراسة أجريت عام 2006 تأثيرات ارتفاع مستويات البروتين والألياف على مستويات الغلوكوز والأنسولين في مجموعة مكونة من 23 امرأة.

ووجدت تلك الدراسة أن استجابات الغلوكوز والأنسولين كانت أقل بشكل ملحوظ لدى أولئك اللواتي تناولن ألواحًا غنية بالبروتين والألياف، مقارنة بالنساء اللاتي تناولن ألواحًا غنية بالدهون والسكر.

من جانب آخر، أوضحت اختصاصية التغذية، بريا تيو، أن معظمم الناس يحصلون على ما يكفي من البروتين من خلال وجباتهم الغذائية العادية، موصية بعدم الاعتماد على الوجبات الخفيفة فائقة المعالجة.

وتابعت: "نحن جميعا بحاجة إلى البروتين في وجباتنا الغذائية؛ فهو من المغذيات الكبيرة المهمة جدًا، وكذلك الكربوهيدرات والدهون. للحصول على صحة أفضل فإن المفتاح ليس التركيز على مادة مغذية أو مجموعة غذائية واحدة فقط، بل السعي لتحقيق التوازن".










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7574 ثانية