فعاليات اليوم الثالث من النشاط الصيفي للمراحل الاعدادية لايبارشية أربيل الكلدانية      رسالة اباء السينودس الى الكهنة وبنات وأبناء الكنيسة الكلدانية في العالم      صور.. جانب من القداس الإلهي بمناسبة تذكار مار قرياقوس كنيسة مار كوركيس / ديانا      رسالة من آباء سينودس الكنيسة الكلدانية الى قداسة البابا فرنسيس      غبطة البطريرك يونان يزور كاتدرائية القديس باتريك، ملبورن – أستراليا      قناة عشتار الفضائية تتضرع للرب من اجل شفاء الفنان الكبير إيوان أغاسي      فعاليات اليوم الثاني من النشاط الصيفي للمراحل الاعدادية لايبارشية أربيل الكلدانية      اعمال السينودس الكلداني لليوم الثاني في بغداد      البحرين.. اكتشاف أحد أقدم "المباني المسيحية" في الخليج      أسماء المرشحين المتنافسين على مقعد كوتا المكون المسيحي في دهوك و اربيل      مجلس أمن إقليم كوردستان يعلن اعتقال عشرات الأشخاص بتهمة الاتجار بالمخدرات      شركة تقنية أمريكية تكتشف "منظومة تهكير إجرامية في العراق".. كيف تخترق ضحاياها؟      التهاب الدماغ بعد العدوى يُسبب ضعف العضلات      اعتذر عن إلقاء كلمة.. مخاوف بشأن صحة بايدن بعد إصابته بكورونا      ريال مدريد يقدم كيليان مبابي..ورسالة من الفرنسي إلى الأسطورة كريستيانو رونالدو      مطاط وبلاستيك.. دراسة تكشف تهديدا "مقلقا" للأسماك      9 عادات شائعة يمكن أن تدمر شعورك بالسلام النفسي.. أبرزها التسوق      مستخدم بمعظم المطابخ.. "جهاز" مرتبط بأمراض خطيرة      التغريم والإغلاق .. أربيل تواجه بائعي السكائر والأراجيل الإلكترونية بالقانون      الجيش الأميركي يحذر العراق: داعش سيعيد تشكيلاته وهذا عدد الهجمات بـ2024
| مشاهدات : 1423 | مشاركات: 0 | 2024-02-04 10:57:00 |

ماذا لو جاءك معتذراً؟!

ماجد ايليا نوهدرا

 

سؤال يطرح نفسه في مجتمعنا اليوم، في ظل العثرات والاخطاء الكثيرة والاساءات التي تقع وتحدث بين عامة الناس بسبب الضغوط المعيشية والاقتصادية ولا شك ان قيمة الانسان وطيبة القلب تؤثر بشكل او بأخر على الشخص المخطئ بحق احد سواء كان قريب او غريب، وبكل الاحوال هي سمة من سمات الانسان حالها كاحساس المشاعر والحزن والالم الباطني.

وهنا تعتمد المسامحة والقبول بالاعتذار من المعتذر تقف على حجم ونوع الاساءة التي يتعرضه الانسان من المقابل.

ولا ننسى ان كل الاديان السماوية اوصت بالمسامحة وتقبل الاخر وان الله خلق بنا سمة عظيمة وهي هبة النسيان، واما عن قبول المعتذر لعذره ومسامحته ممكن لدى الكثيرين المسامحة وقبول المعتذر ونسيان الماضي وفي الجهة الاخرى هناك اخرين ممكن المسامحة وقبول الاعتذار من دون نسيان ما حدث في الماضي، وهناك افكار واراء اخرى ترى ان قبول الاعتذار من المسيئ ضعف شخصية واخرين يروها قوة وطيبة قلب و سعة صدر.

وفي الكثير من المواقف المماثلة وخاصة من الذى تأذى من بعض الاخطاء والاساءة يصعب عليهم تقبل الاعتذار من المسيئ اليهم.

ورغم كل الالام التي نتعرض لها من الاخرين فمازال هناك سعة واسعة في القلب ومن الصبر والذي وهبنه اياه الخالق ونعمة النسيان.

 

الصحفي العراقي \ ماجد ايليا










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6014 ثانية