المجلس الشعبي يعزي بوفاة شقيقة فخامة الرئيس مسعود البارزاني      قداسة البطريرك مار آوا الثالث يعزي الرئيس بارزاني بوفاة شقيقته      السيد عماد ججو يزور المدارس السريانية في ناحية برطلة      مناصرة لشهداء العرس، الادباء السريان ينشدون قصائدهم      غبطة البطريرك يونان يترأّس رتبة درب الصليب يوم الجمعة من الأسبوع الثاني من الصوم الكبير      عشر سنوات على ترميم لوحة المسيح القائم القماشية في كنيسة القبر المقدس      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري تزور قرية (ازخ) ‏      بحضور أوغنا ... قصر المؤتمرات يحتفي باللغة السريانية في بغداد      المدير العام للدراسة السريانية يزور مؤسسات تربوية ودينية في بعشيقة      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في سورية      أعراض كورونا طويلة الأمد.. دراسة جديدة تبحث عن مسببات المرض وسبل علاجه      اللجنة المشتركة لديواني الرقابة المالية في إقليم كوردستان والعراق تبدأ أعمالها      وزارة المالية تنفي وجود مشكلة في السيولة لتأمين رواتب الموظفين      تشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلال أسبوع.. مصادر تكشف      الاتحاد الأوروبي يضغط على العراق لاستعادة المهاجرين      انفجارات قرب محطة زابوريجيا..والوكالة الذرية تحذر من "كارثة"      بيع ساعة "قنبلة هيروشيما الذرية" في مزاد      ألونسو يحطم رقم البايرن القياسي في فوز ليفركوزن على ماينز      التأمل الأول لزمن الصوم مع واعظ القصر الرسولي      إدارة الغذاء والدواء الأميركية تحذر من استخدام الساعات الذكية لقياس سكر الدم
| مشاهدات : 1286 | مشاركات: 0 | 2024-01-12 07:37:17 |

خاطرة

نبيل يونس دمان

 

اعداد نبيل يونس دمان

 رواها الصديق الأستاذ نوئيل ابلحد عوديش (رحمه الله) في جلسة بمقهى في سان دييغو بتاريخ ١٧- ٨- ٢٠١٩ فقال:

صادف وجودي في بغداد بعد ثورة ١٤ تموز المجيدة ١٩٥٨، اتفقنا مجموعة من الأصدقاء للذهاب الى سينما الخيام التي كانت في وقتها من سينمات الدرجة الأولى والكائنة في بداية شارع الرشيد، وكان الفلم هندي بعنوان (الأم) من رواية الكاتب مكسيم غوركي، وكان الإقبال شديداً ولذلك لم نستطع الحصول على مكان للجلوس داخل الصالة فوقفنا على بابها نتابع ما أمكننا من الفلم.

مرت لقطة امام الجمهور يظهر فيها اقطاعي يحاول التحرش بفلاحة تعمل في حقله، كان الموقف حساساً ومثيراً مما حدى بأحد الحاضرين بالوقوف والشروع بإنشاد مقطع من قصيدة الشاعر محمد صالح بحر العلوم ( اين حقي؟ ) بحماس والتي كانت ذائعة الصيت آنذاك:

 

كم فتى في الكوخ أجدى من أمير في القصور

قوته اليومي لا يزداد عن قرص صغير

ثلثاه من تراب والبقايا من شعير

وبباب الكوخ كلب الشيخ يدعو: أين حقي؟!

 

من احدى مقصورات (لوج) الطابق الأعلى صدح صوت العقيد ماجد محمد امين المدعي العام في محكمة الشعب التي كان يرأسها العقيد فاضل عباس المهداوي، وهو يطلق نداءه (أعد.... أعد....) فسرى تصفيق حاد بين الجمهور، وبدلاً ان يعيد صاحب الصوت الجهوري المقطع من القصيدة، أضاف المقطع التالي:

 

وفتاة لم تجد غير غبار الريح سترا

تخدم الحي ولا تملك من دنياه شبرا

وتود الموت كي تملك بعد الموت قبرا

واذا الحفار فوق القبر يدعو: أين حقي؟!

 

فالتهبت الصالة وخارجها بالهتاف والتصفيق، فكانت لحظات أنعشت ارواحنا وادخلت الفرح الى قلوبنا الفتية الحالمة بالمجتمع الحر والشعب السعيد.

nabeeldamman@ Hotmail.com

 

 

 

 










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5735 ثانية