في نينوى .. الدراسة السريانية تشارك في ورشة تدريبية حول تطوير المهارات لإدارة العمل وتقييم الاداء      زيارة غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان الى كاتدرائية القديس ‏ربان هرمزد في سيدني      نيافة الأسقف مار إيليّا إسحاق يزور رئيس جمهورية موردوفيا الفيدرالية في روسيا والأماكن المقدّسة التاريخيّة والثقافيّة فيها      غبطة البطريرك يونان يعقد لقاءً أبوياً مع العاملين في اللجان والفعاليات والمؤمنين في الإرسالية السريانية الكاثوليكية في برسبن – أستراليا      تقرير عن الاجتماع الخامس للجنة الحوار بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية وكنيسة المشرق الآشورية      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس للإرسالية السريانية الكاثوليكية في برسبن – أستراليا      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي تزور قرية افزروك ميرى الارمن      الاحتفال بالرسامة الشمّاسيّة في كنيسة مريم العذراء بمدينة لوس أنجلوس - كاليفورنيا      متحف التراث السرياني يفتتح أول معرض أفتراضي عن المرأة في التاريخ الحديث/ عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يزور الكنيسة السريانية الأرثوذكسية الشقيقة في سيدني – أستراليا      البابا سيجد كنيسة قوية ومتعددة الثقافات في بابوا غينيا الجديدة      منظمة أميركية: نزوح 182 عائلة من دهوك بسبب العمليات التركية      بعد الإعدام والمؤبد لزوجتيه.. ما هو مصير أبناء البغدادي؟      الصحة العالمية تحذر: كوفيد لا يزال يقتل 1700 شخص أسبوعياً      مبابي يضع ريال مدريد في "ورطة".. والنادي يطلب "الهدوء"      إيطاليا.. خطة لحظر الهواتف في المدارس من أجل "الكتابة باليد"      البابا فرنسيس يوجه رسالة إلى المشاركين في لقاء هيروشيما حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي والسلام      ديوان الرقابة المالية الاتحادي يعلن المباشرة بتدقيق ملاكات ورواتب العسكريين والمدنيين لإقليم كوردستان      العراق يوقف التعامل باليوان الصيني والمالية النيابية تعزوها لـ"فرض من البنك الفدرالي الأميركي"      بغداد بمقدّمة ترتيب مؤشر العجز في الوحدات السكنية.. ماذا يعني ذلك؟
| مشاهدات : 1509 | مشاركات: 0 | 2023-09-30 08:28:56 |

قاعة "الأحزان" تحيل الحمدانية لمأتم كبير والهجرة الجماعية تراود المسيحيين

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

تتوالى الصلوات على ضحايا حادثة الزفاف في مدينة الحمدانية، ذات الغالبية المسيحية، ويقام قداس الجنازة عليهم في كنيسة الطاهرة الكبرى، فيما تستقبل المقبرة يومياً جثث من راح ضحية الحريق المفجع، وسط مخاوف من تعرض المسيحيين لمخاطر أكبر، لذلك بدأوا يفكرون بالهجرة الى خارج العراق.
 
قراءة الصلوات تقترن بآهات ودموع ذوي الضحايا، ومنهم من فقد أكثر من شخص، في حين ينتظرون جثث المفقودين الذين لحد الان لا يعرف مصير العشرات منهم، في وقت لازالت السلطات المعنية لم تتوصل الى رقم حقيقي ونهائي بعدد المتوفين او المصابين او المفقودين.
 
الحريق الضخم شب ليل 26 أيلول 2023، في قاعة افراح الهيثم بقضاء الحمدانية في محافظة نينوى، والتهم كامل القاعة، وتسبب بوفاة اكثر من 100 شخص واصابة المئات.

 

"قاعة الأحزان"

 
تقول المواطنة المسيحية رويدة صبيح، لشبكة رووداو الاعلامية، الجمعة (29 أيلول 2023): "حضرنا القداس على روح ضحايا حفل زفاف قاعة الهيثم في الحمدانية، التي نسميها قاعة الاحزان"، مردفة: "جئنا لنشارك أحبابنا واقاربنا بهذا المصاب الأليم الذي توفي واصيب فيه الكثير".
"الشباب يموتون"
 
فيما تقول المواطنة شما خوخد، التي جاءت من الخارج بعد سماع نبأ وفاة قريبها، لشبكة رووداو الاعلامية الجمعة (29 أيلول 2023): "جئت من الخارج، أسير أمام عزيزي غزوان (المتوفي) من تولد 1986"، موضحة انه "لازال صغيراً".
 
وتضيف شما خوخد: "لا أستطيع التكلم. لقد تهدم بيتنا"، داعية الى "معالجة المصابين في المستشفيات. شبابنا يموتون. الناس يموتون. بغديدا حزينة. لا تعلمون من خسرنا"، مطالبة الدول بايجاد حل للمصابين.
 
ذوو الضحايا والمعزون ذهبوا الى المقبرة لتوديع من وصلت جثثهم اليوم، وسط صرخات الامهات والاباء والابناء، الذين نددوا بما حصل من تقاعس المعنيين وضعف استجابة منهم للحادث، الذي أودى بالعشرات من الأهالي الى المقابر، فيما لم تتوصل السلطات لحد الان الى ارقام حقيقية للضحايا وفقاً لتأكيد الأهالي.
"العراق لم يعد آمناً"
 
في حين تقول المواطنة المسيحية غادة سالم لشبكة رووداو الاعلامية الجمعة (29 أيلول 2023): "فقط خلال خمس دقائق راحا ربما 300 او 200 شخص. لا نعلم"، مضيفة: "خسرنا من عائلتنا تسعة أفراد، قمنا بدفن ثلاثة منهم، بينما لازال ستة آخرين مفقودون".
 
غادة سالم، انتقدت تأخر فرق الدفاع المدني، بالقول ان "سيارات الاطفاء تأخرت لأكثر من ساعة"، واصفة العراق بأنه "لم يعد آمنا، ولا نعرف سبب ذلك".
 
وتشير الى ان المسيحيين لا يشعرون بالراحة أكثر من سنة ليتفاجأوا بحدث آخر، لافتة الى ان "وضع المسيحيين ليس جيداً، وهم خائفون"، منوهة الى انه لم يتناولوا الطعام ولم يناموا منذ ثلاثة ايام.
 
وتذكر غادة سالم: "نتنقل من مستشفى الموصل الى مستشفى دهوك للبحث عن المفقودين لكننا لا نجدهم، ونبحث عنهم ونجد جثث ومصابين لكننا نتفاجأ انهم ليسوا اقربائنا"، مردفة: "لا أعتقد ميسحياً واحداً سيبقى، ولا يوجد من يهتم بالمسيحيين"، متسائلة: "هل من المعقول ان يموت 300 شخص خلال خمس دقائق؟".
 
وتضيف: "عندما كنت في المرحلة الرابعة من الدراسة الجامعية ايضا تعرضنا لمخاوف، من ناحية الخطف أو القتل أو السرقة، وحينما هاجم تنظيم داعش مناطقنا هربنا، وبعد خمس سنوات عدنا"، مبينة ان "سيارات اطفاء الحرائق جاءت متأخرة، وعندما جاءت كان الماء فيها قليل"، متقدة ان "الهجرة الجماعية للمسيحيين هو أفضل حل".
 
لازال العشرات مفقودون
 
مديرية صحة نينوى أعلنت انه لم يتم التعرف على هوية 38 جثّة لضحايا حريق الحمدانية حتى الآن. فيما ذكر معاون مدير الصحة ان 101 شخص فقدوا حياتهم حتى الان بالحريق، والوضع الصحي لبعض المصابين غير مستقر.
 
وبينما ينتظر ذوو الضحايا اجراءات حكومة رادعة بحق المتسببين بالحادث، يؤكدون ان حياة المسيحيين في العراق باتت في خطر، فهم يتعرضون الى حملات ممنهجة، ويفكرون بالهجرة من البلاد.
 
وحسب معلومات كشفت عنها المديرية العامة لصحة نينوى، الجمعة (29 أيلول 2023)، وصل اجمالي عدد الضحايا المتوفين بالحريق الى 101 شخص، اما المصابون فهم موزعون بواقع 21 شخصاً في مستشفى أربيل، و12 شخصاً في مستشفى دهوك، و7 أشخاص في مستشفى الحمدانية، و11 شخصاً في المستشفى الجمهوري في الموصل، وشخص واحد في مستشفى الحروق، وجريح لدى منظمة أطباء بلا حدود، و4 مصابين تم نقلهم الى تركيا، وجزء من المصابين خرجوا من المستشفى.









أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6723 ثانية