بالصور.. رحلة لأبناء رعية كاتدرائية مار يوخنا المعمدان إلى دير ربان هرمزد، دير السيدة، ومصيف بندوايا      اليوم الرابع والختامي للمخيم الكشفي الذي اقيم من قبل الكشاف السرياني العالمي/ دير مار متى      كنيسة مارت شموني تحتضن تلاميذ التناول الاول - أربيل      غبطة البطريرك يونان يصلّي ويتبارك من قبر القديس جان ماري فيانّي ويزور المنزل حيث كان يسكن، في بلدة آرس - فرنسا      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يلتقي معالي الوزير تريستان آزبي وزير الدولة الهنغارية لمساعدة المسيحيين المضطهدين      غبطة البطريرك يونان يلتقي عميد كلّية اللاهوت في الجامعة الكاثوليكية في ليون الدكتور ميشال يونس، ليون - فرنسا      كادر مدرسة كاتدرائية مار يوخنّا المعمدان البطريركية للتعليم المسيحي واللغة الآشورية تعقد لقاءً مع أولياء أمور التلاميذ للدورة الصيفية      غبطة البطريرك يونان يزور متحف الآثار الأولى للوجود المسيحي في ليون Musée Antiquaille de Lyon – فرنسا      ‏ الكشاف السرياني العالمي بالتعاون مع جمعية الكشاف السرياني العراقي يقيم دراسة تأهيل قادة في دير مار متى      غبطة البطريرك ساكو يستقبل القنصل الالماني في أربيل      آبل تؤجل إطلاق خصائص ذكاء اصطناعي امتثالا لقواعد التكنولوجيا بالاتحاد الأوروبي      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر دولي حول الذكاء الاصطناعي      الدفاع المدني في كوردستان يصدر عدداً من التعليمات لمن يود السباحة في الأنهر والبحيرات      حرارة قد تتجاوز الـ50 درجة.. إرشادات حكومية عراقية استعدادا لموجات الحر      بعد وقوعه على "خط الارتدادات".. وضع "كود زلزالي" سيفرض على البناء في العراق      لقاح روسي للسرطان سيكون شخصيا بصيغة يضعها الذكاء الاصطناعي      رونالدو يصنع التاريخ في يورو 2024.. البرتغال تتأهل وبلجيكا تخلط الأوراق      نائب: روسيا قد تغير فكرها حول وقت استخدام أسلحة نووية      سوريا.. انفجار هائل بالبوكمال يطال شاحنة تنقل أسلحة لفصيل عراقي      دراسة تحسم الجدل بشأن أفضل وقت في اليوم لممارسة التمارين الرياضية لخسارة الدهون
| مشاهدات : 860 | مشاركات: 0 | 2023-06-05 10:07:42 |

جثث مجهولة الهوية في ساحات بغداد تثير قلقاً وتساؤلات في العراق

عناصر من الأمن العراقي (الأناضول)

 

عشتارتيفي كوم- العربي الجديد/

 

كشف مسؤول أمني عراقي في العاصمة بغداد، يوم الأحد، عن ارتفاع عدد الجثث مجهولة الهوية التي عُثر عليها خلال الأيام العشرة الماضية إلى 11 جثة وجدت في مناطق متفرقة من بغداد، وجرى نقلها إلى دائرة الطب العدلي، مؤكداً أن حوادث القتل مرتبطة بعصابات الجريمة المنظمة وخلفيات جنائية.

وقال مسؤول في قيادة شرطة بغداد لـ"العربي الجديد"، إن آخر الجثث التي عثر عليها كانت لرجل مقتول بالرصاص، وجدت ملقاة في بستان بمنطقة الراشدية شمال شرقي بغداد.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن الجثث الأخرى عثر عليها في مناطق متفرقة في بغداد، وكلها عليها علامات قتل بالرصاص أو بأدوات حادة، مضيفاً أن الضحايا نقلوا للطب العدلي في بغداد، وأن التحقيقات تشير إلى حوادث قتل جنائية مرتبطة بالجريمة المنظمة، و"لا وجود لشبهات سياسية أو طائفية".

وأوضح المتحدث ذاته أن كشف هوية بعض الضحايا يشير إلى أنهم تجار ومروجو مخدرات، وآخرون لهم علاقة بقضايا ثأرية أو مالية، ولفت إلى صدور قرار بنشر كاميرات مراقبة في المناطق التي عثر فيها على الجثث، خصوصاً في الساحات الفارغة، مع نشر دوريات مستمرة في تلك المناطق لمراقبة أية تحركات مشبوهة.

من جهته، اعتبر عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية ياسر وتوت، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن استمرار الإعلان عن العثور على جثث مجهولة في بغداد "مثير للقلق والتساؤلات حول الوضع الأمني". وقال إن "الظاهرة خطيرة وتؤكد وجود عمليات خطف وقتل تُرتكب من قبل جماعات وعصابات مختلفة، خصوصاً أن هذه الحوادث أصبحت تسجل بشكل شبه يومي".

وبين أن "لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي ستعمل على استضافة الشخصيات الأمنية والعسكرية المسؤولة في عمليات بغداد، لمتابعة هذا الملف، ومعرفة الإجراءات المتخذة لكشف الجماعات التي ترتكب هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية".

وحذر وتوت من أن "استمرار هذه الجرائم دون معالجة جذرية سيدفعنا إلى الحراك من أجل إجراء تغييرات في القيادات الأمنية والعسكرية في بغداد". وقال إن "القائد العام للقوات المسلحة مطالب بإعادة النظر ببعض الخطط للحد من هذه الظاهرة".

ويعيد العثور على الجثث مجهولة الهوية في شوارع بغداد لذاكرة العراقيين مسلسل القتل على الهوية الطائفية ورمي جثث الضحايا في الشوارع.

وأرجع المحلل الأمني العراقي أحمد الشريفي لـ"العربي الجديد"، هذه الحوادث إلى "استمرار السلاح المنفلت خارج سيطرة الدولة"، معتبراً أنه يهدد أمن الدولة والسلم الأهلي والمجتمعي.

وبين الشريفي أنه "رغم مرور أكثر من ثمانية أشهر على عمر حكومة محمد شياع السوداني، والوعود التي أطلقتها بشأن القضاء على ظاهرة السلاح المنفلت، فإنها حتى الآن لم تتخذ أي خطوة حقيقية وعملية". وأضاف: "تسجيل جثث مجهولة الهوية في بغداد يثير مخاوف المواطنين بشكل مستمر، ويعطي انطباعاً بعدم الاستقرار الأمني".










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6030 ثانية