بالصور.. رحلة لأبناء رعية كاتدرائية مار يوخنا المعمدان إلى دير ربان هرمزد، دير السيدة، ومصيف بندوايا      اليوم الرابع والختامي للمخيم الكشفي الذي اقيم من قبل الكشاف السرياني العالمي/ دير مار متى      كنيسة مارت شموني تحتضن تلاميذ التناول الاول - أربيل      غبطة البطريرك يونان يصلّي ويتبارك من قبر القديس جان ماري فيانّي ويزور المنزل حيث كان يسكن، في بلدة آرس - فرنسا      ‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يلتقي معالي الوزير تريستان آزبي وزير الدولة الهنغارية لمساعدة المسيحيين المضطهدين      غبطة البطريرك يونان يلتقي عميد كلّية اللاهوت في الجامعة الكاثوليكية في ليون الدكتور ميشال يونس، ليون - فرنسا      كادر مدرسة كاتدرائية مار يوخنّا المعمدان البطريركية للتعليم المسيحي واللغة الآشورية تعقد لقاءً مع أولياء أمور التلاميذ للدورة الصيفية      غبطة البطريرك يونان يزور متحف الآثار الأولى للوجود المسيحي في ليون Musée Antiquaille de Lyon – فرنسا      ‏ الكشاف السرياني العالمي بالتعاون مع جمعية الكشاف السرياني العراقي يقيم دراسة تأهيل قادة في دير مار متى      غبطة البطريرك ساكو يستقبل القنصل الالماني في أربيل      آبل تؤجل إطلاق خصائص ذكاء اصطناعي امتثالا لقواعد التكنولوجيا بالاتحاد الأوروبي      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر دولي حول الذكاء الاصطناعي      الدفاع المدني في كوردستان يصدر عدداً من التعليمات لمن يود السباحة في الأنهر والبحيرات      حرارة قد تتجاوز الـ50 درجة.. إرشادات حكومية عراقية استعدادا لموجات الحر      بعد وقوعه على "خط الارتدادات".. وضع "كود زلزالي" سيفرض على البناء في العراق      لقاح روسي للسرطان سيكون شخصيا بصيغة يضعها الذكاء الاصطناعي      رونالدو يصنع التاريخ في يورو 2024.. البرتغال تتأهل وبلجيكا تخلط الأوراق      نائب: روسيا قد تغير فكرها حول وقت استخدام أسلحة نووية      سوريا.. انفجار هائل بالبوكمال يطال شاحنة تنقل أسلحة لفصيل عراقي      دراسة تحسم الجدل بشأن أفضل وقت في اليوم لممارسة التمارين الرياضية لخسارة الدهون
| مشاهدات : 903 | مشاركات: 0 | 2023-03-27 11:11:03 |

موجة أمطار غزيرة تغرق مدن وسط وجنوبي العراق

غرق شوارع النجف جراء الامطار - AA

 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

تسببت موجة الامطار الحالية في العراق، باغراق العديد من الاحياء والشوارع في مدن وسط وجنوبي البلاد.

هيئة الأنواء الجوية العراقية حذرت يوم السبت الماضي، من تعرض البلاد لحالة جوية سيئة، حيث توقعت هطول أمطار غزيرة وتساقطاً للبَرد (الحالوب) بدءاً من يوم الأحد.

ويشهد العراق أزمة مائية حادة، تسببت بخفض الخطة الزراعية في البلاد، الا ان الموجة الاخيرة للامطار أنعشت بشكل نسبي مخزون المياه في بلاد الرافدين.

وبسبب موجة الامطار الغزيرة قررت الحكومة العراقية اعتبار اليوم الاثنين (27 اذار 2023) عطلة رسمية في البلاد، حيث ذكرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، في بيان لها الأحد (26 آذار 2023)، إن "رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وجّه بتعطيل الدوام الرسمي ليوم الإثنين بسبب سوء الأحوال الجوية".

وأظهرت مقاطع الفيديو والصور التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي غرق الشوارع في محافظات النجف وكربلاء وبغداد وواسط والديوانية والمثنى والبصرة وذي قار وميسان وغيرها.

وتداول صحفيون وناشطون، مقاطع مصورة لمطار النجف الدولي، حيث ظهرت المياه وهي تتدفق من سقفه بسبب الأمطار الغزيرة، وكذلك ظهر مسجد الكوفة وهو غارق بمياه الامطار.

كما تداول صحفيون وناشطون مقاطع مصورة لشوارع النجف وهي غارقة بالمياه، رغم مساعي اليات الدوائر البلدية لسحب المياه من الشوارع.

وفي قضاء الكوفة التابع لمحافظة النجف، سقطت كميات من البرد (الحالوب) في مشهد نادر في هذه المحافظة.

كما تداول نشطاء مقاطع مصورة من داخل إحدى المدارس، حيث كادت الأمطار تتسبب بحدوث كارثة نتيجة حدوث تماس كهربائي بوجود الطلبة.

سبب غرق شوارع وأحياء المحافظة يعود إلى انسداد فتحات الصرف الصحي بسبب رمي المخلفات والأنقاض قربها أو داخلها أو عدم وضعها في أماكنها المحددة وبالتالي انجرافها مع مياه الأمطار، وذلك حسب بيان للمكتب الإعلامي لدائرة مجاري النجف.

كما ظهرت في مقاطع الفيديو شوارع الديوانية والسماوة (المثنى) والكوت (واسط) وهي غارقة بمياه الامطار، وفقاً لصحفيين ومدونين.

ولم يختلف الحال في مدينة كربلاء، حيث تسببت الامطار الغزيرة بغرق العديد من الازقة والشوارع.

وقالت هيئة الأنواء الجوية العراقية إن "موجة الأمطار ستستمر حتى مساء الاثنين، وستكون غزيرة إلى متوسطة".  

في بلد عانى الجفاف وتراجع الأمطار خلال السنوات الثلاث الماضية، يتلقى العراقيون الأمطار الغزيرة بإيجابية لأثرها على الزراعة واحتياطات المياه والأنهار، لكنها تؤدي إلى غرق الشوارع بالمياه وتزيد من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.

وسجلت البلاد في شهر شباط الماضي تراجعا في منسوب نهري دجلة والفرات، بسبب قلة الإيرادات الواصلة من الجارة تركيا، وفق السلطات، وزيادة الاستهلاك المائي بما يتخطى المساحات المقررة.

ويعدّ ملف المياه أساسيا وشائكا بالنسبة إلى البلد شبه الصحراوي الذي يبلغ عدد سكانه نحو 42 مليونا.

واتهمت بغداد مرارا جارتيها تركيا وإيران بالتسبب في خفض كميات المياه الواصلة إلى أراضيها، لاسيما بسبب بنائهما سدودا على النهرين.

في شهر كانون الأول الماضي، دعا البنك الدولي العراق إلى اعتماد نموذج تنمية "أكثر اخضرارا ومراعاة للبيئة" لمواجهة التحدي المناخي، حيث دعا تقرير للمنظمة الدولية العراق إلى تحديث نظام الري وإعادة تأهيل السدود.










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7033 ثانية