بالصور.. نشاط ‏تعليمي وترفيهي لطلاب التعليم المسيحي قدمه فريق ملح الارض لمسرح الدم في كنيسة ماركوركيس الشهيد – بيرسفي      ‎قداسة البطريرك افرام الثاني يوشّح الأب مرقس والأب شيبو بالإسكيم الرهباني في دير مار أفرام السرياني      غبطة البطريرك ساكو يزور قداسة البطريرك مار آوا الثالث      إتحاد الأدباء والكتاب يقيم محاضرة لغوية تحت عنوان (أخطاء ‏شائعة باللغتين السريانية والعربية) ‏- عنكاوا      المجلس الشعبي يهنيء ‏بمناسبة مرور الذكرى السادسة والسبعون لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني ‏      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال السيّدة العذراء مريم وبركتها للكروم، دير سيّدة النجاة – الشرفة      غبطة البطريرك ساكو يحتفل بعيد الانتقال وافتتاح نصب الصليب الجديد - بغداد      الاحتفال بعيد انتقال السيدة العذراء‏ - كنيسة ام النور في عنكاوا      ثانوية عشتار للبنات في كركوك تحرز نسبة نجاح 100% ، والطالبة ميري شموئيل من الأوائل على العراق      القداس الالهي بمناسبة عيد انتقال القديسة مريم العذراء ومباركة العنب في كنيسة الصليب المقدس في اربيل      بسبب فيديو تيك توك.. ارتفاع سرقات السيارات في أميركا      حكومة كوردستان تخصص أكثر من 736 مليار دينار لتنفيذ مشاريع خدمية      اجتماع قصر الحكومة: غياب الصدر.. وتلميح إلى الانتخابات المبكرة      الدفاع التركية: 25 سفينة حبوب غادرت مواني أوكرانيا      جدري القرود .. حالة انتقال جديدة وغريبة      الشرطة تستدعي كريستيانو رونالدو بسبب حادثة تحطيم هاتف مشجع بعد الخسارة أمام إيفرتون      اجتماع 15 ألف حاج في لورد في عيد الانتقال      مصر: المسيحيّون يُعانون لبناء الكنائس وترميمها      الصدر يعلن تأجيل تظاهرات السبت "حتى إشعار آخر"      موراتا يكشف عن مستقبله مع أتلتيكو مدريد
| مشاهدات : 413 | مشاركات: 0 | 2022-08-02 11:24:55 |

النجاح.. أنه مجرد حظ!

زيد شحاثة

 

كنت طالبا "شاطرا" كما يقال, خلال سنوات دراستي, لكن والدي أسكنه المولى الدرجات العليا من جنته, كان كالصقر من خلفي, يرعى ويدعم ويتابع وكذلك يراقب ويحاسب.. ويسمع لي.

عندما كان يجدني تراخيت أو تلكأت قليلا, أو نلت درجات ليست جيدة ضمن الإختبارات الشهرية, وأبرر له ذلك بان مستوى جميع الطلاب كان كذلك في الإمتحان, كان يقول لي" نعم أنت صادق, وأسال أي طالب "راسب" سيؤيد كلامك, والنجاح مجرد حظ" بطريقة فيها شيء من التهكم.. لم ولن أنسى تلك الكلمات, فهي علمتني دوما أن المبررات وان صدقت, لا تنفي وجود المشكلة أو التقصير.

على مر سني عمر حكوماتنا ما بعد العام 2003, التي تكاد تبلغ العشرين, كانت دوما تجد المبررات لفشلها وتأخرها في أكثر من ملف, فمن الإرهاب  ودول الجوار وتدخلها السيئ, إلى صراع الخصوم السياسيين, إلى عرقلة البرلمان لمشاريع وقوانين الحكومة, إلى الفساد المستشري في أغلب مفاصل الحكومة, وبجميع مستوياتها.. وعشرات المبررات وأغربها..حتى عدم استواء شكل الأرض كان منها!

لم تكن برلماناتنا بأحسن حالا, ففشلها في أداء دوره الرقابي والتشريعي, كان يبرر بعدم انسجام تشكيلته مرة, أو عدم استجابة الحكومة في أخرى, أو الظروف السياسية الدقيقة والحساسة التي لا تنتهي.. أو عدم اكتمال النصاب لأن رئيس حزب أو تيار قد "زعل", وطبعا لا ننسى عدم استواء الأرض!.

قبل كل إنتخابات كانت المرجعية, تقدم نصحها للمواطنين وتضع مواصفات عامة, لمن يجب إختيارهم والتصويت لهم, ليكونوا ممثلين لهم في أعلى سلطة تشريعية, يفترض بها أن تسن القوانين, وتشكل الحكومة التي تنفذها, ولكننا كنا نتغافل عن تلك التوصيات.. وتعود بعد الإنتخابات لتنصح وتحذر الساسة, وترسم لهم خارطة الطريق تلو الأخرى, لكن دون جدوى, فلا من مستمع ولا من مجيب!

من لديه الرغبة بالنجاح سيحاول خلق الأسباب والمبررات لنجاحه ولو بالقدر المتيسر له, مهما كانت الظروف وعندنا نماذج وأمثلة, على قلتها.. ومن لا يملك الرغبة أو القدرة, فسيجد هو أو أتباعه ألف مبرر للفشل.

الحظ موجود كفكرة على اختلاف فهمنا وتفسيرنا لمعناها, ولكنه عامل ثانوي جدا.. فالنجاح رؤيا واضحة وخطط علمية ذكية متخصصة, وخطوات محسوبة وعملية, لها أهداف واضحة, يقودها تصميم وعزم وإرادة.. بأدوات واقعية.











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: [email protected]
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    [email protected]
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    [email protected]
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5660 ثانية