من بين المكرمين السابقين بها بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر، فتح باب الترشيحات لـ"جائزة زايد للأخوة الإنسانية 2023"      غبطة البطريرك يونان يشارك في القداس الذي ترأّسه قداسة البابا فرنسيس بمناسبة عيد هامتَي الرسل القديسين مار بطرس ومار بولس، الفاتيكان      البطريرك ساكو يصل العاصمة الأردنية لوضع حجر اساس اول كنيسة كلدانية في الاردن      الاحتفال بعيد هامتي الرسل مار بطرس ومار بولس ‏في كنيسة ام النور بعنكاوا      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بعيد هامتي الرسل القديسين مار بطرس ومار بولس      من هم الأقباط في العراق      العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي في قرية تلا – دهوك      "ماذا اصاب الزواج في القرن الـ21"، محاضرة للدكتور ماهر صاموئيل – عنكاوا      أبرشية كركوك والسليمانية للكلدان تمضي خمسة أيام مع مهرجان العائلة      اجتماع حول الاستعداد لاقامة المؤتمر التربوي التاسع لمناهج الدراسة السريانية      ارتفاع عدد المصابين بالكوليرا الى 139 شخصاً في العراق      روسيا تعلن انضمام 70 بنكا لنظام مالي جديد بعيدا عن "سويفت"      بعد اختفاء 8 أيام تفاصيل العثور على طفل حي بالمجاري في ألمانيا      والد نيمار يكشف مستقبله مع سان جرمان..وناد برازيلي مهتم بضمه      البابا فرنسيس يستقبل وفدًا من البطريركية المسكونيّة      متنزه يعتمد طريقة غريبة للقضاء على الأعشاب الضارة والسامة      فضيحة تسريب صوتي تطال راموس.. وطلب "واسطة" لحسم جائزة كروية      نيجيرفان بارزاني بشأن المشاكل بين بغداد وأربيل: تعقيدها لا يصب بصالح أي طرف      كندا تدعم مشروع العمل المناخي التحفيزي في العراق بأكثر من 3 مليار دولار      محملة بأطنان من الحبوب.. عودة إبحار السفن من مرفأ بأوكرانيا
| مشاهدات : 522 | مشاركات: 0 | 2022-06-10 08:19:42 |

الحب يولد من شرارة العيون

بولص الاشوري

 

------------------

ومرت السنوات  الحزينة تتكسر كالزجاج

وظلت العيون وحدها تراقب الباب

طوال النهار والليل الطويل

ولكن ...حتى الريح لم تطرق الباب

زمنا طويلا

بدأ كل شيء كانه سراب الصحراء

لا شيء يذكر في يومياته السعيدة

سوى كتابة بعض الكلمات القصيرة

عن الحب الذي غاب عن العيون

ليقول لها انها اخر قصيدة

سوف يتلوها أمام العيون في قاعة واسعة

لتحكي معاناته عن الحب الوحيد

عندما زارته يوما ورفت برموشها  لتقول السلام الصامت كنبض  القلوب الحائرة

أحقا هو رحيق الحب الذي ذاب العيون

لنواصل الكتابة كما تريدها الكلمات 

نحن في القرن الثاني والعشرين

وما زلنا نعشق كالمراهقين الصغار

ولم تخجل عيوننا عن مراقبة 

الزهور الملونة وهي ترقص حوالينا 

او السيقان التي تشتعل كصيف بغداد

تحرق القلوب قبل العيون

والارض في المثلث الأشوري

  الحبلى بالامنيات 

التي اغتصبها الغزاة..

تذكرنا بالحب الاول والاخير 

التي تطاردها كل العيون المهاجرة ..

الى ارصفة البحيرات العشرة في كندا.











أربيل عنكاوا

  • هانف الموقع: 009647511044194
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2022
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3003 ثانية