البطريرك ساكو بمناسبة ذكرى خطف المطران فرج رحو والشمامسة رفاقه في 29 شباط 2008 ثم استشهادهم : تاريخ كنيستنا مكتوب بالدم      البطريرك أفرام الثّاني في رسالة الصّوم: للصّلاة من أجل الحفاظ على وحدة كنيستنا      بمبادرة من سيادة المطران الدكتور يوسف توما ..وضع حجر أساس لمركز التوحد في مستشفى الأطفال في كركوك      مساعدات كنسية إلى المهجّرين العراقيين المقيمين في الأردن      غبطة البطريرك يونان يحتفل برتبة درب الصليب في كنيسة مار اغناطيوس، الكرسي البطريركي – بيروت      البطريرك الراعي يفتتح مؤتمر التنشئة الكهنوتية المتجددة      جهود حثيثة لإعادة بناء قرية مسيحية تم تدميرها بالكامل تقريبًا بواسطة داعش      البابا فرنسيس يلتقي مجموعة من العراقيين في ساحة مار بطرس بالفاتيكان      مع زيادة الاضطهاد على مستوى العالم.. ما هو مصير المسيحية في العديد من البلدان؟      مقتل طالب مسيحي جراء انفجار عبوة ناسفة بالقرب من جامعته في دمشق      "وفاة أكثر من 200 إيراني بفيروس كورونا" وفق مصادر طبية إيرانية      عشية الكلاسيكو.. راموس في حديث مفاجئ عن "العدو ميسي"      كورونا ومعقمات الأيدي.. "تحذير" في أوانه      بالصور .. هكذا حافظ فنان فلسطيني على التراث المسيحي بغزة      البابا فرنسيس يوجه رسالة إلى المشاركين في الجمعية العامة للأكاديمية الحبرية للحياة      روسيا تعلق على مقتل عشرات الجنود الأتراك في إدلب      يوم "الإصابات الأولى".. كورونا يضرب حول العالم      يوروبا ليغ.. أرسنال يودع ومانشستر يونايتد إلى دور الـ16      أكبر رجل سنا في العالم: كان يجب أن أكون ميتا الآن      البابا فرنسيس يحتفل برتبة تبريك الرماد ويفتتح زمن الصوم المبارك
| مشاهدات : 999 | مشاركات: 0 | 2020-01-03 09:46:17 |

مقتل سليماني.. أموال وكتاب و"دليل دامغ"

 

عشتار تيفي كوم – سكاي نيوز عربية/

نشرت مصادر متنوعة عددا من الصور، لعملية مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في بغداد.

وتظهر هذه الصور أوراقا نقدية من العملتين الإيرانية والسورية وكتابا باللغة الفارسية، وفي صور أخرى تظهر أشلاء، وبنادق متفحمة من طراز "كلاشنيكوف".

أما الصورة التي قادت إلى معرفة جثة سليماني التي كانت متفحمة ومقطعة إلى أشلاء، فكانت يده وهي تحمل خاتما مميزا، كان قائد فيلق القدس يعرف بارتدائه دائما.

وبثت وكالة "رويترز" في وقت لاحق صورا تظهر صورا مركبات مشتعلة بالنيران قرب مطار بغداد الدولي.

وأعلنت الولايات المتحدة مسؤوليتها عن اغتيال سليماني الذي كان يهم بالخروج من مطار بغداد، عبر قصف صاروخي استهدف موكبه.

وقتل في القصف الذي استهدف موكب سليماني، نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس.

وقالت مصادر إيرانية إن سليماني، وهو مهندس عمل ميليشيات إيران في المنطقة، كان قادما إلى بغداد من العاصمة اللبنانية بيروت فجر الجمعة.

وحذر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من أن مقتل سليماني يمثل "تصعيدا خطيرا للغاية ومتهورا".

وقال ظريف في تغريدة على "تويتر" إن "عمل الإرهاب الدولي الذي قامت به الولايات المتحدة باستهداف واغتيال سليماني هو تصعيد خطير للغاية وطائش".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية كل عواقب مغامرتها المارقة".

كما توعد محسن رضائي، رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران القائد السابق للحرس الثوري، الولايات المتحدة بـ"الانتقام" لمقتل قائد فيلق القدس.

وقال رضائي على "تويتر"، إن "سليماني انضم إلى إخوانه الشهداء لكننا سننتقم له من أميركا شر انتقام".

ويعقد مجلس الأمن القومي الإيراني اجتماعا طارئا، الجمعة، لبحث الهجوم الأميركي الذي أدى لاغتيال سليماني، كما أفادت وكالات أنباء محلية.

من جهتها قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن ضربة أميركية قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

وأضافت الوزارة في بيان "هذه الضربة تهدف إلى ردع أي خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل".

وأوضح البيان أن سليماني كان يعمل بنشاط ودأب على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة.

وأشار البيان إلى أن سليماني وعناصر فيلق القدس مسؤولون عن مقتل المئات من أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف، موضحا أن تلك الميليشيات الإيرانية كانت شنت هجمات على قواعد التحالف في العراق على مدار الأشهر القليلة الماضية.

وقال البنتاغون إن سليماني كان قد أعطى الضوء الأخضر للهجمات التي قام أنصار الحشد الشعبي بتنفيذها على السفارة الأميركية في بغداد.

وكان الحرس الثوري قد أكد في وقت سابق مصرع قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقالت ميليشيات "الحشد الشعبي العراقي" في ساعة مبكرة، يوم الجمعة إن "خمسة من أعضائه واثنين من "الضيوف" قتلوا في ضربة جوية استهدفت عرباتهم داخل مطار بغداد الدولي.

وجاء ذلك بعد أن أعلنت خلية الإعلام الأمني التي يديرها الجيش العراقي عن سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار بغداد.

وكانت مصادر في الميليشيا قالت إن ممثلين عن الحشد كانوا يستقبلون "ضيوفا مهمين" في مطار بغداد حيث استقل الجميع مركبتين استهدفهما صاروخان.

 

وصل سليماني إلى بغداد قادما من بيروت


كتاب بالفارسية كان مع سليماني لحظة اغتياله


أوراق نقدية سورية وإيرانية كانت معه


موكب سليماني تعرض لقصف قرب مطار بغداد


عملة إيرانية كانت مع سليماني لحظة مقتله


قطعة سلاح محترفة من طراز كلاشينكوف


خاتم سليماني دل على مقتله












اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1129 ثانية