افتتاح "متحف بيث بغديدا للتراث السرياني" في بغديدا قره قوش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تدين اغتيال الهاشمي والاعتداءات التركية والايرانية على الاراضي العراقية      البطريرك ساكو للكهنة: علينا أن نُظهر في هذه الظروف معاني الأبوّة والرعاية الإنسانية والروحية      قداسة البطريرك افرام الثاني يزور غبطة البطريرك يوحنا العاشر      هل يواصل المسيحيون المشرقيون هجرة أوطانهم؟      رئيس "منظمة الدفاع عن المسيحيين" يدعو ترامب لإجبار أردوغان على احترام الإرث المسيحي في تركيا      دراسة: اعداد المسيحيين في العراق ستنخفض الى 23 الف شخص فقط عام 2024      اجتماع مجلس أمناء جامعة أنطاكية السورية الخاصة      اتحاد الاعلام المسيحي في الشرق الاوسط: رسالة الى الرئيس التركي حول كنيسة أيا صوفيا      مقابلة مع السيد ادمون جبرائيل والشماس كوركيس حنا ميشكو حول المساعي الجارية للتحضير للمؤتمر الآشوري العالمي 2021      حكومة مسرور بارزاني تدخل عامها الثاني.. إصلاح لأمد بعيد وحكم رشيد      لجنة الطاقة النيابية تقدم مقترحاً لإنهاء أزمة الكهرباء في العراق      كورونا يستفحل في أميركا.. ويبطش برؤساء      "المحلول المعجزة" لكورونا يقود رجلا وأبنائه إلى السجن      بفوز مريح.. مانشستر يونايتد يكتب تاريخا جديدا      الإنجيل وعلامات الأزمنة      تسجيل 2170 إصابة و103 حالات وفاة بفيروس كورونا في العراق      بشأن كورونا.. فرست صوفي يؤكد: اربيل بلغت مرحلة الخطر      رئيس إقليم كوردستان يجتمع بممثلة الأمين العام للأمم المتحدة      تنبيه أممي من تلاعب قاتل.. كمامات ومعقمات مقلدة
| مشاهدات : 1197 | مشاركات: 0 | 2019-04-08 10:02:05 |

في كلّ لحظة تراني

كريم إينا

 

 

جراحات حزني توضأت

بأصداء الأنين

ترقدُ فيها الشموع

لتغسل النهار

غرستُ أقدام ظلّي

لتنبت لي عناقيد الوداع

ما زلتُ على رصيف الأمس عارياً

أزدهرُ كسحابات ممطرة

***

في كلّ لحظة يظلّ

نبض روحي أوتاراً مستعارة

أهتفُ

أمضي

لتبقى أمنيات خلاصي

أصداء الربابات الحالمة

تيقنتُ برؤى البسمات

وصورة أسفاري ترحلُ مع الأشرعة

كان النسيمُ يمتطي ذاكرتي المكبكبة

يغفو على وسائد الريح

يترنّمُ بزهو زهرتي

وهي تعانقُ نهر الحياة

***

أرتابُ ممّا أرتدي

ظلال النهار

أو ضياء الليل

تصرخُ الرعشات تحت شراع خطواتي

ربّما تتقمّصُ مزامير آلامي

***

لكلّ واحد بصمة تلبسهُ

وتطوّقُ أذرعهُ الدافئة

أشدني إليك رغم أنفاسك المريبة

وهي تحملُ القبلات الوردية

تلك المرايا

ما عادت تعكسُ صورتي في الظلمات

أو تقبعُ في أكمام الأثرياء

ما زالت تصرخُ بلا نوافذ

وتلهثُ بحرقة بلا رحمة

ربّما غابت دموعي

وتناثرت أهرائي في برزخ السماوات

تقضي عطلة مترنّمة

ثمّ تكادُ تعودُ فوق أكتافي الجائعة

تظلُ المسافات تأخذني تحاورني

هل من نبع للرعشات؟

أظلّ أسألُ وأسألُ

أحاورُ شفاه الفراشات

وهي تقبّلُ الزهور

***

أرتابُ.. أتثاءبُ..أتقيأ

من صرخات شفتيك

لو تدرين كم تغريني أعماقك

ولكن دمع أمواجي يلطمني

فيعيد إليّ النور

***

أغصّ في ذعر الأنفاس

وهي تغازلُ رياح السواقي

كزخات المطر

***

إيماءات تغفو بعباءات الأوجاع

تلوحُ برغبات مرتعشة

وكان على أحداقي

أنامل المواسم المؤرقة

تؤرجحني بنفحاتها نحو

أسوار الطقوس الذاوية

***

يراودني شكل مصقول بلا أذرع

وخريف يستمرُ إنهمارهُ

في التجاعيد المعتمة

تشدّنا بسنوات الزرقة

لا تجف فصوصها المضاءة

بل تقع كمزن

على رصيف الظهيرة

بياضٌ يزيحُ ثلجهُ

بقرقعة رعد

سحابة منشورة

على حبال الغسيل

تحاور هفواتها

أدركُ مدى إرتعادُ الآخر

ينسلخُ من هفيف الروح

عندما تلاحقه أشباحي

كنتُ أخمّن رؤيا

عمار المرواتي داخل الغيوم

أقيسُ مدى تأثيرها

على أشلائي اللمّاعة

هكذا تهرسُ مطاحني

نغمات الآهة والجوع...











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1906 ثانية