غسان يونان يحضر قداسا على نفس شـهداء القوات اللبنانية/ المانيا      البابا لوفد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين: لا وجود للشرق الأوسط بدون المسيحيين      الكاردينال بانياسكو: أحمل لمسيحيي لبنان والشرق رسالة تشجيع ودعوة للعودة إلى الأعماق      مؤتمر بلبنان حول دور الحوار الإسلامي المسيحي في بناء الثقة والسلم الأهلي      بمناسبة عيد الاستقلال في جمهورية أرمينيا      مساعدة أميركية جديدة لأقليات العراق من ضحايا داعش      النص الكامل لكلمة غبطة البطريرك يونان في افتتاح المؤتمر الأول حول التراث المسيحي المشترك في الوادي المقدس، لبنان      وفد يزور كنائس الحبانية للكشف على الاحتياجات المطلوبة لصيانتها وتعميرها      النائب اللبناني نعمت افرام: مسيحيو واقليات الشرق يتركون الشرق نتيجة الانهيار التام لمؤسسات الدولة      البابا يستقبل أعضاء جمعية قانون الكنائس الشرقية وهذا ما قاله أمامهم      مسرور البارزاني يدين تفجير كربلاء ويعزي أسر الضحايا      العراق.. مسرح عمليات داعش وفساد الميليشيات      سياسة الضغط القصوى.. ما ملامح عقوبات ترامب الجديدة ضد إيران؟      غاريث بيل "يهين" ريال مدريد ويرفض التقاط صورة وهو يحمل راية النادي      أين كانت جنة عدن؟ هل هي في العراق ام في افريقيا؟!      البابا فرنسيس: صلّوا من أجل الأساقفة والكهنة      تعرض مقر للحزب الديمقراطي الكوردستاني الى اطلاق نار في السليمانية      وول ستريت: السعودية طلبت من العراق تزويدها بالنفط.. وبغداد تنفي      رقم قياسي.. ستة أعاصير قرب الولايات المتحدة      "مرض شائع" تسبب بانقراض الإنسان البدائي
| مشاهدات : 712 | مشاركات: 0 | 2019-04-08 10:02:05 |

في كلّ لحظة تراني

كريم إينا

 

 

جراحات حزني توضأت

بأصداء الأنين

ترقدُ فيها الشموع

لتغسل النهار

غرستُ أقدام ظلّي

لتنبت لي عناقيد الوداع

ما زلتُ على رصيف الأمس عارياً

أزدهرُ كسحابات ممطرة

***

في كلّ لحظة يظلّ

نبض روحي أوتاراً مستعارة

أهتفُ

أمضي

لتبقى أمنيات خلاصي

أصداء الربابات الحالمة

تيقنتُ برؤى البسمات

وصورة أسفاري ترحلُ مع الأشرعة

كان النسيمُ يمتطي ذاكرتي المكبكبة

يغفو على وسائد الريح

يترنّمُ بزهو زهرتي

وهي تعانقُ نهر الحياة

***

أرتابُ ممّا أرتدي

ظلال النهار

أو ضياء الليل

تصرخُ الرعشات تحت شراع خطواتي

ربّما تتقمّصُ مزامير آلامي

***

لكلّ واحد بصمة تلبسهُ

وتطوّقُ أذرعهُ الدافئة

أشدني إليك رغم أنفاسك المريبة

وهي تحملُ القبلات الوردية

تلك المرايا

ما عادت تعكسُ صورتي في الظلمات

أو تقبعُ في أكمام الأثرياء

ما زالت تصرخُ بلا نوافذ

وتلهثُ بحرقة بلا رحمة

ربّما غابت دموعي

وتناثرت أهرائي في برزخ السماوات

تقضي عطلة مترنّمة

ثمّ تكادُ تعودُ فوق أكتافي الجائعة

تظلُ المسافات تأخذني تحاورني

هل من نبع للرعشات؟

أظلّ أسألُ وأسألُ

أحاورُ شفاه الفراشات

وهي تقبّلُ الزهور

***

أرتابُ.. أتثاءبُ..أتقيأ

من صرخات شفتيك

لو تدرين كم تغريني أعماقك

ولكن دمع أمواجي يلطمني

فيعيد إليّ النور

***

أغصّ في ذعر الأنفاس

وهي تغازلُ رياح السواقي

كزخات المطر

***

إيماءات تغفو بعباءات الأوجاع

تلوحُ برغبات مرتعشة

وكان على أحداقي

أنامل المواسم المؤرقة

تؤرجحني بنفحاتها نحو

أسوار الطقوس الذاوية

***

يراودني شكل مصقول بلا أذرع

وخريف يستمرُ إنهمارهُ

في التجاعيد المعتمة

تشدّنا بسنوات الزرقة

لا تجف فصوصها المضاءة

بل تقع كمزن

على رصيف الظهيرة

بياضٌ يزيحُ ثلجهُ

بقرقعة رعد

سحابة منشورة

على حبال الغسيل

تحاور هفواتها

أدركُ مدى إرتعادُ الآخر

ينسلخُ من هفيف الروح

عندما تلاحقه أشباحي

كنتُ أخمّن رؤيا

عمار المرواتي داخل الغيوم

أقيسُ مدى تأثيرها

على أشلائي اللمّاعة

هكذا تهرسُ مطاحني

نغمات الآهة والجوع...











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 5.0773 ثانية