المشرف التربوي للغة السريانية في تربية الحمدانية عصام ياكو يزور قناة عشتار الفضائية      بالصور... الحفل الختامي للقاء عنكاوا للشباب AYM "المسيح يحيا" لكنائس ابرشية اربيل الكلدانية / عنكاوا      بالصور .. لقاء عنكاوا للشباب AYM "المسيح يحيا" بيومه الثالث في كنائس ابرشية اربيل / عنكاوا      غبطة البطريرك يونان يصل إلى مطار أربيل الدولي لترؤّس رتبة تولية الأسقف الجديد لأبرشية حدياب – أربيل وسائر إقليم كوردستان – العراق      بالصور.. وقائع اليوم الاول للمؤتمر الشبابي السادس لكنيسة المشرق الاشورية الذي عقد في ايران      وفد من السفارة الاميريكية برئاسة نائب السفير يزور البطريركية الكلدانية      اختتام مؤتمر"أديان من أجل السلام" بالدعوة إلى تعزيز السلام الإيجابي      السيد عماد ججو يستقبل المهنئين لمناسبة تثبيته مديرا عاما بالاصالة للدراسة السريانية      اختتام مهرجان الشبيبة السنوي لكنائس ابرشية دير مار متى      بالصور... لقاء عينكاوا للشباب AYM( المسيح يحيا) بيومه الثاني في كنائس ابرشية اربيل /عينكاوا      بيان رئاسة إقليم كوردستان في ذكرى حملة الأنفال بهدينان      اتساع رقعة الحرائق في غابات الأمازون      تسجيل أول حالة وفاة بسبب السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة      المجاعة ستضرب العالم وارتفاع مستوى سطح البحر      العراق يبدأ عملية عسكرية جديدة في الانبار بدعم من التحالف الدولي      روسيا تبدأ بتطوير أسلحة على مبادئ فيزيائية جديدة      حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ      ليفربول يقترب من صفقة تاريخية لـ"تغيير ملابسه"      كوردستان تطمئن "المضطهدين" وتخاطب العالم بـ"رسالة انسانية"      مرجع ديني عراقي يصدر فتوى بشأن وجود القوات الأمريكية ويأمر بمواجهتها
| مشاهدات : 505 | مشاركات: 0 | 2019-02-10 13:21:19 |

ثلاثية الظلم والقضية الكوردية

لؤي فرنسيس

 

بلا شك فان القضية الكوردية بدأت في القرن السادس عشر  عند اصطدام الفرس الصفويين والترك العثمانيين عام (1514م) في معركة جالديران التي كان من نتائجها تقسيم ارض الكورد عملياً بين تركيا وايران ، ولكن  جذور القضية الكوردية الحقيقية والتي تحولت الى قضية كوردستانية شملت ديموغرافية كوردستان باهلها  وجغرافيتها تعود الى اتفاقيّة “سايكس – بيكو” سنة 1916، بين الإنكليز والفرنسيين ، هذه الاتفاقيّة التي قسّمت تركة الدولة  العثمانيّة، ومنحت العرب والاتراك والفرس دولاً، وحرمت الكورد، ووزّعتهم على أربع دول هي؛ تركيا وإيران والعراق وسورية.

 لقد كانت بريطانيا وفرنسا من يقود الحلفاء في الحرب العالمية الاولى وعندما انتصروا وسقطت الامبراطورية العثمانية حرموا  الكورد من إقامة دولة مستقلة، وقسمت المنطقة المسماة كوردستان إلى أجزاء من إيران والعراق وسوريا وتركيا، وفي عام 1920 جائت معاهدة سيفر التي تعد وثيقة فريدة في تاريخ القضية الكوردية، حيث نصت على تحقيق حل المشكلة الكوردية بمراحل، وإذا اجتاز الكورد هذه المراحل، وطالبوا بالاستقلال، ورأت دول الحلفاء أهليتهم لذلك يصبح الاستقلال أمرا واقعياً، وعلى الحكومة التركية والحكومات الاخرى الاعتراف بذلك…  علما بأن مساحة كوردستان تبلغ حوالي نصف مليون كم2، وعدد الكورد الآن يبلغ حوالي 55 مليون نسمة ، وهذه مساحة وعدد سكان أكبر بكثير من مساحات وعدد سكان العديد من الشعوب التي حصلت على دول خاصة بها.

هذا التوزّع الجغرافي والبشري للكورد على هذه البلدان الأربع، وعمليات القمع والصهر التي تعرّض لها الكورد من قبل الأنظمة الحاكمة لهذه البلدان من العرب والفرس والترك اعتبرت ثلاثية ظلم على الشعب الكوردي فايران دولت القضية الكوردية لديها واعتبرتها بالمنظور العالمي قضية داخلية يجب ان تحل داخليا ، وهكذا فعلت تركيا وادعت بان القضية الكوردية قضية داخلية ويمكن حلها داخليا ، ومعه العرب في العراق وسوريا ، وجميع هذه الدول كانت تستخدم الدبابات والطائرات والانفالات وجرف القرى وتدميرها وعمليات الاغتيالات للرموز والناشطين وحصارات اقتصادية وصهر الثقافة ضد  الكورد، لمحو وقتل واخماد القضية الكوردية وامام انظار العالم ومع ذلك لم تخمد جذوة السعي التحرري لدى الكورد والكوردستانيين، ومحاولة تحقيق حلمهم في نيل حقوقهم القوميّة ، وكانت دولة مهاباد في ايران عام 1946 البداية الحقيقية للوعي السياسي الكوردي ، وبعدها  كان نجاح ثورة ايلول المباركة في العراق واعلان اتفاقية اذار عام 1970بين الحكومة العراقية وقيادة الثورة بشخص البارزاني الخالد ومعه مهندس المصالحة الوطنية ادريس الفقيد نقطة البداية الحقيقية لنيل الشعب الكوردي والكوردستاني لنسبة من حقوقهم  وتبعتها منح منطقة امنة للكورد في كوردستان الجنوبية عام 1990 من قبل التحالف الدولي  وجعل كوردستان العراق منطقة حكم ذاتي وتحولها الى منطقة فدرالية بعد 2003 ، وهذا ما كان يزيد من تخوف الحكومات في ايران وتركيا وسوريا من اقامة دولة كوردية في كوردستان الجنوبية فحاولوا بشتى الطرق ضرب اي شخص او حزب او تيار يحاول الحديث حول القضية الكوردية في دولهم ، وما كان تحالف ( المتخاصمين بينهم دائما) العرب والترك والفرس مستخدمين بذلك جميع الوسائل العسكرية والاقتصادية  ضد الاستفتاء التاريخي لانفصال كوردستان الجنوبية عن العراق والذي قاده سيادة الرئيس مسعود بارزاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني في الخامس والعشرين من ايلول 2017 والذي نجح بامتياز واظهر حرص الكوردستانيين بمختلف مكوناتهم ومذاهبهم واطيافهم حبهم للحياة والحرية والاستقلال ، حيث كان ذلك التحالف ( سيء الصيت) محاولة بائسة لتحجيم القضية الكوردية والكوردستانية وضربها ، وهكذا اثبت ذلك التحالف سيء الصيت ( رسميا)  ثلاثية الظلم ضد كوردستان .  

 وإذا كان لنا أن نحصي الشعوب التي تقع تحت ظلم كبير الآن، في القرن الحادي والعشرين، فإننا لا نستطيع تجاوز شعب كوردستان الذي يعاني بشدة من الاضطهاد والملاحقة والقتل والتدمير في مختلف المناطق الكوردستانية  ان كان في تركيا او ايران او سوريا وسابقا اي قبل 2003 في العراق وإذا كان لنا أن ندعي الوقوف مع حقوق الإنسان، ومع العدل وحقوق الشعوب في الحرية والاستقلال فإنه لا مفر أمامنا إلا أن نقف مع شعب كوردستان ومن أراد أن يكون منصفا لنفسه فعليه أن يكون منصفا لغيره.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0579 ثانية