نيافة المطران مار نيقوديموس يستقبل السيد روب والر القنصل العام للولايات للمتحدة الامريكة في اقليم كوردستان      قرار البابا فرنسيس بمنح النساء بشكل قانونيٍّ رتبة القارئ والشدياق في خدمة المذبح لقى ارتياحاً وفرحاً لدى النساء في الكنيسة      مجلس كنائس الشرق الأوسط يساند المرضى المصابين بالسرطان      مسيحي واحد من أصل ثمانية على وجه الأرض يعاني من الاضطهاد والتمييز      التناول الاول لكنيسة الرسولين بطرس وبولس‎ في عنكاوا      لتذليل المعوقات امام تعليم مناهجها.. المدير العام للدراسة السريانية يلتقي مسؤولي الدراسة السريانية في سهل نينوى      النائب ريحان حنا رئيسة كتلة المجلس الشعبي في ضيافة غبطة البطريرك لويس ساكو      ابناء النهرين يلتقي عمدة هيوم ستي السيد هاويل في ملبورن      بالصور.. هاوريسك      الفاتيكان يكشف آخر التطورات بشأن زيارة البابا إلى العراق والسهيل توضح تفاصيلها      أربيل.. اعتقال مطلقي النار على "مطعم الباجة" وآخر متهم بالنصب والاحتيال منتحلاً صفة عسكرية      آمال برشلونة معلقة على لقب كأس السوبر لتبديد صورته المهتزة      انطلاق آلاف المهاجرين من أمريكا الوسطى قاصدين الولايات المتحدة      حزب ميركل المسيحي الديمقراطي يختار أرمين لاشيت زعيما جديدا له      قداسة البطريرك مار اغناطيوس يجتمع بإكليروس ومجالس أبرشية حمص وحماة وطرطوس وتوابعها      افتتاح مفترض للمتاحف الفاتيكانية في الأول من شباط      داعش يخلّف ليلة دامية بهجوم مزدوج في منطقة متنازع عليها      ترامب وقرارات العفو.. جولة جديدة مرتقبة تشمل "العائلة"      لأول مرة في العالم .. زرع ذراعين وكتفين لمريض في عملية استغرقت 15 ساعة      "إشارات سرية" تنقذ طفلا من قسوة أبويه.. وفيديو يروي ما حدث
| مشاهدات : 1109 | مشاركات: 0 | 2019-10-28 10:20:48 |

ما بعد أبي بكر البغدادي

 

عشتار تيفي كوم - مونت كارلو الدولية/

تمثل تصفية زعيم أو متزعم تنظيم الدولة الاسلامية أبوبكر البغدادي ضربة قاصمة لجماعة إرهابية عابرة للحدود عاثت في الأرض قتلاً وتوحشاً وفساداً، لكنها لا تعني نهاية هذا التنظيم وتمدداته وفكره الظلامي المنحرف باسم الدين والخارج عن كل المعايير والقيم الانسانية.  تشبه هذه الضربة عملية اغتيال اسامة بن لادن التي تأخرت أكثر، لكنها لم تصب القاعدة بمقتل وأستمر ايمن الظواهري في تحريك منظماتها حول العالم.

كما تضاءل وتهاوى نفوذ القاعدة، يتوقع أن يشهد تنظيم الدولة الاسلامية مصيراً مماثلاً لناحية تشتته وتشرذمه بعد نهاية تمركزه في الباغوز قرب الحدود السورية – العراقية وبعد مقتل الكثير من كوادره وآخرهم الخليفة المزعوم الذي توهم في صيف 2014 إنه يعيد التاريخ إلى الوراء انطلاقاً من الموصل، فإذ بمغامرته تتحول تغولاً وجنوناً دموياً في قتل الكثير من المسلمين الذين تم تكفيرهم وتشريع قتلهم، والقتل الجماعي للإيزيديين واعدام المسيحيين والتعرض للعديد من المكونات الأقلية وحرق الناس في الأقفاض وذبحهم وقطع رؤوسهم بوحشية لا سابق لها.  هذا هو الحصاد الأسود لتنظيم نشأ عملياً من رحم فكر اقصائي وتوتاليتاري ومن تتمات الدخول الأميركي إلى العراق وانهيار الدول من العراق إلى سوريا. يصر البعض على نظرية المؤامرة في تكوين ما يسمى داعش وفي نهاية زعيمه، لكن مما لا شك فيه أن التنظيم كيان قائم بذاته ربما استفاد من ظروف وتقاطعات والاعيب أو تمويل هولدنغ صناعة الارهاب . ومن الواضح ان الأنظمة المدافعة عن الوضع القائم وخاصة في دمشق حاولت من خلال نشأة تنظيم الدولة تبرير استمرارها تحت عنوان الحاجة لها لمكافحة الارهاب وكل ذلك كان مبرراً لتدخلات أجنبية وتحالفات دولية تحت هذا الستار.

سقط أبو مصعب الزرقاوي احد اقطاب الرعب في 2006 والآن سقط خلفه ابو بكر البغدادي الذي قلده وذهب أبعد في ممارساته وكانت نهايتهما حكماً مبرما . لكن اللافت كما أن نهاية الزرقاوي تزامنت مع بدء خروج العراق من مواجهات أهلية دامية على وقع مقاومة الوجود الأميركي، تتزامن عملية قتل البغدادي مع تحريك خرائط النفوذ في الشمال السوري بعد قرار ترامب بالانسحاب والعملية التركية وتوافقات انقرة مع واشنطن وموسكو على حساب الجانب الكردي. هكذا انتهت ورقة البغدادي ولكن المعركة ضد الإرهاب تتطلب النفس الطويل والنهج الآخر لإقتلاعه من الجذور.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2021
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8848 ثانية