اجتماع المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري في مقره بعنكاوا / اربيل      إنطلاق فعاليات مهرجان كوردستان للموسيقى والغناء بحضور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      بتمويل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، جمعية الثقافة الكلدانية في القوش بالتعاون مع دائرة كهرباء القوش تبدأ بمشروع انارة البلدة      البطريرك ساكو يستقبل المفكر العراقي الدكتور عبد الجبار الرفاعي      المؤتمر السنوي الأول المشترك للجنة التعليم المسيحي ولجنة العائلة      كادر قناة عشتار الفضائية يقوم بجولة ليلية في بلدة باطنايا لمتابعة العمل بمشروع الإنارة المدعوم من قبل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID      عائلات آشورية تنزح من تل تمر تزامنًا مع وصول الفصائل الموالية لتركيا إلى حدودها      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس أحد بشارة زكريا الكاهن      الثقافة السريانية تشارك في ورشة عمل بالجامعة الكاثوليكية      بدء عملية صب الأساسات لأكبر كنيسة في شمال الخليج العربي      شاهد .. قبة الصعود في القدس      دهوك .. أعمال منتدى "السلام والأمن في الشرق الأوسط" في الجامعة الأمريكية      70 في المئة من المحافظات الإيرانية تنضم إلى الاحتجاجات... واشنطن "قلقة" و"الحرس" يتوعد      جنرال أميركي سابق: يجب نقل الأسلحة النووية من تركيا بشكل عاجل      الحزب الديمقراطي للمتظاهرين: البيشمركة أخوتكم ولن يتلطخ اسمها بما لا يرضي الضمير والوطن      مدير برشلونة الرياضي يكشف "خطط نيمار وسواريز وراكيتيتش"      تحذير أميركي: أوقفوا عمليات الليزك فورا لهذه الأسباب      مياه الفيضانات في البندقية تضع كنيستها التاريخية في خطر      البابا فرنسيس يترأس القداس الإلهي احتفالا باليوم العالمي للفقراء: رجاء البائسين لا ينقطع للأبد      دهوك تصل إلى نهائيات جائزة السلام العالمية للحكومات المحلية
| مشاهدات : 561 | مشاركات: 0 | 2019-10-28 10:20:48 |

ما بعد أبي بكر البغدادي

 

عشتار تيفي كوم - مونت كارلو الدولية/

تمثل تصفية زعيم أو متزعم تنظيم الدولة الاسلامية أبوبكر البغدادي ضربة قاصمة لجماعة إرهابية عابرة للحدود عاثت في الأرض قتلاً وتوحشاً وفساداً، لكنها لا تعني نهاية هذا التنظيم وتمدداته وفكره الظلامي المنحرف باسم الدين والخارج عن كل المعايير والقيم الانسانية.  تشبه هذه الضربة عملية اغتيال اسامة بن لادن التي تأخرت أكثر، لكنها لم تصب القاعدة بمقتل وأستمر ايمن الظواهري في تحريك منظماتها حول العالم.

كما تضاءل وتهاوى نفوذ القاعدة، يتوقع أن يشهد تنظيم الدولة الاسلامية مصيراً مماثلاً لناحية تشتته وتشرذمه بعد نهاية تمركزه في الباغوز قرب الحدود السورية – العراقية وبعد مقتل الكثير من كوادره وآخرهم الخليفة المزعوم الذي توهم في صيف 2014 إنه يعيد التاريخ إلى الوراء انطلاقاً من الموصل، فإذ بمغامرته تتحول تغولاً وجنوناً دموياً في قتل الكثير من المسلمين الذين تم تكفيرهم وتشريع قتلهم، والقتل الجماعي للإيزيديين واعدام المسيحيين والتعرض للعديد من المكونات الأقلية وحرق الناس في الأقفاض وذبحهم وقطع رؤوسهم بوحشية لا سابق لها.  هذا هو الحصاد الأسود لتنظيم نشأ عملياً من رحم فكر اقصائي وتوتاليتاري ومن تتمات الدخول الأميركي إلى العراق وانهيار الدول من العراق إلى سوريا. يصر البعض على نظرية المؤامرة في تكوين ما يسمى داعش وفي نهاية زعيمه، لكن مما لا شك فيه أن التنظيم كيان قائم بذاته ربما استفاد من ظروف وتقاطعات والاعيب أو تمويل هولدنغ صناعة الارهاب . ومن الواضح ان الأنظمة المدافعة عن الوضع القائم وخاصة في دمشق حاولت من خلال نشأة تنظيم الدولة تبرير استمرارها تحت عنوان الحاجة لها لمكافحة الارهاب وكل ذلك كان مبرراً لتدخلات أجنبية وتحالفات دولية تحت هذا الستار.

سقط أبو مصعب الزرقاوي احد اقطاب الرعب في 2006 والآن سقط خلفه ابو بكر البغدادي الذي قلده وذهب أبعد في ممارساته وكانت نهايتهما حكماً مبرما . لكن اللافت كما أن نهاية الزرقاوي تزامنت مع بدء خروج العراق من مواجهات أهلية دامية على وقع مقاومة الوجود الأميركي، تتزامن عملية قتل البغدادي مع تحريك خرائط النفوذ في الشمال السوري بعد قرار ترامب بالانسحاب والعملية التركية وتوافقات انقرة مع واشنطن وموسكو على حساب الجانب الكردي. هكذا انتهت ورقة البغدادي ولكن المعركة ضد الإرهاب تتطلب النفس الطويل والنهج الآخر لإقتلاعه من الجذور.

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.3647 ثانية