مدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة تكرّم قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا لمناصرته للسلام      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية لمعلمي ومدرسي اللغة السريانية والتربية المسيحية في بغداد وكركوك      غسان يونان يحضر قداسا على نفس شـهداء القوات اللبنانية/ المانيا      رئيس مجلس المؤتمرات الأسقفية في أوروبا يشارك بـ’مسيرة رجاء‘ في حلب      البابا لوفد اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين: لا وجود للشرق الأوسط بدون المسيحيين      الكاردينال بانياسكو: أحمل لمسيحيي لبنان والشرق رسالة تشجيع ودعوة للعودة إلى الأعماق      مؤتمر بلبنان حول دور الحوار الإسلامي المسيحي في بناء الثقة والسلم الأهلي      بمناسبة عيد الاستقلال في جمهورية أرمينيا      مساعدة أميركية جديدة لأقليات العراق من ضحايا داعش      النص الكامل لكلمة غبطة البطريرك يونان في افتتاح المؤتمر الأول حول التراث المسيحي المشترك في الوادي المقدس، لبنان      نيجيرفان بارزاني: قبول الآخر تراث متأصل في كوردستان      العراق يستعد لاسترجاع الأرشيف اليهودي من الولايات المتحدة      ليس ميسي أو رونالدينيو..إيتو يكشف عن أفضل لاعب لعب معه      انفوغرافيك .. "الدرون" سلاح حروب المستقبل      مسرور البارزاني يدين تفجير كربلاء ويعزي أسر الضحايا      العراق.. مسرح عمليات داعش وفساد الميليشيات      سياسة الضغط القصوى.. ما ملامح عقوبات ترامب الجديدة ضد إيران؟      غاريث بيل "يهين" ريال مدريد ويرفض التقاط صورة وهو يحمل راية النادي      أين كانت جنة عدن؟ هل هي في العراق ام في افريقيا؟!      البابا فرنسيس: صلّوا من أجل الأساقفة والكهنة
| مشاهدات : 441 | مشاركات: 0 | 2019-09-07 10:02:41 |

كلام في الحب

سالم كجوجا

 

 

القراء الأعزاء..

مرة" أخرى مع قصيدة جديدة بفيديو جديد يحمل رقم 7  عنوانها "كليلا"  وهي قصائد ضمن سلسلة مُختارة من ديوان : سورث بـﮔـو لبي.  

 الحب الصادق لايرتبط بالماديات

    في هذه القصيدة  يُرافق عود الفنان الرائع  فاضل ﭙـولا  أبياتها،  فتزيّن إلقاؤها رونقاً ومتعة، بفضل سحر الموسيقى الذي منحها مسحة من جمال عابق. لابل شرع ألاستاذ الشاعر فاضل أبا يوري في غناء البيت الأخير منها في لحن جميل سلس مُرتجل، لتأكيد عمق كلمات ومعاني القصيدة التي تدعو إلى البساطة والنقاء التي هي من أهم أركان الحب الحقيقي الصادق.. 

    تتناول هذه القصيدة موضوع الحب الصادق، على لسان فتاة تُخاطب حبيبها تطلبُ منه أن يمنحها حباً نقياً صافياً، بعيداً عن الشكليات والماديات ومظاهر الترف والتباهي...، حبٌ ينبع من أعماق النفس، فلا أهمية لهدايا من ذهبٍ أو أية زينة من حجرٍ ثمين، بقدر ما يهمها الصدق والصفاء..  فما قيمة التباهي والتمادي في الترف دون حب نقي صادق .  فوردة حمراء أو أكليلاً منسوجاً من شقائق النعمان لهو الأفضل طالما كان يرافق ذلك حباً صادقاً.

   الحبيبة لاتريد أن يكون التعبير عن الحب الصادق بهدية ثمينة، والتبجح بمظاهر الغنى الزائفة، فالهدية الأفضل هو الحب النابع من صميم القلب، فالحب الصافي لا تُقيّمه المظاهر ولايُثمن بأغلى القلادات. فكما أن الجنينة الخالية من البشر ممله وتبعث على القنوط، هكذا أيضاً الحب الخالي من الصدق، ينتهي إلى الفشل. وما هي قيمة الغنى المادي بدون غنى النفس بمعاني الحب الحقيقي. فالحياة المبنية على الحب الذي لا يرتبط بالماديات، يكون أساسها متين لايهتز أمام ما يعصف في حياة الإنسان من مصاعب خلال رحلة الحياة. لابل أن الإرتباط بين قلبين على أساس حب غنيٌ بمعاني التضحية، يشع نوره ليضيء الطريق في دياجير الظلام.

 لمتابعة الفيديو على اليوتوب أليكم الرابط:

https://youtu.be/bsvEO0elPKk

 الكلمات بالسورث والـﮔـرشوني:  قصيدة " كليلا :كليٌلًا

 

لًا مِـــن سٍقلًا     بدَىبٌا  و ٌسٍامًــــا       كليٌليٌ   عَبٌدٌة

لًا بجو خُِمرٍْا     كِسنٍْا     وفُِــؤٍْــا       كليٌليٌ  منَقشِة

لًا  خُِلخُـــــًلًــا     خُشيٌلًى مــنّدىبًٌا       بأَقليٌ      دًرِة

لًـــا     جِردَنًــا     من       قَينًيًــــــا        لؤَدريٌ   مًةبٌِة

 

لا مــــــــن سقلا     بدهوا   وسيما        كليلــــــي  أوذت

لا بگو خمــرى     كسنى  وفصى         كليلي منقشــت

لا      خلخالا     خشيلا  مدهــوا        بأقلـــي   دارت

لا    ﮔردنــــــــــا     مـــــــن   قينايــا        لصـــدري متوت

 

خوٌشةًا د كِبَن        وَردًا  سموُقًا        طًليٌ  خُـَــــــلة

من      بَيبوٌنٍْا       دنيٌسَن   زَىيًا        كليٌليٌ  جَدٌلِة

خوبًا   ؤِفيًـــــا       فليٌطًا ملِبًا        ىًدكٌ    مَخُزِة

بلَيٌلٍا و  يومًا      بخُمًا و قَرةًٌا       خوٌبًن   نَطرة

 

 حوشتا  دكبن      وردا  سموقـــــا      طالــــــي   خلت

مـن  بيبونــــى      دنيسان  زهيــــا      كليلــــي   ﮔذلت

حوبـا   ﺼﭙيـا      ﭙليطـــــــا ملبـــــــا      هادخ  مخــــزت

بليلـى  ويومــا      بخمـــــــــــا وقرثا       حوبــن نطـــرت

 

 لًا   عّل وَرًقًا        فٍُيرو ب فوُخًُا        شميٌ   كَةٌبٌِة

رش خُــًدّ  كٍافًا      يَــــــــــن     ايٌلًنًا        ةًمًــا    خَُفرِة

يًــــــن    نَطرِةٍى        بجًوًا د   لبًا        ةًا  دلًامَنشِة

ىًدَكٌ   ايٌبوٌكٌ        ىِل     أَميٌنًا        لِبيٌ  دشَقلِة

 

لا    لوراقـــــــا      فيـــرو   ﺒﭙوخـا      شمّــــــــــي كثوت

رش خــــا كيبا      يـــن     إيلانـا      تامـــــــــا خـﭙــــرت

يـــــن  نطرتى       بگاوا   دلبـــــــا      تاد لا  منشــــت

هادخ  إيــبوخ      هــــــــل    أمينا      لبــــــــي  دشقلت

 

ىًيٌ  مَلكوٌةًـــا       سفِقةًا  منّ اّنًشٍْا      لًــــــــــــا كبَسمًليٌ

عَةيٌروٌةًٌــــــــــــــا       سفٍقةًا منّ خوٌبًا      لًـــــــا كخَُشخًُليٌ

خوٌبًا سفيٌقًا       لًايٌةٌّبٍى    شرًرًا       مِشيًا  منّ بًليٌ

خًيٍْا  بِنيٍـــــــا        لخوبًا عشيٌنًـــــا       بَىرًــــــــــــــــا طًليٌ

 

 أي  ملكوثا        سـﭙـقتا مناشى       لا  كبســمالي

أتيروثــــــــــــا        سـﭙـقتا محوبا        لا كخشخالـي

حوبا سـﭙـيقا        لايبى   شرارا        مشيا  مبالي

خايي بنيي         لحوبا عشينا         بهرا   طالي











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.2640 ثانية