اقامة لقاء تربوي لوحدة الدراسة السريانية في ممثلية وزارة التربية في دهوك      اليوم الثالث من لقاء الاساقفة في مدينة باري الايطالية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل رئيس طائفة الأرمن البروتستانت في سورية القسيس هاروتيون سليميان      البابا يستقبل وفداً من كهنة ورهبان الكنائس الأرثوذكسية الشرقية      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس في رعية قلب مريم الطاهر اللاتينية، مدينة باري – إيطاليا      صور لقداس في كنيسة القديس كرابيت للأرمن الارثوذكس في بغداد كمپ ساره      جمعية الثقافة المندائية في اربيل تقيم ندوة طبية نسائية      بالصور .. زيارة نيافة الحبر الجليل مار طيمثاوس موسى الشماني الى مدارس الاحد التابعة لكنيسة برطلي - الجمعة 21 /2 /2020      رئيس أساقفة أربيل يؤكد ضرورة تضافر الجهود لتشجيع المسيحيين على البقاء في العراق      رسالة راعوية للبطريرك ساكو بمناسبة حلول الصوم الكبير 2020 “ليكن صومنا هذا العام عن الكذب”      عراقيون يطلقون وسم (#راجعيلكم بمليونية) ليصل إلى قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولاً على "تويتر"      مورينيو يعلن هدف توتنهام.. "سيكون أمرا لا يصدق"      مساع لانتشال "صوت تيتانيك".. والوقت ينفذ      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في الجمعية العامة للمجلس البابوي للنصوص التشريعية      وزير الصحة بإقليم كوردستان يدعو لمنع دخول القادمين من إيران عبر المنافذ الحدودية      تصنيف فيفا.. تونس تتربع على عرش العرب وبلجيكا تحافظ على صدارة العالم      فقدت خاتم زوجها قبل نصف قرن.. ثم حدثت "المعجزة"      البابا فرنسيس: أن نكون مسيحيين يعني أن نقبل الدرب التي سارها يسوع      لمنع انتقال كورونا.. أهالي البصرة "يغلقون الحدود" مع إيران      أتالانتا يسحق فالنسيا برباعية ويحقق إنجازاً لم يحدث منذ 16 عاما
| مشاهدات : 964 | مشاركات: 0 | 2019-02-14 12:07:52 |

القصة الحقيقية للـ "فالنتاين"

 

عشتارتيفي كوم- سكاي نيوز عربية/

 

يحتفل العشاق، يوم الخميس، بعيد الحب ويغتنمون الفرصة حتى يعربوا عن عواطفهم، لكن أغلب الناس قد لا يعرفون الظروف التاريخية التي جعلت من 14 فبراير موعدا سنويا "للغرام".

وبحسب موقع "بيتالوما" فإن 14 فبراير لم يتحول إلى عيد للحب إلا في القرن الرابع عشر، وتم تحديد هذا اليوم ليكون مناسبة للعشاق من قبل الكاتب والشاعر جيوفري شوسر الذي يوصف بأب الأدب الإنجليزي.

وقبل تحول هذا اليوم إلى عيد للحب، كان الرابع عشر من فبراير يوما يصومه المسيحيون، أما الاسم فيعود لشخص يوصف بالشهيد فالنتاين في أيام المسيحية الأولى.

وتذهب بعض الروايات التاريخية إلى أن فالنتاين كان راهبا مسيحيا مقيما في روما سنة 269، تحت حكم الامبراطور الروماني كلوديوس الثاني، وفي تلك الفترة، كان الكثيرون يحملون هذا الاسم أي فالنتينوس.

وبما أن الامبراطورية الرومانية كانت تشهد عدة اضطرابات، أمر الامبراطور كلوديوس الثاني بمنع الجنود العزاب من الزواج حتى يستطيعوا القتال في الحرب بدون هوادة.

وأصر راهب مسيحي على عقد زيجات بين الجنود وخطيباتهم على الرغم من توجه الإمبراطور، وتقول بعض المصادر إن الراهب تعرض للاعتقال وحكم عليه بالإعدام بسبب مخالفة أوامر الامبراطور.

وحين تم تحديد موعد إعدام فالنتاين، جرى إرساله إلى السجن، وهناك، أنشأ صداقة قوية مع شابة ضريرة، وهي ابنة سجان روما. وتقول بعض القصص إنها كانت تسمى جوليا.

وفي المنحى ذاته، يقول مؤرخون آخرون إن جوليا ليست ابنة السجان وإنما ابنة شخص أرستوقراطي آخر.

وفي اليوم الذي سبق الإعدام، بعث فالنتاين برسالة إلى جوليا يقول فيها وداعا وبعبارة "من فالنتاين"، وفي اليوم الموالي، أي في 14 فبراير، تم قطع رأسه.

وفي سنة 496 للميلاد، أعلن البابا غلاسيوس جعل الرابع عشر من فبراير يوما للقديس فالنتاين.











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2020
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.1363 ثانية