‎قداسة البطريرك مار افرام الثاني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في سورية      بطريرك الكلدان: عالم اليوم على المحك والشرق الأوسط بشكل خاص      احتفاءا باليوم العالمي للغة الام.. السيد عماد ججو يزور روضة البيبون السريانية في الحمدانية      القوميات المتنوعة بإقليم كوردستان تدرس بلغاتها الأم في المدارس      مداخلة غبطة البطريرك ساكو في المنتدى السعودي للإعلام في الرياض      دعوة لتعزيز استخدام اللغة السريانية في التطبيقات الرقمية      مسيحيو العراق متخوفون من التلاشي .. توجه للمجتمع الدولي لإيصال صوتهم      4 منظمات مسيحية تحذر من تزايد القمع و"محاكم التفتيش" ضد المسيحيين الإيرانيين      غبطة البطريرك يونان يترأّس اجتماعاً للآباء الخوارنة والكهنة في أبرشية حمص وحماة والنبك، الحميدية – حمص، سوريا      البطريرك ساكو يغادر الى المملكة العربية السعودية      "الله يسير مع شعبه" موضوع اليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين ٢٠٢٤      اكتشاف ثقب أسود يمتص ما يعادل شمسا كل يوم      الديمقراطي الكوردستاني بشأن قرارات المحكمة الاتحادية: تتعارض مع روح الدستور      حكومة إقليم كوردستان تشدد على ضرورة إصلاح النظام الضريبي      الأنواء الجوية: أمطار وارتفاع في درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة      مدفيديف: لا نستبعد الوصول لكييف.. ونشوب حرب نووية عن طريق الخطأ وارد      ميسي يقود انتر ميامي لبداية قوية في الدوري الإميركي      بايرن ميونيخ يعلن رحيل توخل بنهاية الموسم      شعوب العالم تحتفي باليوم الدولي للغة الأم      السوداني: مستمرون بتمويل إقليم كوردستان بكل إنسيابية
| مشاهدات : 1087 | مشاركات: 0 | 2023-03-03 07:43:44 |

المجلة الأسبوعية الكاثوليكية البلجيكية Tertio تُجري مقابلة مع قداسة البابا فرنسيس

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

السينودسية، تطبيق نتائج المجمع الفاتيكاني الثاني، نموذج اقتصادي مختلف، الحرب في أوكرانيا، هذه بعض المواضيع الي تم التطرق إليها في مقابلة مع البابا فرنسيس أجرتها المجلة الأسبوعية الكاثوليكية البلجيكية Tertio.

أجرت المجلة الأسبوعية الكاثوليكية البلجيكية Tertio مقابلة مع قداسة البابا فرنسيس نُشرت الثلاثاء ٢٨ شباط فبراير وتم خلالها التطرق إلى مواضيع عديدة. وانطلق السؤال الأول الذي تلقاه البابا من اهتمام قداسته بالفقراء وبالأرض، السعي من أجل السلام وأيضا بالحوار بين الأديان، وهي مواضيع ترتبط بالمجمع الفاتيكاني الثاني، لماذا بالتالي هذا الاهتمام بتطبيق نتائج المجمع؟ وقال الأب الأقدس في إجابته إن المؤرخين يتحدثون عن الحاجة إلى قرن من الزمان كي تُطبَّق نتائج مجمع، ولا يزال أمامنا ٤٠ عاما. وتابع أن المجمع الفاتيكاني الثاني كان عمليا زيارة من الله لكنيسته، وكان من بين تلك الأشياء التي يصنعها الله في التاريخ من خلال أشخاص قديسين. وأشار قداسته إلى أن البابا يوحنا الثالث والعشرين كان منفتحا على نداءات الله، وشدد البابا فرنسيس على أن المجمع الفاتيكاني الثاني لم يكن فقط تجديدا للكنيسة بل وتحديا كي تكون أكثر حيوية دائما، المَجمع لا يجدد الكنيسة بل يجعلها شابة. وتوقف البابا فرنسيس على سبيل المثال عند الوثيقة المجمعية الدستور العقائدي في الكنيسة "نور الأمم" واصفا إياها بإحدى أكثر الوثائق تقليدية وحداثة في الوقت عينه، كما وأضاف أن في تركيبة الكنيسة ما هو تقليدي هو دائما حديث في حال فهمه جيدا، وأن الكنيسة هي أُم تسير قدما وتصبح أكثر شبابا بدون أن تفقد حكمتها عبر القرون.

أجاب البابا فرنسيس بعد ذلك على سؤال حول ما يتوقع وينتظر من المسيرة السينودسية الحالية للكنيسة. وعاد قداسته إلى المجمع الفاتيكاني الثاني فقال إن البابا بولس السادس قد تأثر كثيرا بلمسه فقدان الكنيسة في الغرب تقريبا لبعدها السينودسي بينما نجحت كنائس الشرق في الحفاظ على هذا البعد، وهكذا أعلن عن تأسيس أمانة لسينودس الأساقفة من أجل تعزيز السينودسية في الكنيسة مجددا. ثم تحدث الأب الأقدس عن تطور هذه الأمانة خلال هذه السنوات الستين، وتابع أنه في ختام كل سينودس يوجَّه السؤال إلى المشاركين وإلى أساقفة العالم جميعا حول الموضوع الذي يَفضِّلون اختياره للسينودس التالي، وقد طُرح خلال السينودس حول الأمازون موضوع الكهنوت أولا ثم السينودسية. تحدث الأب الأقدس بالتالي عن موضوع يتفق عليه الأساقفة ويرون أنه قد حانت ربما لحظة التطرق إليه. وأضاف أن السينودسَين حول السينودسية سيساعداننا على إيضاح معنى ومنهج مسيرة اتخاذ القرارات في الكنيسة. وأراد البابا فرنسيس في هذا السياق التذكير بأن السينودس ليس برلمانا أو استطلاع رأي، فالبطل الأساسي في سينودس هو الروح القدس والذي يعمل بطريقتين، فهو يجعل السينودس ورشة حيث ينشر المواهب، ثم يضع بعد ذلك النظام أو بالأحرى يصنع التناغم، وهو شكل أسمى من النظام.

انتقل الحديث بعد ذلك إلى الحرب الدائرة منذ عام في أوكرانيا، وفي إجابته على سؤال حول جهود الفاتيكان من أجل إنهاء هذه الحرب أشار البابا فرنسيس إلى الاهتمام بهذا النزاع منذ اليوم الأول، وذكَّر بتوجهه في اليوم التالي للغزو الروسي لأوكرانيا إلى السفارة الروسية لدى الكرسي الرسولي، وهو شيء لا يفعله البابا عادةً، قال قداسته، كما وذكَّر بإبدائه الاستعداد للتوجه إلى موسكو كي يتوقف النزاع. أشار الأب الأقدس أيضا إلى توجه كرادلة كثيرين إلى أوكرانيا مثل الكاردينال كونراد كرايفسكي الذي ذهب إلى هذا البلد ست مرات لمساعدة الشعب الأوكراني، وأضاف البابا إننا لا نتوقف في الوقت عينه من الحديث مع الشعب الروسي من أجل فعل شيء ما. وتطرق الأب الأقدس في حديثه إلى معاناة الشعب الأوكراني ولفت الأنظار بألم إلى توقف أطفال أوكرانيا عن الضحك. وأراد قداسته أيضا التذكير بحروب أخرى تتواصل منذ سنوات ولا نعيرها اهتماما حيث ننشغل بشكل أكبر بالحرب في أوكرانيا لأنها تدور بالقرب منا. وكرر الأب الأقدس هنا إدانته لصناعة الأسلحة والاتجار بها، ووصف الحرب في أوكرانيا بحرب عالمية أيضا تُجدد فيها الدول الغنية أسلحتها.

تطرقت المقابلة بعد ذلك إلى تراجع أعداد المؤمنين وأيضا الإكليروس، وسُئل الأب الأقدس إن كان من الأفضل للكنيسة أن تركز بشكل أكبر على الخدمة وأعمال المحبة مقارنةً بالليتورجيا والإعلان. وقال البابا فرنسيس إنه ما من تناقض بين هذين البعدين، فالصلاة والتعبد والطقوس لا تعني الانعزال، وتابع أن كنيسة لا تحتفل بالافخارستيا ليست كنيسة، وليست كنيسة من جهة أخرى تلك التي تختبئ في السكرستيا. وأضاف البابا أن الإفخارستيا لها تبعات، فهناك كسر الخبز الذي يعني الالتزام الاجتماعي، واجب العناية بالآخرين. التعبد لله وخدمة الأخوة والأخوات أمران يسيران جنبا إلى جنب، قال البابا.

وواصلت المقابلة بتوجيه سؤال إلى البابا فرنسيس سؤال حول كيف يمكن للمسيحيين جعل المجتمع يفهم أن كل حياة هي جديرة بالاحترام ولها معنى حتى وإن كانت تطبعها المحدودية. وتحدث الأب الأقدس هنا عن أشياء جميلة كثيرة تحدث في الحوار بين الأجيال، وشدد على أنه لا يمكن الاحتفاظ بالمسنين في مخزن أو متحف، بل يجب أن يتمكنوا من مواصلة منح المجتمع ما في داخلهم. وأضاف البابا أن الشخص المسن لديه رسالة وعلينا العناية بالمسنين كما المجوهرات حتى وإن لم يعودوا في حالة صحية جيدة أو في وعي كامل. وعن الشباب قال قداسته إنه لا يمكن تدليلهم أو عدم إزعاجهم، فعلينا مساعدتهم على النمو في الحكمة، ووصف اللقاء بين الشباب والمسنين بالنبوي. كما وتحدث البابا عن كون الأجداد الذاكرة التي تنقل المعرفة وعلينا بالتالي تثمينهم، فليسوا مادة للإقصاء، وهو ما ينطبق على الشباب أيضا. علينا رعاية المسنين والشباب وتمكينهم من اللقاء.

هذا وتطرقت المقابلة من جهة أخرى إلى مبادرة "اقتصاد فرنسيس" التي أطلقها الأب الأقدس سنة ٢٠٢٠ لحث الاقتصاديين ورجال الأعمال الشباب على البحث عن حلول للمشاكل الناتجة عن النموذج الاقتصادي السائد أو عن بدائل له. وقال البابا أن العقيدة الاجتماعية للكنيسة يمكنها أن تكون ملهمة في هذا المجال، وأضاف أن هذا التعليم الاجتماعي يحلل القضايا الاقتصادية انطلاقا من الإنجيل، وأكد أن بإمكان الاقتصاد أن يتضمن خطوطا توجيهية مسيحية. وتحدث البابا في هذا السياق عن أشخاص يعيدون التفكير اليوم في الاقتصاد ومن بينهم هناك نساء، وشدد هنا على إبداع المرأة. وأضاف قداسته أن الاقتصاد يجب أن يكون اجتماعيا، وذكَّر بأن البابا يوحنا بولس الثاني قد أضاف صفة اجتماعي إلى تعبير "اقتصاد السوق".  وتوقف البابا فرنسيس هنا عند ما وصفها بالأزمة الاقتصادية الرهيبة مشيرا إلى أن أغلبية سكان العالم لا يملكون ما يكفيهم للعيش بينما تتمركز الثروة في أيادي أشخاص قليلين يديرون شركات كبيرة يميلون أحيانا إلى الاستغلال.

وفي ختام المقابلة التي أجرتها مع قداسته المجلة الأسبوعية الكاثوليكية البلجيكية Tertio حذر البابا فرنسيس الصحفيين مما وصفها بثلاث رذائل، وهي التضليل بمعنى سرد جزء فقط من الأمور لا مجملها، والتشهير وتشويه الصورة، ثم البحث عن الفضائح. وفي إجابته على سؤال حول فضائل الصحفي الجيد في المقابل تحدث الأب الأقدس عن الإصغاء والترجمة بمعنى القراءة ثم النقل، وأضاف أنه يجب أولا الإصغاء ثم نقل ما تم الإصغاء إليه وفي النهاية توجيه النقد. وختم البابا فرنسيس أن الصحفيين يقومون بعمل رائع.    










أربيل - عنكاوا

  • موقع القناة:
    www.ishtartv.com
  • البريد الألكتروني: web@ishtartv.com
  • لارسال مقالاتكم و ارائكم: article@ishtartv.com
  • لعرض صوركم: photo@ishtartv.com
  • هاتف الموقع: 009647516234401
  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2024
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5750 ثانية